أخر الأخبار

مشاريع استثمارية ضخمة ودعم قطري غير مسبوق للنهوض بالواقع الاقتصادي شمال سوريا!

مشاريع استثمارية ضخمة ودعم قطري غير مسبوق للنهوض بالواقع الاقتصادي شمال سوريا!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر محلية مطلعة على الواقع المعيشي والاقتصادي في المنطقة الشمالية من سوريا عن مشاريع استثمارية جديدة ودعم خليجي وقطري غير مسبوق في طريقه إلى المنطقة، مشيرة أن تلك المشاريع من شأنها أن تحقق نهضة اقتصادية كبيرة في الشمال السوري.

ونوهت المصادر إلى أنه وبالإضافة إلى المشاريع الاستثمارية التي ستقيمها قطر في المنطقة، فإن مجموعة من المستثمرين العرب الذين أجروا زيارة إلى الشمال السوري قبل أسابيع قد قرروا فتح استثمارات جديدة شمال سوريا.

مشاريع استثمارية شمال سوريا

وأوضحت بأن المستثمرين وبعد إن أجروا جولة ميدانية استطلاعية إلى المنطقة الشمالية من البلاد، وجدوا أن هناك فرصة حقيقية للاستثمار بما يعود عليهم بالنفع وعلى المنطقة بالنهوض اقتصادياً، بالإضافة إلى توفير آلاف فرص للعمل للسكان هناك خلال الفترة المقبلة.

وبحسب المصادر فإن الدعم القادم، لاسيما القطري منه سيكون على شكل بناء مجمعات سكنية جديدة متطورة في العديد من المدن شمال سوريا من شأنها أن تساهم بنقل عدد لا بأس به من النـ.ـازحين إلى تلك المجمعات السكنية الحديثة.

كما نوهت المصادر أن لدى المستثمرين أفكار لمشاريع عديدة في عدة مجالات منها، وفي مقدمتها مجال التعليم، فضلاً عم مشاريع في مجالات الزراعة والصناعة والتجارة وغيرها سيتم افتتاحها خلال الفترة المقبلة في المنطقة.

ونوهت ذات المصادر إلى أن المستثمرين الذين زاروا المنطقة أكدوا أنها منطقة فيها الكثير من مقومات الاستثمار، لاسيما بما يتعلق بتوفر اليد العاملة ووجود أسواق للتصدير إلى الخارج عبر تركيا.

وكانت العديد من وسائل الإعلام قد تحدثت عن أن المشروعات السكنية التي تنوي قطر بناءها شمال سوريا بالتعاون والتنسيق مع الجانب التركي ستكون مبهرة للعالم ولا يوجد مثلها في أي مكان في أنحاء المعمورة.

وأشارت إلى أن التركيز سيكون منـ.ـصب على إنشاء بنية تحتية متينة وقوية من مساكن ومدارس ومستشـ.ـفيات ومساجد ومعدات اجتـ.ـماعية من شأنها أن تشكل نهضة اقتصادية حقيقية في المنطقة.

وتقدر تكلفة الدعم القطري والمشاريع الاستثمارية بمليارات الدولارات، حيث ستساهم عدة دول في الدعم، وفي مقدمتها قطر والسعودية والإمارات، بينما سيتولى رجال أعمال خليجيون يقدر عددهم بنحو 15 أشخصاً بالافتتاح الاستثمارات والمشاريع الأخرى.

اقرأ أيضاً: سوريا.. إجراء جديد مهم بهدف إنقاذ الليرة السورية من الانهيار الكامل!

تجدر الإشارة إلى أن أمين عام الهلال الأحـ.ـمر القطري، السفير “علي الحمادي” قد أجرى لقاءاً يوم أمس مع نائب رئيس مؤسسة خيرات التركية “عثمان تشاليم”، حيث بحثا تطورات المشروع المشترك لإنشاء قرية “روافد الخير” شمال سوريا.

وستأوي القرية نحو خمسة آلاف نـ.ـازح في منطقة الباب بريف حلب الشرقي، حيث تقدر ميزانية بناء القرية بأكثر من 3 ملايين دولار أمريكي، ومن المقرر إنجاز المشروع خلال عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close