أخر الأخبار

التطبيع بين تركيا ونظام الأسد.. مصادر تكشـ.ـف تفاصيل مثيرة حول احتمالات إعادة العلاقات بين أنقرة ودمشق!

التطبيع بين تركيا ونظام الأسد.. مصادر تكشـ.ـف تفاصيل مثيرة حول احتمالات إعادة العلاقات بين أنقرة ودمشق!

طيف بوست – فريق التحرير

أثار تقرير نشرته صحيفة “حرييت” التركية حول احتمالية أن تبدأ الحكومة التركية خلال المرحلة القادمة بمباحثات رسمية مع حكومة النظام السوري تمهيداً لإعادة العلاقات بين البلدين العديد من التساؤلات بشأن إمكانية أن يصبح التطبيع بين أنقرة ودمشق أمراً واقعاً.

وضمن هذا السياق، نقل موقع “الحل نت” عن الخبير والباحث في الشأن التركي والعلاقات الدولية “طه عودة أوغلو” تأكيده أن تركيا بدأت فعلاً بجعل موقفها من حكومة النظام السوري أكثر ليونة ومرونة في الآونة الأخيرة.

وكشف الباحث تفاصيل مثيرة حول احتمالات إعادة العلاقات بين أنقرة ودمشق خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن هذا الأمر قد يصبح أمراً واقعاً في ظل التطورات والتحولات الدولية القائمة، بالإضافة إلى الضغوطات الداخلية التي تتعرض لها الحكومة من قبل أحزاب المعـ.ـارضة.

وقال “أوغلو” في سياق حديثه للموقع: “على وقـ.ـع المرحلة الاستثنائية التي تعيشها المنطقة مـ.ـن تحولات هيـ.ـكـ.ـلية واستراتيجية، اتجهت السياسة الخـ.ـارجية التركية منذ مطلع العـ.ـام الفائت نحو تبـ.ـدل واضح في علاقاتها مــ.ــع دول الجـ.ـوار الإقلـ.ـيمي”.

وأضاف: “وبدأت أنقرة منذ بداية العام الماضي تمـ.ـيل نحو تغيير المــ.ـسار السياسي عبـ.ـر إعادة الانفتـ.ـاح وفتح قنوات بينها وبين الـ.ـدول التي كانت قـ.ـد قاطــ.ـعتها على خـ.ـلفية ما يسمى بالربيع العربي، ومنها مـ.ـصر- واليونان – والسـ.ـعودية- وبعـ.ـض دول الاتحاد الأوروبي- والإمارات”.

ونوه الباحث في الشأن التركي أن السياسة الخارجية لتركيا بدت على أنها سعي للعودة لسياسة “صفر مشـ.ـاكل”، فضلاً عن الإسراع في عملية إقامة علاقات تعاون إقليمي بما يتيح لتركيا الفرصة لتفـ.ـعيل الطـ.ـاقات الكـ.ـامنة الكبيرة التي تمتلـ.ـكها تركيا في مختلف المجـ.ــالات”.

كما أكد “أوغلو” أن تركيا تولي اهتماماً كبيراً لإيجاد وسيلة لإدارة الفـ.ـوضى في سوريا، خاصةً بما يخص موضوع اللاجئين، على حد قوله.

وبحسب الباحث التركي فإن تركيا تتجه في الوقت الحالي لعودة العلاقات مع النظام في دمشق، وذلك من أجل إحراز تقدم في الملفات آنفة الذكر.

وأوضح أنه في ضوء هذه الاعتبارات يبدو أن تركيا تحرص كل الحرص على إعادة برمجة بوصلتها السياسية بما يتعلق بالملف السوري.

وبيّن الباحث أن تركيا تبحث ضمن هذا السياق عن إيجاد حل للأزمة السورية في أسرع وقت ممكن، مؤكداً أن هذا الأمر قد أصبح أمراً ضرورياً بالنسبة لحكـ.ـومة حزب العـ.ـدالة والتنــ.ـمية الحـ.ـاكم لعاملين اثنين.

ووفقاً للباحث فإن العامل الأول يتمثل باستقرار تركيا سيـ.ـاسياً وأمـ.ـنياً واقتـ.ـصادياً، فيما يتمثل العامل الثاني باحتـ.ـواء نـ.ـزيـ.ـف القاعـ.ـدة الشعبية الذي بـ.ـات مقـ.ـلقاً لمستقبل الحـ.ـزب الحـ.ـاكم”.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية التركي يـ.ـدلي بتصريحات هامة بشأن إدلب تزامناً مع وصول تعزيزات تركية ضخمة إليها!

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير الصحفية كانت قد تحدثت خلال الأسابيع الماضية عن بعض اللقاءات التي جرت بين مسؤولين أمنيين تابعين للنظام السوري مع نظرائهم الأتراك بوساطة أردنية قبل مطلع العام الحالي.

كما برزت العديد من التسريبات التي تشير إلى وجود مرونة في موقف تركيا الرسمي حيال إمكانية إجراء محادثات مع النظام السوري خلال الفترة المقبلة بشروط معينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close