أخر الأخبار

كيفية تمييز الذهب الأصلي من المغشوش “الفالصو”.. إليكم عشر طرق علمية مضمونة!

كيفية تمييز الذهب الأصلي من المغشوش “الفالصو”.. إليكم عشر طرق علمية مضمونة!

طيف بوست – فريق التحرير

يعد المعدن الأصفر الثمين “الذهب” من أكثر الأشياء التي يرغب الناس بشرائها وكنزها نظراً لأن قيمة الذهب لا يمكن أن تنخفض بمرور الأيام، فهي وسيلة آمنة ومضمونة إلى حد كبير للحفاظ على المال، خاصة عند الحديث عن عملات البلدان النامية التي غالباً ما تفقد قيمتها عاماً بعد عام.

ومع الارتفاع الذي شهدته أسعار الذهب على الصعيد العالمي خلال الأعوام القليلة الماضية، ووصول سعر الأونصة إلى أعلى مستوى لها، تجددت وتطورت أساليب صناعة الذهب المغشوش “الفاصلو” حتى بات احتمال تعرض أحدنا لشراء قطعة ذهب غير أصلية أمراً وارداً.

لذلك سنقدم لكم في السطور القادمة بعض النصائح والطرق البسيطة والمضمونة التي ستمكنكم من تمييز الذهب الأصلي من المغشوش أو المزيف عند الشراء.

ولكن في البداية لابد من التنويه إلى ضرورة التحقق فيما إذا كان الذهب أصلياً أو مغشوشاً عبر اتباع أكثر من طريقة، وذلك نظراً لتطور أساليب الغش وتجددها بشكل مستمر.

تمييز الذهب الأصلي من المغشوش

تمييز الذهب الأصلي من المغشوش

الطريقة الأولى تسمى “اختبار الفحص البصري”، وهي طريقة تستخدم منذ زمن، حيث يتم من خلالها التأكد بشكل جيد من وجود ختم أصلي، حيث يحدد الختم درجة نقاء الذهب وعياره سواءً كان من عيار 18 أو 21 أو 24 وغيرها.

ولتسهيل مهمة الفحص يمكن استخدام عدسة مكبرة مع التركيز على لون الحواف التي تتعرض للاحتكاك بشكل مستمر، وفي حال ظهر خلف المكان المتآكل معدن آخر مختلف اللون، فمن المرجح أن يكون الذهب مطلياً فقط وليس أصلياً.

الطريقة الثانية وتسمى “اختبار العض”، وهنا كل ما عليكم فعله هو قضم قطعة الذهب بقوة متوسطة، ومن ثم فحص العلامات التي ستظهر على القطعة الذهبية، فإذا كان الذهب حقيقياً فتظهر عليه علامات الأسنان بوضح.

ويؤكد الخبراء أنه كلما كان الذهب أصلياً ونقياً بدرجة أكبر، كلما كانت علامات الأسنان على قطعة الذهب أكثر عمقاً.

الطريقة الثالثة وتسمى “اختبار الخل”، وفي هذه الطريقة ونظراً لأن كثافة معدن الذهب العالية تجعله لا يتفاعل مع الأوكسجين أو الأحماض المختلفة، فيمكن وضع قليل من الخل أو الحامض على الذهب.

وهنا في حال لاحظتم وجود تفاعل بين الخل أو الحامض وقطعة الذهب، فهذا دليل على القطعة ليست مصنوعة من الذهب الحقيقي.

الطريقة الرابعة وتسمى “اختبار الكثافة”، وهنا علينا معرفة وزن قطعة الذهب بالغرامات، وهذه الخدمة عادة ما تقدمها المحلات المخصصة لبيع الذهب بشكل مجاني.

بعد معرفة وزن القطعة، علينا ملأ قارورة مياه مدرجة بمؤشر بالمليمترات من أجل تسهيل عملية قراءة القياسات، فمستوى المياه سيرتفع بشكل يتناسب مع وزن قطعة الذهب بمجرد غمرها ووضعها داخل القارورة.

تمييز الذهب الأصلي من المغشوشتمييز الذهب الأصلي من المغشوش

الطريقة الخامسة تسمى “اختبار التناسب بين الحجم والوزن”، وهنا يجب التركيز فيما إذا كانت قطعة الذهب ضخمة للغاية لكن وزنها خفيف ولا يتناسب مع حجمها والعكس صحيح.

