أخر الأخبار

لأول مرة.. القيادة الروسية تعترف بفشل بشار الأسد وتؤكد أن النظام السوري يلفظ أنفاسه الأخيرة!

لأول مرة.. القيادة الروسية تعترف بفشل بشار الأسد وتؤكد أن النظام السوري يلفظ أنفاسه الأخيرة!

طيف بوست – فريق التحرير

اعترفت القيادة الروسية لأول مرة بفشل رأس النظام السوري “بشار الأسد” في إدارة بلاده خلال السنوات الماضية، مشيرة إلى الانهـ.ـيار الاقتصادي الغير مسبوق الذي تعيشه سوريا في الوقت الراهن.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها السفير الروسي لدى النظام السوري “ألكسندر يفيموف” اليوم الخميس، حيث أكد خلالها أن المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد تعيش أسوأ أزمـ.ـة اقتصادية منذ عقود.

وقال “يفيموف” في معرض حديثه لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في سوريا اليوم صعبة للغاية، لافتاً أنها قد تكون الأصعب منذ عام 2011.

وشدد على أن عــ.ـواقـب الحـ.ـرب بدأت تظهر بشكل أكبر يوماً بعد يوم، وأن النظام في دمشق يعيش في أصعب وضع له على الإطلاق، في إشارة منه إلى أن نظام الأسد بدأ يلفظ أنفاسه الأخيرة اقتصادياً واجتماعياً.

ونوه السفير الروسي إلى أن انهـ.ـيار الاقتصاد في سوريا يبدو واضحاً للجميع، مؤكداً أن ذلك يمكن ملاحظته من معـ.ـاناة الناس المرهـ.ـقين الذين زاد انتشار “فيـ.ـروس كـ.ـورونا” من مشكلاتهم المعيشية إلى حد كبير.

وأكد “يفيموف” أن مسألة تقديم مساعدات مادية متعددة الأوجه للسوريين هي أمر هام وإستراتيجي بالنسبة للقيادة الروسية التي تعمل من أجل تغيير الواقع الاقتصادي المتردي في سوريا.

وتحدث المسؤول الروسي عن الجهود التي تبذلها بلاده لتحقيق الاستقرار وإعادة الحياة إلى طبيعتها داخل الأراضي السورية.

وأشار إلى أن بلاده مصممة على عملية إعادة سوريا إلى حياة سليمة وتحقيق استقرار طويل الأمد في هذه البقعة الجغرافية المهمة من المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط.

كما نوه أن مسألة تخصيص الأموال لدعم سوريا ليست مهمة سهلة، مرجعاً ذلك إلى أن روسيا ذاتها تقع تحت تأثير العقـ.ـوبات الغربية، على حد تعبيره.

وبحسب السفير الروسي، فإن روسيا تعـ.ـاني من ركود اقتصادي بدورها نتيجة تداعيات انتشار “كـ.ـورونا”، مشيراً أن هذا الأمر يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار، في تبرير واضح منه لعدم قدرة موسكو على دعم النظام السوري في ظل أصعب وضع اقتصادي يمر فيه الأسد ونظامه.

اقرأ أيضاً: بمساعدة بوتين.. بشار الأسد يقدم خدمة جديدة لـ”نتنياهو” وباحث روسي يتحدث عن المقابل!

وفي سياق متصل، لفت “يفيموف” أن التعاون الاقتصادي بين روسيا والنظام في دمشق ما زال مستمراً في عدة مجالات واتجاهات، وفق قوله.

وأوضح أن القيادة في روسيا تُركز في المرحلة الراهنة على حل مشـ.ـاكل السوريين المتفاقمة ومحاولة مساعدتهم في التغلب على الواقع الاقتصادي المتردي بشكل غير مسبوق.

اقرأ أيضاً: عرض جديد وضعته المعارضة السورية على طاولة “بوتين” بشأن الحل في سوريا.. إليكم مضمونه!

وكشف الدبلوماسي الروسي عن خطط جديدة يتم التحضير لها في هذا الشأن، مشيراً أن مسألة النهوض بالاقتصاد السوري ستتم مناقشتها بشكل مفصل مع ممثلين عن النظام السوري في اجتماع سيجري خلال شهر مارس/ آذار المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا ورغم اعترافها بفشل بشار الأسد بإدارة بلاده إلا أنها مازلت ترفـ.ـض الاستجابة لمطالب الشعب السوري المدعومة من قبل مجلس الأمن الدولي، حيث تصر موسكو على دعم “الأسد” على حساب معـ.ـاناة السوريين من أجل تحقيق مصالحها في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close