أخر الأخبار

“النمس” مصطفى الخاني ينتقد حكومة الأسد.. لما لا يتجرأ وينتقد بشار الأسد نفسه..؟

“النمس” مصطفى الخاني ينتقد حكومة الأسد.. لما لا يتجرأ وينتقد بشار الأسد نفسه..؟

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث الممثل السوري “مصطفى الخاني” الذي اشتهر باسم “النمس” بعد أدائه دوراً يحمل هذا الاسم في مسلسل “باب الحارة”، منتقداً الأوضاع في المناطق التي تقع تحت سيطرة نظام الأسد.

ووجه “الخاني” الانتقادات لحكومة الأسد، خاصة وزير الصحة وباقي الوزراء والمسؤولين في الحكومة، دون أن يتجرأ حتى بالإشارة إلى رأس النظام السوري “بشار الأسد” الذي اختار هؤلاء الوزراء وسلمهم تلك المناصب.

وتساءل “الخاني” ماذا يفعل المسؤولن في سوريا بالمواطنين وسط إجراءات روتينية معقدة بما يتعلق بفحوصات الكشف عن “كورونا”.

وكتب الخاني منشوراً على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قال فيه: “يا سيادة وزير الصحة يا محترم يا سيادة الوزراء يا أكارم ، ماذا تفعلون بالمواطن ؟؟ ماذا تفعلون بسوريا؟”.

وأضاف متسائلاً:”هل يعقل اليوم في عام 2020 عندما يريد مواطن أن يفحص “بي سي أر” قبل أن يسافر إلى الخارج، أن يأتي إلى المكان المخصص للفحص ويقدم طلباً في ذلك، ثم يأخذ وصلاً، ثم عليه الذهاب إلى المصرف التجاري ليقوم بدفع المبلغ في مكان آخر من دمشق، ثم يذهب إلى منطقة الزبلطاني ليعطيهم وصل الدفع حتى يتمكن من استلام النتيجة”.

وانتقد “الخاني” خلال منشوره القرارات البيروقراطية التي يتخذها المسؤولون في حكومة الأسد، متسائلاً، “هل يعقل بأن المواطن العائد إلى وطنه والذي عليه أن يدفع 100 دولار فيزا لدخول بلده !!! هل يعقل أن يدفعها عند الحدود ويستلم الوصل، ثم عليه أن يذهب للبنك في منتصف العاصمة ليستلم المبلغ بالعملة السورية..؟”.

اقرأ أيضاً: مستغلاً العيد.. بشار اسماعيل ينتقد حكومة الأسد مجدداً بعبارات لاذعة..!

واستفسر عن السبب الذي يجعل الحكومة تستلم المبلغ من المواطن عند دخوله البلاد، وعدم تمكنها من تسليمه المبلغ بالليرة السورية عند الدخول.

وأضاف مخاطباً الوزراء بالقول: “وزرائنا الأذكياء، ألا تستطيعون تعيين محاسب عند الحدود أو محاسب في مراكز الفحص.. ؟؟ أم أن وزارة الصحة ووزارة المالية لا تثقان ببعضهما البعض..؟”.

وأردف: “وزرائنا حبايب قلبنا على حد علمنا أنكم تجتمعون كل أسبوع في رئاسة الوزراء عدا عن الاجتماعات المخصصة لمناقشة تداعيات انتشار كورونا، ألا تتحدثون بهكذا أمور فيما بينكم أثناء الاجتماعات”.

وتابع قائلاً: “ألا تشعرون بما تسببوه للمواطنين، وبحجم الازدحام المروري في شوارع دمشق نتيجة عدم مبالاتكم..؟ وكم البيروقراطية التي تتفننون في إبداعها..؟”.

وطالب الوزراء إلى التفكير بالأمور التي تحدث عنها في منشوره، حيث قال: “أرجوكم إن كانت عقولكم الكبيرة لا تستطيع التفكير بمثل تلك الأمور الصغيرة، أن تجلسوا في بيوتكم، لأن المواطن يحتاج إلى وزراء يفكرون ببساطة ويستطيعون حل أموره ومشكلاته الصغيرة”.

اقرأ أيضاً: “بكلمات صادمة”.. باسم ياخور ينتقد حكومة الأسد ومذيعة في تلفزيون النظام تطالب بالتغيير..!

واختتم منشوره بالحديث عن أن سوريا تحتاج إلى من يعمل بضمير، قائلاً: “سوريا تحتاج إلى من يعمل بضمير با حضرة وزير الصحة ويا وزرائنا الأكارم”.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي ما كتبه “الخاني” باهتمام، فيما وجهت إليه كلمات مثل “النمس الجبان”، وأنه لا يجرؤ على توجيه أي نوع من أنواع الانتقاد لرأس النظام السوري “بشار الأسد”.

فيما قال آخرون، مخاطبين “الخاني”: “لو كنت رجلاً بحق، لانتقدت “بشار الأسد” نفسه، لأنه هو من يقوم باختيار المسؤولين والوزراء في سوريا، وجميع أبناء الشعب السوري يعلمون ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close