أخر الأخبار

لماذا تراودنا الأحلام أثناء النوم وما سبب نسيانها بعد الاستيقاظ.. إليكم ما يحدث في الدماغ لحظة الحلم!

لماذا تراودنا الأحلام أثناء النوم وما سبب نسيانها بعد الاستيقاظ.. إليكم ما يحدث في الدماغ لحظة الحلم!

طيف بوست – فريق التحرير

يتساءل الكثير من الناس عن الأسباب التي تجعلهم يرون الأحلام أثناء نومهم، ولماذا لا يتذكرون ما حلموا به بعد استيقاظهم؟.

كذلك يرغب العديد من الناس بمعرفة ما يحدث داخل أدمغتهم أثناء رؤية الأحلام، وما هي الفوائد التي من الممكن أن يحصل عليها دماغ الإنسان لحظة الحلم.

في هذا التقرير، سنقدم لكن إجابةً دقيقة حول كافة التساؤلات التي تراودكم بما يتعلق بالأحلام، وذلك بالاستناد إلى أحدث الدراسات التي أجريت بما يخص هذا الشأن.

وضمن هذا الإطار، نشرت مجلة “التايم” الأمريكية دراسة علمية حديثة كشفت خلالها سر الأحلام التي تراود الإنسان.

وأشارت الدراسة أن الأحلام لها دور كبير في حماية عقولنا، مشيرةً أن الحلم يساهم في حماية دماغ الإنسان من الإصـ.ـابة بالعديد من الأمـ.ـراض التي قد تودي بحياته.

وأوضحت أن الأحلام التي تراود الإنسان تمنح دماغه قدرة كبيرة على التكيف والتطور، فضلاً عن أنها تعطيه قدرات فائقة على التأقلم مع البيئة المحيطة به.

وأضافت الدراسة أن الإنسان عندما يتعلم شيئاً جديداً، أو يكتسب مهارة جديدة، أو يحصل أي تغيير في العادات لديه، فإن الهيكل المادي لدماغه يتغير كذلك الأمر.

ولفتت أن الخلايا العصبية التي تعالج المعلومات بسرعة داخل دماغ الإنسان مترابطة بشكل كبير فيما بينها، مؤكدة أن ذلك الترابط يتغير باستمرار مع التغييرات التي تطرأ على البيئة المحيطة بالإنسان، مثل تكوين صداقات جديدة أو إيجاد شركاء جدد وما إلى ذلك.

ونوهت الدراسة أن “مرونة الدماغ” هي الأمر الذي يجعل الإنسان يحلم، مشبهة دماغ الإنسان بالقطعة البلاستيكية التي لها القدرة على اتخاذ أشكال جديدة والاحتفاظ بها.

وووفقاً لمعظم الأبحاث، فإن لحظات النوم لدى الإنسان يتخللها حركة سريعة للعين كل 90 دقيقة، هذا حين تحدث غالبية الأحلام.

وبحسب الدراسة التي نشرتها مجلة “تايم” فإنه يتم تحفيز نوم حركة العين السريعة عبر مجموعة متخصصة من الخلايا العصبية الموجود في الدماغ التي تضـ.ـخ النشاط في القشرة البصرية لدماغ الإنسان، وهذا الأمر هو الذي يجعلنا نشعر بالرؤية رغم أن أعيينا مغلقة.

كما أن هذا النشاط الذي يحدث في القشرة البصرية للدماغ هو السبب وراء رؤيتنا للأحلام أثناء النوم بشكل تصويري وفيلمي.

أقرأ أيضاً: كيفية اختيار نوعية الشامبو المناسبة للشعر.. إليكم أهم النصائح!

أما بما يخص الأسباب التي تؤدي إلى نسيان معظم ما نراه من أحلام بعد استيقاظنا من النوم، فيقول الخبراء: “إن العديد من الناس يغـ.ـضبون أحياناً عند محاولتهم تذكر ما حلموا به من أجل إخبار أصدقائهم والمقربين منه بما شاهدوه أثناء نومهم، لكن معظمهم يعجـ.ـزون عن ذلك حتى لو مر على استيقاظهم دقائق معدودة”.

وبحسب أحدث الدراسات وما توصل إليه العلماء فإن نسيان الأحلام يعود إلى عمل مجموعة من الخلايا العصبية في الدماغ، حيث تقوم تلك الخلايا بتطـ.ـهير عقل الإنسان من الذكريات الغير ضرورية أثناء النوم.

كما يشير معظم المختصين في مجال الاضطـ.ـرابات العصبية إلى أن اضطـ.ـراب نوم حركة العين السريعة من الممكن أن يؤثر بشكل كبير على الطريقة التي يقرر فيها دماغ الإنسان نوعية الذكريات التي سيقوم بتخزينها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close