أخر الأخبار

“مبادرة جديدة”.. مصادر تتحدث عن رسالة خليجية عاجلة وصلت إلى بشار الأسد.. إليكم تفاصيلها!

“مبادرة جديدة”.. مصادر تتحدث عن رسالة خليجية عاجلة وصلت إلى بشار الأسد.. إليكم تفاصيلها!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر صحفية عربية عن رسالة خليجية هامة وصلت إلى رأس النظام السوري “بشار الأسد” خلال الأيام القليلة الماضية، مشيرة إلى أن النظام السوري تلقى الرسالة الخليجية عبر زيارة الوزير العماني “بدر بن حمد البوسعيدي” الأخيرة إلى دمشق.

وضمن هذا السياق، نشرت صحيفة “عكاظ” السعودية تقريراً أشارت خلاله إلى أن زيارة “البوسعيدي” التي أجراها قبل أيام إلى سوريا ولقائه “بشار الأسد” حملت في طياتها رسالة خليجية غاية في الأهمية للأسد ونظامه.

وحول تفاصيل الرسالة، ذكرت الصحيفة أن دول الخليج دعت “بشار الأسد” إلى إبداء حسن النية تجاه مخـ.ـاوف عدة دول عربية بشأن التمدد الإيراني في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط.

ونوهت إلى أن دول الخليج العربي قدمت وعوداً لنظام الأسد أنه في حال تجاوب مع مطلبها بخصوص النفوذ الإيراني بأنها ستقدم دعماً اقتصادياً لدمشق وانفتاحاً على النظام السوري.

ووفقاً لتقرير الصحيفة فإن “الأسد” يبدو عاجـ.ـزاً عن تنفيذ المطالب الخليجية حول النفوذ الإيراني، وذلك نظراً لأن شقيقه “ماهر الأسد” لديه تحفظات كبيرة بهذا الخصوص.

وأوضحت أن “ماهر الأسد” يعتبر أن استمرار تواجد إيران في سوريا هو أفضل خيار من الخيارات المتوفرة والمتاحة أمام النظام.

ورجحت الصحيفة في سياق تقريرها أن تتصاعد حدة الخـ.ـلافات بين بشار وشقيقه ماهر، وذلك بسبب تمسك الأخير بمواصلة إيران لتمددها في المنطقة ومنحها المزيد من التسهيلات والامتيازات في سوريا.

وحول هذا الموضوع، يعتقد الصحفي “فراس علاوي” في حديث لموقع “الحل نت” أن سلطنة عُمان تعتبر بمثابة صندوق البريد أو مطـ.ـبخ للسياسات الخليـ.ـجية، وفق تعبيره.

واعتبر “علاوي” أن عمان هي المكان الذي تتم فيه صياغة الحلول أو المقترحات المتعلقة بالملف السوري أو غيرها من الملفات في المنطقة.

وأضاف بالقول: “يبـ.ـدو أن بعض الـ.ـدول الخـ.ـليجية قد صـ.ـاغت نـ.ـوع من المبـ.ادرة أو ربما نوع من الـ.ـدعـ.ـوة، خاصة تلك الدول التي ليس لديها مانع بعودة سوريا إلى الجامعة العربية، فأرسلت وزير الخارجية العماني، ربما لإحـ.ـداث مـ.ـقـ.ـاربة ما، أو الحـ.ـصـ.ـول على خـ.ـطـ.ـوة معينة مقابل عـ.ـودة دمشق إلـ.ـى الجـ.ـامعة”.

أما بالنسبة لمسألة وجود خـ.ـلافات بين بشار الأسد وشقيقه ماهر حول النفوذ الإيراني في سوريا، يؤكد “علاوي” وجود محورين داخل النظام السوري، الأول تابع لإيران يمثله “ماهر الأسد”.

وبحسب “علاوي” فإن المحور الثاني تابع للروس، مشيراً إلى أنه لا يمكن القول بأن “بشار الأسد” تحديداً هو الذي يتبع لروسيا، موضحاً أن “بشار” يحاول اللعب على الحبلين.

اقرأ أيضاً: “تفاصيل صادمة”.. مصدر سعودي يتحدث عن أسبـ.ـاب إصرار عدة دول عربية على التطبيع مع نظام الأسد!

ونوه إلى أنه وفي ضوء توغـ.ـل إيران في مختلف وأهم مفاصل الدولة في سوريا، فإن “بشار الأسد” قد يلجأ إلى المماطلة وكسب المزيد من الوقت بخصوص المطالب الخليجية حول طهران إلى أن يتوصل إلى حل ما.

ورجح “علاوي” أن لا يكون هناك تقارب بين نظام الأسد والدول العربية أو عودة النظام السوري إلى الجامعة العربية خلال الفترة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close