أخر الأخبار

مصادر لبنانية تفجر مفـ.ـاجأة من العيار الثقيل بشأن انسحاب “حزب الله” من سوريا

مصادر لبنانية تفجر مفاجأة من العيار الثقيل بشأن انسحاب “حزب الله” من سوريا!

طيف بوست – فريق التحرير

فجرت مصادر لبنانية مطلعة مفاجأة من العيار الثقيل حول وجود توجهات جدية ونوايا حقيقية لدى “حزب الله” اللبناني بالانسحاب من الأراضي السورية بشكل نهائي وكامل خلال الفترة القريبة القادمة، وذلك بالتنسيق بشكلٍ مباشرٍ مع قيادة الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني.

وضمن هذا السياق، نقل موقع “المركزية” اللبناني” عن مصادر سياسية وصفها بالمطلعة على سياسة “حزب الله” وتحركاته وقراراته، أن قيادة الحزب بدأت بالفعل تدرس بالتنسيق مع القيادة في إيران تفعيل عملية إعادة التموضع على الأراضي السورية.

وأوضحت المصادر أن النقاط الأساسية التي تتم دراستها حالياً والتي تخص مسألة تفعيل عملية إعادة التموضع في سوريا، تتمثل بسحب عديد الحزب وعتاده من الميدان السوري والإبقاء عى الحد الأدنى من الحضور والتواجد العسكري في سوريا.

ورجحت المصادر في سياق حديثها للموقع أن انسحاب “حزب الله” من سوريا والإبقاء على عدد قليل من العناصر والعدة والعتاد سيتم تنفيذه خلال الفترة القريبة القادمة ولن يتأخر الحزب عن تنفيذ توجهاته الجديدة.

وبينت أن الانسحاب في طريقه للتنفيذ على الأرض قريباً، منوهاً أن الحزب يحاول تنفيذ ذلك دون إحداث أي ضجة إعلامية.

وحول الأسباب التي دعت الحزب إلى اتخاذ قرار الانسحاب من سوريا في هذا التوقيت بالذات، أشارت المصادر إلى أن “حزب الله” اتخذ هذا القرار في المرحلة الراهنة لعدة اعتبارات، وفي مقدمتها الأوضاع في الداخل اللبناني.

ونوهت إلى أن “حزب الله” يريد الانسحاب من الأراضي السورية بشكل كامل ونهائي من أجل التفرغ بشكل أكبر لمتابعة الأوضاع السياسية في لبنان تزامناً مع الفراغ السياسي هناك وعدم وجود رئيس أو حكومة في البلاد.

كما لفتت إلى أن “حزب الله” يرى أن تواجده على الأراضي السورية بشكل كبير مع العدة والعتاد الكامل في الفترة الحالية لم يعد ضرورياً، وذلك لأن نظام الأسد بسط سيطرته على معظم المناطق في سوريا مع توقف الأعمال القتـ.ـالية التي تستدعي نتواجد الحزب بقوة في سوريا.

وبحسب مراقبين فإن الغـ.ـارات الإسرائيلية المتواصلة على المواقع التابعة للحزب والجماعات الإيرانية في سوريا قد جعلت “حزب الله” اللبناني يفكر جدياً بتقلص تواجده على الأراضي السورية إلى الحد الأدنى بما يضمن استمرار مصالحه هناك.

وأوضح المحللون أن الحزب سيحسب جزءاً كبيراً من قوته في سوريا، إلا أنه سيبقى متواجداً ومحتفظاً بكافة مكاسبه التي حققها خلال سنوات تداخله لمساندة نظام الأسد في سوريا وقـ.ـمع ثورة السوريين.

وبيّن المحللون أن “حزب الله” يحرص أن يكون الانسحاب من سوريا بالتنسيق الكامل وبموافقة القيادة في إيران، وذلك من أجل أن يضمن مصالحه في سوريا خلال الفترة القادمة.

اقرأ أيضاً: قواعد اللعبة في سوريا بدأت تتغير وسط حسابات جديدة مختلفة لكافة الأطراف ومرحلة قادمة مليئة بالمفـ.ـاجآت!

وتأتي أهمية الحديث عن انسحاب “حزب الله” من سوريا قريباً كون ذلك يتزامن مع تقارير تتحدث عن توجهات روسية للانسحاب من الداخل السوري باتجاه المناطق الساحلية.

وكشفت مصادر كـ.ـردية أن روسيا تقود مفاوضات بين نظام الأسد و”قسد” من أجل عقد تفاهمات سريعة بين الطرفين من أجل ملأ الفراغ الذي سيتركه الانسحاب الروسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close