أخر الأخبار

لمد خزينة بشار الأسد بالدولار.. النظام السوري يصدر قراراً جديداً يسمح له بمصادرة أموال وممتلكات السوريين!

لمد خزينة بشار الأسد بالدولار.. النظام السوري يصدر قراراً جديداً يسمح له بمصادرة أموال وممتلكات السوريين!

طيف بوست – فريق التحرير

اتخذ النظام السوري إجراءات لمد خزينته الفارغة بالدولار والقطع الأجنبية عبر قرار جديد يسمح له بمصادرة أموال وممتلكات شريحة واسعة من أبناء الشعب السوري.

وفي التفاصيل، أعلن رئيس فرع البدل والإعفاء التابع لنظام الأسد، العميد “الياس بيطار” أن مديرية التجنيد العامة بصدد مصادرة ممتلكات وأموال كل مواطن سوري بلغ سن 42 عاماً ولم يلتحق بعد بالخدمة الإلزامية في قوات النظام أو لم يدفع بدل فواتها.

وأوضح “بيطار” في تسجيل مصور بثته وسائل إعلام النظام أن هذا الإجراء سيشمل كل من يبلغ الـ 42 عاماً سواءً كان داخل البلاد أو خارجها.

وأشار إلى أنه في حال عدم وجود أملاك أو عقارات باسم الشخص الذي تخلف عن أداء الخدمة العسكرية دون أن يدفع بدل فواتها، فإن تنفيذ الحجـ.ـز الاحتياطي سيتم على أهله وذويه.

وأضاف “بيطار”: “لا يمكن لأي مكلف أو مواطن في الجمهورية العربية السورية، حتى لو تجاوز سن الـ 42 عام، أن يتخلف عن دفع بدل فوات الخدمة الإلزامية الذي يعادل ثمانية آلاف دولار أمريكي”.

ولفت إلى وجود قوانين صـ.ـارمة سيتخذها القـ.ـضاء السوري أو وزارة المالية أو الهيئة العامة للضـ.ـرائب والرسوم، مبيناً أن القوانين ستخول النظام أن يحجـ.ـز تنفيذياً على أموال وممتلكات كل من لا يدفع بدل الإعفاء من الخدمة أو على أموال أهله وذويه بموجب كتاب رسمي صادر عن شعب التجنيد.

واعتبر العديد من الحقوقيين والقانونيين السوريين أن هذا الإجراء الذي يسعى نظام الأسد لتنفيذه خطـ.ـير جداً، موضحين أنه أخطــ.ـر من القانون رقم 10 الذي صدر خلال شهر نيسان عام 2017.

وضمن هذا السياق قال رئيس هيئة القانونيين السوريين القاضي والمستشار “خالد شهاب الدين” في حديث لموقع “أورينت نت”، إن النظام السوري يهدف من وراء هذا القرار إلى مد خزينة بشار الأسد بالدولار والقطع الأجنبية.

اقرأ أيضاً: روسيا تستعد لنشر قوات حفظ سلام على الأراضي السورية ومصدر يتحدث عن خطة موسكو القادمة في سوريا

وأشار إلى أن نظام الأسد يرغب بالحصول على المزيد من الأموال على حساب المعارضين الذين طالبوا بالحرية والكرامة.

وشدد “شهاب الدين” على أن النظام السوري يسعى لتنفيذ خطته البعيدة المدى المتمثلة بمواصلة التغيير الديموغرافي في البلاد عبر وضع يده على عقارات وممتلكات أبناء الطــ.ـائفة السنية على وجه الخصوص.

ووصف هذا القرار بـ”القانون الجــ.ـائر” الذي سيطال عشرات آلاف الأشخاص السوريين، بالإضافة إلى ذويهم، لاسيما من الذين رفـ.ـضوا الوقوف مع النظام والالتحاق بقواته خلال السنوات الماضية.

اقرأ أيضاً: جمال سليمان يتحدث عن الأفكار التي طرحها في لقائه مع “لافروف” ويؤكد أنه لم يتراجع عن الترشح لرئاسة سوريا

ونوه المستشار “شهاب الدين” إلى أن هذا القانون سيخول نظام الأسد أن يحجـ.ـز على أموال وممتلكات المعارضين السوريين وبيعها في مزادات علنية دون وجود أي عـ.ـوائق.

تجدر الإشارة إلى أن هذا القرار ليس الأول من نوعه، فقد سبق أن أصدر النظام السوري عدة قوانين خلال السنوات الماضية تمكنه من رفد خزينته الفارغة عبر مصادرة ممتلكات وأموال معارضيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close