أخر الأخبار

“نظام الأسد سيدفع ثمناً باهظاً”.. صحيفة إسرائيلية تتحدث عن مخطط كبير على الأبواب في سوريا

“نظام الأسد سيدفع ثمناً باهظاً”.. صحيفة إسرائيلية تتحدث عن مخطط كبير على الأبواب في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن مخطط كبير على الأبواب في سوريا تسعى إسـ.ـرائيل لتنفيذه خلال عام 2022 بالنسبة لتعاملها مع تطورات الأوضاع الميدانية على الأراضي السورية، مشيرة إلى ثمن بـ.ـاهـ.ـظ سيدفعه نظام الأسد خلال الفترة المقبلة.

وضمن هذا السياق نشرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” تقريراً مطولاً أشارت خلاله إلى أن الجيش الإسـ.ـرائيلي لديه مخطط لمواصلة عملياته وضـ.ـرباته الجوية في سوريا خلال العام القادم.

وأشارت إلى أن الهـ.ـدف من المخطط الجديد سيكون تقليم أظافر إيران وكبح جمـ.ـاحها والحد من قدرتها على نقل الأسـ.ـلحة، لافتة إلى أن المسؤولين في تل أبيب يعتقدون أن الضـ.ـربات التي تم تنفيذها في سوريا خلال عام 2021 قد حققت أهدافها بشكل كبير.

وأوضحت أن قادة الجيـ.ـش الإسـ.ـرائيلي يأملون أن تدق الخطوات التي سيتم اتخاذها خلال الفترة القادمة إسفيناً بين إيران والنظام السوري.

وحذرت الصحيفة في سياق تقريرها نظام الأسد من أنه سيدفع ثمناً باهظاً في حال استمر في السماح لإيران بالعمل على أراضيه.

وبينت أن إسرائيل ستحاول في البداية إقناع النظام السوري بالتوقف عن ممارساته التي يفسح من خلالها المجال لإيران بفعل ما يحلو لها داخل الأراضي السورية، مشيرة إلى أن عدم اقتناع نظام الأسد بهذا الأمر سيكون له عـ.ـواقب وخيمة.

ونوهت إلى أن ما سبق قد ظهر جلياً من خلال الضـ.ـربات الإسرائيلية الأخيرة التي طالت الدفـ.ـاعات الجـ.ـوية السورية وقـ.ـواعد الوحـ.ـدات العسكرية السورية التي تتعـ.ـاون مع الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني.

وبحسب تقرير الصحيفة، فإن إسـ.ـرائيل تشعر بقـ.ـلق بالغ حيال وجود الجمـ.ـاعات الموالية لإيران وحزب الله بالقرب من حدودها، مؤكدة أن القادة في تل أبيب يرغبون بإخراج جميع تلك الجماعات من الأراضي السورية عبر المخطط الجديد الذي سيتم خلاله تكثيف الضـ.ـربات الجوية على مواقعهم.

وأضافت الصحيفة في سياق تقريرها قائلة: “من ناحية ثانية، لا يـ.ـزال من غيـ.ـر الواضـ.ـح ما إذا كانت إسـ.ـرائيل ستعمل على تنفيذ ضـ.ـربـ.ـة ضـ.ـد المنشآت النـ.ـووية الإيرانية على اعتبار أن مثل هذا الهـ.ـجـ.ـوم سيؤدي إلى ردة فـ.ـعـ.ـل معاكسة واسعة النطـ.ـاق من قبل إيـ.ـران بشكل مباشر وعبر وكـ.ـلائها في المنطقة”.

ولفتت الصحيفة إلى أنه في حال حدوث السيناريو آنف الذكر من الممكن أن تجد إسـ.ـرائيل نفسها مضـ.ـطرة لخوض حـ.ـرب ضخـ.ـمة متعددة الجبـ.ـهات.

اقرأ أيضاً: “الوضع زاد عن حده”.. بشار إسماعيل وقاسم ملحو يهاجمان الصمت الروسي حيال ما يحدث في سوريا

وكانت إسـ.ـرائيل قد استهـ.ـدفت صباح يوم الثلاثاء 28 كانون الأول/ ديسمبر الجاري ميناء اللاذقية بالقرب من قاعدة “حميميم” الروسية شمال غرب سوريا.

وذكرت العديد من التقارير أن هـ.ـدف تل أبيب من تلك الخطوة ليس فقط ضـ.ـرب المستودعات التابعة لإيرـ.ـان في المنطقة، وإنما إرسال رسالة واضحة المعالم لجميع القوى الفاعلة في الملف السوري.

ونوهت التقارير إلى أن الرسالة الإسـ.ـرائيلية مفادها أن تل أبيب ستواصل عملياتها الجـ.ـوية وضـ.ـرب مواقع تابعة للجماعات الإيرانية داخل الأراضي السورية بشكل أوسع خلال الفترة القادمة وبضوء أخضر روسي – أمريكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close