أخر الأخبار

بعد اتصال مع كبار المسؤولين في روسيا وأمريكا.. بيدرسون يتحدث عن مباحثات دولية جديدة بشأن سوريا

بعد اتصال مع كبار المسؤولين في روسيا وأمريكا.. بيدرسون يتحدث عن مباحثات دولية جديدة بشأن سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون” عن إمكانية إجراء مباحثات دولية جديدة بشأن تطورات الأوضاع في سوريا خلال المرحلة المقبلة، وذلك بعد تواصله مع كبار المسؤولين في روسيا والولايات المتحدة الأمريكية.

ودعا “بيدرسون” في إحاطة لمجلس الأمن الدولي إلى إجراء محادثات دولية بشأن الملف السوري، على أن تشمل تلك المحادثات خطوات ملموسة لأول مرة.

وأشار المبعوث الأممي أن الخطوات الملموسة تتمثل بتبادل الأسـ.ـرى إلى جانب وقف إطـ.ـلاق نـ.ـار شامل بين النظام السوري والمعارضة على مستوى البلاد.

ورأى أن هذه الخطوات العملية من شأنها الدفع بعملية التسوية السياسية المتعلقة بالملف السوري، ملمحاً إلى صعـ.ـوبة التوصل إلى حل في سوريا من دون البدء بخطوات ملموسة من مختلف الأطراف.

وأوضح “بيدرسون” أنه يعتقد بأن تلك الخطوات وغيرها ذات الاهتمام الحيوي للسوريين العاديين، لديها القدرة على تحقيق أرضية مشتركة بين الأطراف المتحـ.ـاربة في سوريا.

وأكد أن حدوث مثل ذلك التقدم سيعزز الاستقرار الداخلي والإقليمي ويبني الثقة بين جميع الأطراف، لكنه نوه في ذات الوقت أن الوصول إلى تلك المرحلة لن يكون بالأمر السهل.

ولفت أنه يشعر بأن جميع اللاعبين الرئيسيين في الملف السوري مهتمين بتوسيع دائرة المباحثات والمضي قدماً في هذا المسار.

واعتبر أن ذلك يعد من الأسباب التي تدعو الجميع لإجراء حوار دولي بنّاء جديد بشأن الملف السوري في الفترة القادمة.

وكشف “بيدرسون” أن حديثه عن إجراء محادثات دولية بشأن سوريا قد جاء بعد اتصالات منتظمة مع كبار المسؤولين في روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، قبل وبعد الاجتماع الذي جرى بين الرئيسين الأمريكي “جو بايدن” ونظيره الروسي “فلاديمير بوتين” في جنيف منتصف الشهر الجاري.

كما أكد المبعوث الأممي الخاص بالملف السوري إلى أنه أجرى اتصالات منتظمة مع العديد من الدول الـ 15 الأعضاء في مجلس الأمن، والدول الرئيسية في المنطقة حول ذات الموضوع.

اقرأ أيضاً: القيادة الروسية تحذّر من إجراء غربي سيؤدي للإطاحة بحكومة “بشار الأسد”!

وفي شأن ذي صلة، أشار “بيدرسون” إلى أنه سيتوجه إلى العاصمة الإيطالية “روما” من أجل التحدث مع وزراء الخارجية في اجتماع بشأن سوريا، تعقده إيطاليا والولايات المتحدة.

ولفت أنه بعدذلك سيتوجه إلى “موسكو”، كما يخطط للتشاور مع تركيا وإيران، الدول الضامنة إلى جانب روسيا، قبل اجتماع “أستانا” في كازاخستان مطلع شهر يوليو/ تموز القادم.

اقرأ أيضاً: صحيفة أمريكية: بايدن يختبر بوتين والأخير سيرد  في سوريا

وأعرب “بيدرسون” في ختام إحاطته لمجلس الأمن الدولي عن أمله في تقديم مزيد من التفـ.ـاصيل بعد هذه الجولة من الاجتماعات، حيث قال: “آمل ألا نتحدث عن أسابيع كثيرة”.

وذكر المبعوث الأممي إلى سوريا في مؤتمر صحفي عقب ختام جلسة مجلس الأمن أنه يرى أن الوقت قد أصبح ملائماً لمحاولة بدء محادثات دولية جديدة بشأن ملف سوريا، مرجعاً ذلك إلى وجود بعض التطورات الهامة للغاية التي تتعلق بهذا الملف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close