أخر الأخبار

بعد حديث أمريكي عن انهيار نظام الأسد.. مباحثات روسية أمريكية حول الحل السياسي في سوريا..!

مباحثات روسية أمريكية حول سوريا جاءت بعد حديث مسؤول في الخارجية الأمريكية عن وصول نظام الأسد إلى مرحلة الانهيار..!

طيف بوست – فريق التحرير

أعلنت وزارة الخارجية الروسية عن مباحثات أجراها نائب وزير الخارجية الروسي “سيرغي فيرشينين”، مساء أمس، مع سفير الولايات المتحدة الأمريكية في موسكو “جون سوليفان” بشأن آخر المستجدات الميدانية والتطورات السياسية المتعلقة بالملف السوري.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة، قالت فيه إن المباحثات جرت بين الجانبين هاتفياً، مضيفة أن الطرفين تبادلا الآراء ووجهات النظر بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وأكد البيان أن القضايا الرئيسية المدرجة على رأس قائمة جدول أعمال مجلس الأمن الدولي كانت محور المباحثات بين “فيرشينين”، و”سوليفان”، خاصة تلك القضايا المتعلقة بالجهود الرامية إلى تسوية الأوضاع في كل من سوريا وليبيا.

واعتبر بيان وزارة الخارجية الروسية أن أي تسوية للملفين السوري والليبي يجب أن تتم على أساس احترام وحدة وسيادة وسلامة أراضي هذين البلدين.

وبحسب بيان الوزارة، فإن الطرفين أبديا اهتمام قيادة بلديهما بالتعاون والتنسيق المشترك من أجل التوصل إلى صيغة مناسبة للتسوية السياسية الشاملة بخصوص المنطقة عموماً، والحل السياسي في سوريا على وجه الخصوص.

وعاد الزخم والحراك الدبلوماسي المكثف في الآونة الأخيرة مجدداً إلى الملف السوري بعد ركوده على خلفية انتشار “فيروس كورونا” في الفترة السابقة.

وكان الرئيسان الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيره التركي “رجب طيب أردوغان”، قد بحثا آخر التطورات والمستجدات بالنسبة للأوضاع في سوريا عبر مكالمة هاتفية جرت بين الطرفين يوم الاثنين الماضي، وذلك بحسب ما أفادت رئاسة دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

اقرأ أيضاً: “إنتاج نظام جديد وخروج بشار الأسد من السلطة”.. مسؤول أمريكي يتحدث عن خطة أمريكية جديدة في سوريا..!

حديث أمريكي عن انهيار نظام الأسد

جاءت المباحثات الجديدة بين الروس والأمريكيين بشأن التسوية السياسية في سوريا والمنطقة، بعد يومين من تصريحات أطلقها مسؤول أمريكي خلال لقاء صحفي على قناة العربية، كشف عبرها عن وجود خطة أمريكية تعمل عليها بلاده منذ أشهر في سوريا.

وذكر المسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية خلال اللقاء أن واشنطن تسعى لإجبار رأس النظام السوري “بشار الأسد” على قبول الدخول في عملية التسوية السياسية المتعلقة بالملف السوري، وذلك عبر الضغط عليه بشكل متزايد خلال الفترة المقبلة.

وأكد أن الإدارة الأمريكية تضع في سلم أولوياتها في الوقت الراهن مسألة مواصلة الضغط الاقتصادي والسياسي على نظام الأسد والدول الداعمة له.

وشدد على أن الولايات المتحدة الأمريكية تبذل قصارى جهدها بالتعاون مع مجموعة العمل المصغرة للحيلولة دون تمكن النظام السوري من الحصول على أي دعم مالي لتمويل حـ.ـربه ضد السوريين.

ولفت إلى أن عدة تقارير قد وصلت مؤخراً إلى البيت الأبيض في الآونة الأخيرة توضح أن بشار الأسد ونظامه وصلوا إلى مرحلة الانهيار.

وأشار إلى أن أهداف الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” في سوريا تتركز حالياً على إنتاج نظام جديد بعد إبعاد رأس النظام السوري الحالي “بشار الأسد” عن سدة الحكم في البلاد.

وأضاف أن إخراج القوات الإيرانية والجماعات التابعة لها من سوريا، يحظى باهتمام كبير لدى الإدارة الأمريكية، وذلك بالتوازي مع بذل جهود مضاعفة للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة للملف السوري وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

السعودية تجدد موقفها بشأن الحل السياسي في سوريا..!

وفي سياق متصل، جددت المملكة العربية السعودية موقفها بشأن الطريقة الوحيدة للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة بالنسبة للأوضاع في سوريا.

وقال رئيس قسم حقوق الإنسان في بعثة السعودية بالأمم المتحدة في جنيف “مشعل بن علي البلوي”، إن الحل الوحيد في سوريا يجب أن يتم عبر مقررات “جنيف 1″ وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وأضاف خلال كلمة ألقاها أمام مجلس حقوق الإنسان، أن من حق أبناء الشعب السوري أن يعيشوا في بلادهم بأمن واستقرار، وأن يحققوا آمالهم ويضمنوا مستقبل أبنائهم.

وأشار إلى أن الميلـ.ـيشيات الطائفية والجماعات المتطرفة وجهان لعملة واحدة، موضحاً أنه يجب وقف ممارساتها تجاه المدنيين بشتى الوسائل المتاحة”.

اقرأ أيضاً: “ورقة التوت الأخيرة”.. دول أوروبية تدرس إمكانية تجريد الأسد من سـ.ـلاحه الأخير..!

وأعرب المسؤول السعودي عن حـ.ـزنه إزاء ما يتعرض له أبناء الشعب السوري من ممارسات وتجاوزات لا تعد ولا تحصى منذ عام 2011، على حد تعبيره.

يُشار إلى أن وزير الخارجية السعودي “فيصل بن فرحان بن عبد الله” كان قد تحدث خلال كلمة ألقاها خلال مشاركته في مؤتمر بروكسل للدول المانحة عن أن أي تسوية سياسية للأوضاع في سوريا يجب أن تكون تحت مظلة الأمم المتحدة والقرارات الأممية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close