أخر الأخبار

أنباء عن توجه النظام السوري لفرض مبلغ 100 دولار رسم تبديل البطاقة الشخصية لمن هم خارج سوريا

أنباء عن توجه النظام السوري لفرض مبلغ 100 دولار رسم تبديل البطاقة الشخصية لمن هم خارج سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت عدة وسائل إعلامية محلية عن وجود نية لدى حكومة النظام السوري لفرض مبلغ 100 دولار أمريكي كرسم لتبديل البطاقة الشخصية.

ونقلت وسائل الإعلام عن مصادر وصفتها بـ”المطلعة” أن نظام الأسد يتجه نحو فرض الرسم الجديد على السوريين في الخارج.

وأضافت أن هذا الأمر تم التوافق عليه على هامش إقرار قانون الأحوال المدنية الجديد الذي صدر قبل عدة أيام، والذي يفرض على السوريين تبديل بطاقاتهم الشخصية كل 10 أعوام، خلال مدة أقصاها 6 أشهر .

وأوضحت المصادر أن النظام يسعى من خلال فرض الرسوم الجديدة المتعلقة بتبديل البطاقات الشخصية إلى جمع نحو 200 مليون دولار من السوريين المغتربين خارج البلاد.

وبينت أن هذه العملية تهـ.ـدف إلى جمع أكثر من 2 ترليون ليرة سورية من السوريين الذين مازلوا يعيشون ضمن مناطق النظام داخل سوريا.

ولفتت أن النظام حدد رسم تبديل البطاقة الشخصية للسوريين في الداخل السوري بمبلغ 1000 ليرة سورية، وذلك نقلاً عن مصادر مطلعة.

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذا الخبر بسخـ.ـرية واسعة، حيث أشاروا إلى أن حكومة النظام قد تتجه نحو فـ.ـرض رسوم على استنشاق الهواء في الأيام المقبلة.

فيما رأى آخرون أن نظام الأسد لا يهمه في الظروف الراهنة سوى إيقاف الحد من انخفاض قيمة الليرة السورية عبر استخدام مختلف الوسائل، حتى وإن كانت غير “أخلاقية”، وفق تعبيرهم.

في حين علق أحد المتابعين قائلاً: “الدخول للبلد بـ 100 دولار، وتجديد الهوية بـ 100 دولار، وكل شي بالبلد صاير بالدولار.. بس المواطن حقو نص فرنك”.

اقرأ أيضاً: انخفاض في قيمة الليرة السورية مقابل الدولار والعملات الأجنبية وهذه أسعار الذهب محلياً وعالمياً

وكان البرلمان التابع لنظام الأسد قد أقر قبل أيام قانوناً جديداً للأحول المدنية، وذلك خلال جلسته السابعة عشرة من الدورة العادية الثانية.

وأثـ.ـار ذلك القرار الجديد جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي بين السوريين الذين أكدوا عبر تعليقاتهم أن القرار يعد بمثابة التمهيد لسـ.ـحب الجنسية من ملايين السوريين أو إجبـ.ـارهم على تجديد بطاقاتهم الشخصية مقابل دفع مبالغ مالية بالدولار من أجل رفد خزينة النظام الفارغة بالعملات الأجنبية.

في حين ربط آخرون إصدار النظام لقانون يُلزم فيه السوريين على تبديل الهوية الشخصية في هذا التوقيت بقرب موعد انتخابات الرئاسة في سوريا التي يسعى الأسد لإجرائها قبل منتصف عام 2021.

اقرأ أيضاً: نظام الأسد يصدر قانوناً جديداً يُلزم فيه السوريين على تجديد البطاقة الشخصية!

تجدر الإشارة إلى أن البطاقة الشخصية أو بطاقة الأحوال المدنية هي بطاقة رسمية تصدر عن الدولة لمواطنيها للتحقق من الشخصية، وتعتبر من أهم الوثائق الوطنية للأشخاص، ويأتي بعدها وثيقة “جواز السفر”.

وبالنسبة للمواطنين في سوريا، فإن البطاقة الشخصية لها أهمية خاصة، لاسيما أنهم مضـ.ـطرون لإبرازها أثناء تنقلاتهم بشكل دائم لعناصر الجيش والأمن المنتشرين على الحـ.ـواجز ضمن المدن وعلى أطرافها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close