أخر الأخبار

قيادة قسد ترد على العرض الأمريكي الجديد المقدم لها بشأن الانسحاب من عدة مدن شمال سوريا وتسليمها لتركيا!

قيادة قسد ترد على العرض الأمريكي الجديد المقدم لها بشأن الانسحاب من عدة مدن شمال سوريا وتسليمها لتركيا!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر مقربة من قيادة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” عن العرض الأمريكي الجديد المقدم لها بخصوص الانسحاب من عدة مدن ومواقع في ريف حلب الشمالي وتسليمها لتركيا، وذلك في إطار مساعي واشنطن لمنع أنقرة من شن عملية عسكـ.ـرية واسعة.

وكشفت المصادر أن السيناتور الأمريكي “ليندسي غراهام” زار عدة مدن وبلدات تقع تحت سيطرة “قسد” خلال اليومين الماضيين، بالإضافة إلى إجرائه مباحثات موسعة مع قيادات الصف الأول في الإدارة الذاتية و”قسد” لمناقشة مستقبل المنطقة في ضوء التهـ.ـديدات التركية بشن عملية عسكرية جديدة.

ووفقاً للمصادر فإن السيناتور الأمريكي أكد خلال اجتماع خاص جمعه بقائد قوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي” في قاعدة عسكرية قرب “الحسكة” أنه يلعب دور الوسيط بين تركيا و”قسد” لتجنيب المنطقة أي تصـ.ـعيد عسكـ.ـري جديد.

وبينت المصادر أن الاجتماع بين “غراهام” و”عبدي” جرى بحضور قائد قـ.ـوات التحالف الدولي في العراق وسوريا، الجنرال “جون برينان”، مشيرة أن العرض الأمريكي الذي تم تقديمه لقسد يتمثل بتبديد المخـ.ـاوف الأمنية التركية على حساب تقـ.ـديم “قسد” لتنازلات عديدة.

وأوضحت أن التنازلات التي من شأنها أن تثني تركيا عن تنفيذ العملية العسكـ.ـرية، هي الانسحاب من مدن مثل “تل رفعت” و”منبج” وإفساح المجال أمام تركيا للتقدم والسيطرة على هذه المدن دون الحاجة إلى عمل عسكـ.ـري.

كما أشارت المصادر أن العرض الأمريكي يتضمن أيضاً تأسيس علاقات سياسية وأمنية بين “قسد” وفصائل المعارضة السورية التابعة لأنقرة في الشمال السوري خلال المرحلة المقبلة.

أما بالنسبة لرد “قسد” على العرض الأمريكي، فأكدت المصادر أن قيادة “قسد” غير راضية وترفض العرض الأمريكي والخطة التي حملها السيناتور الأمريكي وجاء إلى المنطقة من أجل الترويج لها.

وأضافت المصادر أن “قسد” غير راضية عن المبادرة الأمريكية لأنها تراها تصب في مصلحة تركيا بالدرجة الأولى على حساب تقويض نفوذها في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا.

ويأتي ما سبق في الوقت الذي يتم فيه الحديث عن صفقة تم عقدها بين “قسد” ونظام الأسد برعاية روسية، وذلك ضمن مساعي الإدارة الذاتية وروسيا لعـ.ـرقلة العملية التركية المرتقبة في المنطقة.

وضمن هذا الإطار، قال “آرام حنا” المتحدث الرسمي باسم قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد”، إن الاتـ.ـفـ.ـاق الذي تم التوصل إليه مع النظــ.ـام السوري برعاية روسية، يندرج ضمن الإطـ.ـار العسكـ.ـري البحت بما يشمل الحـ.ـفـــ.ـاظ على سلامة التراب السـ.ـوري والتــ.ـصـ.ـدي لأي هـ.ـجـ.ـوم تركي محتمل، وفق تعبيره.

وأضاف “حنا” قائلاً: “الإدارة وافقت على تعـ.ـزيـ.ـز المواقع  في مـ.ـحـ.ـور عين عيسى وكـ.ـوبـ.ـاني (عين العرب) بريفي الرقة وحلب، بدبـ.ـابات ومـ.ـدرعـ.ـات وقـ.ـوات من النظام نظرا للحاجة الميدانية عسكـ.ـرياً”.

اقرأ أيضاً: مصادر تؤكد استياء وغضب بوتين من تركيا وتكشـ.ـف عن الرد الروسي المحتمل على أنقرة شمال سوريا!

ولفت المتحدث باسم “قسد” إلى أن الحاجة الميدانية عسكرياً يتم دراستها عبر قنـ.ـوات التواصل العسكـ.ـرية معَ الحكـ.ـومة في دمشق، وفق وصفه.

وختم “حنا” حديثه لوكالة “سبوتنيك” الروسية بالإشارة إلى أن الموقف الذي اتخذه التحـ.ـالف الدولي بشأن العملية التركية كان سلبيا ويحتاج لبذل المزيد من الجـ.ـهـ.ـود للحفاظ على أمـ.ـن المنطقة واستقرارها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close