أخر الأخبار

كيفية تمييز العسل الأصلي من المغشوش.. إليكم خمس طرق علمية مضمونة!

كيفية تمييز العسل الأصلي من المغشوش.. إليكم خمس طرق علمية مضمونة!

طيف بوست – فريق التحرير

أكد مجموعة من الخبراء في مقال علمي نشرته مجلة “سونتي بلوس” الفرنسية، أن أكثر من 30 بالمائة من عينات العسل التي تمت عملية اختبارها عبر دراسات أجريت عليها في السنوات الماضية كانت “مغشوشة”.

وأشاروا إلى أن لعسل النحل ذات المذاق والملمس واللون، لكن هناك الأصلي منه وهناك المغشوش، ويتبين ذلك بشكل واضح عند استعمال العسل بغرض التداوي، حيث أن العسل الغير أصلي لا يمكن أن يحقق أي نتائج مقارنة بمفعول العسل الأصلي.

وتأتي أهمية معرفة العسل فيما إذا كان أصلياً أو مغشوشاً، نظراً لأنه يستخدم كعـ.ـلاج شعبي على مر التاريخ، حيث أنه غني بالفوائد التي تحافظ على نشاط وصحة الإنسان.

لكن من المهم أن نعرف جميعاً أن فوائد العسل تخص الأصلي منه وليس الاصطناعي أو المغشوش، لذلك سنقدم لكم في هذا التقرير بعضاً من الطرق العلمية لـ”تمييز العسل الأصلي من المغشوش”.

في البداية لابد أن نعرف أن العسل الاصطناعي يتم تغييره عبر إضافة بعض المواد الكيميائية والمركبات الصناعية المتنوعة، ومنها “شراب السكر”، و”النشاء”، إلى جانب “الغلوكوز” و”الدقيق”، فضلاً عن “شراب الذرة” و”سكر العنب”، باستثناء مادة “رحيق الزهر” التي يتم حصادها ومعالجتها وتخزينها بشكل مباشر وطبيعي من قبل النحل.

وعند النظر إلى العسل الاصطناعي والعسل الطبيعي، ربما نجدهما للوهلة الأولى متشابهين إلى حد كبير، لذلك تبقى فرص شراء منتجات مقلدة ومغشوشة أمراً وارداً إلى حد كبير.

وفي السطور القادمة، سنضع بين أيدكم خمسة طرق علمية بإمكانكم من خلالها تمييز العسل الأصلي من المغشوش بكل سهولة، لكن يبقى من الأفضل أن تجربوا عدة طرق في آن معاً، وذلك لضمان حصولكم على نتائج أفضل.

تمييز العسل الأصلي من المغشوش

الطريقة الأولى، وتسمى “اختبار اللهب”، وهي طريقة مستخدمة منذ زمن، حيث يتم من خلالها إشعال قطعة من القطن ومن ثم غمسها في العسل.

وفي حال اشتعل العسل وأصبح يحتـ.ـرق، حينها يكون عسلاً أصلياً ونقياً، أما في حال عدم اشتعاله، فهو عسل مغشوش بنسبة كبيرة.

الطريقة الثانية، وتسمى “اختبار فرن الميكروويف”، وتتم عبر وضع كمية كافية من العسل في وعاء ومن ثم إدخالها إلى الميكروويف، ونتركها داخله لمدة 40 ثانية.

العسل الأصلي في هذه الطريقة سوف يصبح على شكل “كاراميل”، أما العسل المغشوش والغير حقيقي فسيتحول إلى رغوة.

الطريقة الثالثة، وتدعى طريقة “اختبار التخزين”، حيث لا يمكن تمييز العسل الأصلي من المغشوش إلا بعد تخزينه لفترة زمنية ليست بالقصيرة.

وبعد تخزين العسل، فإن الأصلي والنقي منه سوف يتبلور ويصبح أكثر سماكة، نظراً لأن العسل الحقيقي تملؤه الإنزيمات، ​بينما سيبقى العسل المغشوش كما هو طيلة فترة التخزين.

 تمييز العسل الأصلي من المغشوش

أما الطريقة الرابعة، فتسمى بـ”اختبار الذوبان في الماء”، حيث يتم من خلالها وضع شيئاً من العسل في كوب بعد تعبئته بالماء.

هنا سنلاحظ أن العسل الأصلي لا يتعرض للذوبان بسهولة في الماء ويتطلب بعض الجهد من أجل أن تختفي جزئياته المتكتلة بشكل تام، بينما يذوب العسل المغشوش بسهولة في الماء.

الطريقة الخامسة والأخيرة، وتدعى “اختبار الورقة”، وهي هذه الطريقة ما علينا سوى وضع قطعة من الورق في يدنا، ومن ثم نضيف بعض العسل عليها.

هنا نلاحظ أن العسل النقي والحقيقي يبقى بذات الشكل ولاتتعرض الورقة للبلل على عكس العسل المغشوش الذي سيبلل الورقة وسيتغير شكله بعد لحظات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close