وينصح الخبراء أن يتم استخدام الملاحظة الدقيقة في تحقيق مبدأ التوازن، لأن المعادن الأخرى ربما تعطينا حجماً كبيراً لكن وزنها يكون خفيف جداً، أو وزن ثقيل جداً للقطعة المعدنية ذات الحجم الصغير.

اقرأ أيضاً: كيفية تمييز زيت الزيتون الأصلي من المغشوش.. إليكم أربع طرق علمية مضمونة!

الطريقة السادسة تسمى “اختبار لوحة السيراميك”، وهنا علينا أن نحضر طبق مصنوع من السيراميك الأملس، ثم نقوم بسحب قطعة الذهب المراد فحصها على سطح السيراميك.

وفي هذه الحالة، إذا نتج عن سحب القطعة خطاً أسود، فهذا يعني أن القطعة غير أصلية، أما في حال ظهور خط ذهبي، فهي مؤشر كبير على أن القطعة مصنوعة من الذهب الأصلي.

الطريقة السابعة تسمى “اختبار المغناطيس”، وهنا عليكم حمل مغناطيس وتقريبه نحو قطعة الذهب المراد فحصها، فالذهب من المعادن التي لا تنجـ.ـذب للمغناطيس، وفي حال التصاق القطعة الذهبية بالمغناطيس، فهذا يعني أنها “فالصو” أو غير أصلية.

ويوصي الخبراء بعدم الاعتماد كلياً على هذه الطريقة، نظراً لأنها تكشف الذهب إذا كان مغشوشاً، لكنها لا تؤكد أنه أصلياً، وذلك بسبب وجود بعض القطع الذهبية التي صُنعت من معادن لا تنجـ.ـذب إلى المغناطيس، لذا وجب التنويه.

تمييز الذهب الأصلي من المغشوش

الطريقة الثامنة تسمى “اختبار حمض النيتريك”، وهنا يمكن للصاغة القيام بهذا الاختبار عبر وضع القطعة الذهبية في وعاء صغير من الفولاذ المقاوم للصدأ وعليه قطرة من “حمض النيتريك”، ومن ثم ملاحظة للتفاعلات الناتجة عن إضافة الحمض.

وهنا إذا كان نتج عن التفاعل لون أخضر، فهذا مؤشر أن القطعة الذهبية مصنوعة من معدن عادي او معدن مطلي بالذهب، بينما إذا نتج عن التفاعل لون ذهبي، فهذا يعني أن القطعة مصنوعة من النحاس المطلي بالذهب.

أما في حال نتج عن التفاعل لون أبيض، فذلك دليل أن القطعة مصنوعة من الفضة المطلية بالذهب، فيما يشير عدم وجود أي تفاعلات إلى أن القطعة مصنوعة من الذهب الأصلي.

الطريقة التاسعة وتسمى “اختبار الليمون”، وهنا كل ما علينا فعله أن نغسل القطعة المراد فحصها بعصير الليمون الطازج، ومن ثم ننتظر قليلاً من الوقت.

وفي حال تغير لون القطعة إلى لون أفتح من لونها الظاهر، فهذا يعني أنها ليست قطعة مصنوعة من الذهب الحقيقي، نظراً لأن معدن الذهب لا يتغير لونه على الإطلاق ولا يتفاعل مع الأحماض.

اقرأ أيضاً: كيفية تمييز العسل الأصلي من المغشوش.. إليكم خمس طرق علمية مضمونة!

الطريقة العاشرة والأخيرة تسمى “اختبار الرائحة”، وتعتبر هذه الطريقة من أقدم الطرق التي استخدمت في عمليات فحص الذهب منذ سنين طويلة.

وهنا كل ما علينا فعله هو فرك القطعة المراد فحصها بكف اليد عندما يكون عليها بعض العرق، ومن ثم علينا أن نشم رائحة اليد.

وفي هذه الحالة إذا شممنا رائحة أسيد، فيعتبر ذلك مؤشراً واضحاً على أن الذهب مغشوش، بينما لا تنتج أي رائحة عن الذهب الحقيقي.

وفي الختام وبعد ذكر الطرق التي يُفضل استخدامها في عملية تمييز الذهب الأصلي من المغشوش “الفالصو”، نعيد التذكير بضرورة إجراء الفحص عبر استخدام أكثر من طريقة، خاصةً في حال عدم تأكدكم أو وجود بعض الشـ.ـكوك لديكم بشأن إمكانية أن تكون القطعة التي تودون شرائها مقلدة وغير أصلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close