أخر الأخبار

كورونا يجتاح معسكراً لقوات نظام الأسد في ريف حماة الغربي.. والنظام يحجر على عائلات العناصر

كشفت مصادر إعلامية تابعة للمعارضة السورية عن تعرض عدد من عناصر قوات نظام الأسد المتمركزين في معسكر “النحل” قرب مدينة السقيلبية في ريف حماة الغربي للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأكدت المصادر أن العناصر أصيبوا بالعدوى بعد أن خالطوا عناصر آخرين تابعين لإيران، في المعسكر الذي يقع غرب مدينة “السقيلبية”.

وأفادت أن العناصر المصابين تم نقلهم منذ يوم الخميس الماضي، إلى مستشفى “السقيلبية” الوطني بعد أن أصيبوا بالفيروس، حيث تم وضعهم بالحجر الصحي وسط إجراءات أمنية مشددة حول المستشفى وداخلها.

كما أوضحت المصادر أن هناك ثلاث إصابات بفيروس كورونا سجلت داخل مدينة حماة منذ يومين أيضاً، إصابتان لعنصرين من قوات نظام الأسد، بالإضافة لإصابة ثالثة لشخص مدني.

وأضافت أن العنصرين والعسكريين والشخص المدني، قد تم نقلهم إلى المستشفى العسكري في مدينة حماة، ليخضعوا للحجر الصحي.

وأشارت إلى أن عدد العناصر المصابين بالفيروس بين صفوف قوات نظام الأسد والجماعات المساندة له على محاور ريف إدلب، قد بلغ نحو 20 عنصراً، موضحة أن غالبيتهم يتبعون للفرقة 25.

وبحسب صحيفة “زمان الوصل”، فإن جميع العناصر قد انتقلت إليهم العدوى بالفيروس بعد مخالطتهم مع عناصر وضباط إيرانيين.

اقرأ أيضاً: أعراض كورونا تظهر على قريبة لـ “بشار الأسد”

في حين أكد مصدر عسكري لشبكة “نداء سوريا” الإخبارية قبل عدة أيام أن نظام الأسد قام بنقل أكثر من 10 عناصر من قواته المنتشرة على محور مدينة “معرة النعمان” إلى مستشفى حماة العسكري، وذلك بعد أن ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

النظام يحجر على عائلات العناصر المصابين بكورونا

في سياق متصل، سجلت مدينة “دوما” في غوطة دمشق الشرقية حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، لأحد عناصر قوات النظام السوري، بعد إصابته بالعدوى في المكان الذي يؤدي فيه خدمته العسكرية.

وأفادت مصادر محلية من داخل مدينة “دوما” أن نظام الأسد، قرر أن يفرض حجراً صحياً على عائلة العنصر، لاحتمال أن يكون الفيروس قد انتقل إليهم.

وأكدت المصادر أن العنصر ينحدر من عائلة “المصري”، وقد ظهرت عليه أعراض الإصابة بالفيروس المستجد بعد وصوله من مدينة “طرطوس” الساحلية، حيث يؤدي فيها خدمته الإلزامية في قوات نظام الأسد.

وأوضحت المصادر أن فرع أمن الدولة في دمشق، والذي يتبع لنظام الأسد، قام بالتحقيق مع الشاب لمعرفة أسماء العناصر الذين كان على تماس معهم في قطعته العسكرية قبل أن يتم نقله لمستشفى “المزة” العسكري.

اقرأ أيضاً: قوات النظام تخرق الهدنة في إدلب والمعارضة ترد.. والجيش التركي يخترق اتصالات قوات الأسد ويوجه رسالة حازمة

ووفقاً لشبكة “صوت العاصمة” فإن نظام الأسد، قرر أن يُخضع عائلة الشاب لحجر صحي داخل منزلهم في حي “الحجارية”، بعد أن أخذ منهم العينات اللازمة لإجراء التحاليل والفحوصات الطبية.

والجدير بالذكر أن صحيفة “دير شبيغل” الألمانية، كانت قد أكدت في تحقيق لها وجود الكثير من الوفـ.ـيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد ضمن مناطق النظام السوري.

اقرأ أيضاً: حشود عسكرية واتصالات دولية.. وهدوء حذر يسبق العاصفة في إدلب

وكشفت نقلاً عن مجموعة أطباء في العاصمة دمشق، و آخرين في مدينة حلب، ومدن طرطوس واللاذقية، تأكيدهم ارتفاع عدد الأشخاص المصابين في تلك المدن بشكل يومي.

وأشارت الصحيفة أن سبب انتشار الفيروس في مناطق نظام الأسد، يعود لانتشار عدد كبير من عناصر الجماعات التابعة لإيران، في تلك المناطق، موضحة أن العناصر الإيرانيين مازالوا يتدفقون إلى سوريا عبر الحدود البرية مع العراق التي لم يغلقها النظام السوري حتى اللحظة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close