أخر الأخبار

بالتزامن مع التطورات الميدانية في الشمال.. قرار أمريكي مفـ.ـاجئ بشأن سوريا وتحرك روسي تركي مشترك!

بالتزامن مع التطورات الميدانية في الشمال.. قرار أمريكي مفـ.ـاجئ بشأن سوريا وتحرك روسي تركي مشترك!

طيف بوست – فريق التحرير

اتخذت الولايات المتحدة الأمريكية قراراً مفاجئاً يتعلق بالوضع الميداني في سوريا، وذلك في ضوء التطورات الميـ.ـدانية التي تشهدها المنطقة الشمالية من البلاد والاشـ.ـتبـ.ـاكات الجارية بين عدة فـ.ـصـ.ـائل المعارضة السورية في مناطق النفـ.ـوذ التركي بالشمال السوري.

وأرسل الرئيس الأمريكي “جو بايدن” إخطـ.ـاراً إلى الكونغرس الأمريكي ومجلس النـ.ـواب الأمريكي، ينص على استمرار حالة الطـ.ـوارئ في سوريا.

واعتبر مراقبون أن قرار الرئيس الأمريكي بتمديد حالة الطـ.ـوارئ في سوريا عاماً إضافياً، يعتبر قراراً مفاجئاً في ضوء الأصوات التي تعـ.ـالت داخل الولايات المتحدة الأمريكية بضرورة اتخاذ قرار بسـ.ـحب القـ.ـوات الأمريكية بشكل كامل من الأراضي السورية.

وبحسب مصادر دبلوماسية غربية، فإن هناك انقـ.ـسـ.ـام داخل أروقة الكونغرس الأمريكي بخصوص مسألة الانسـ.ـحاب من سوريا.

ويرى الفريق الأول أن بقاء الجـ.ـيش الأمريكي في سوريا يعتبر ضرورة ملحة، وذلك لعدم ترك الساحة لروسيا وإيران في تلك المنطقة، فضلاً عن أهمية ذلك بما يتعلق بضمان عدم عودة تنظـ.ـيم دا.عـ.ـش للظهور مجدداً.

أما الفريق الثاني، فيعتبر أن بقاء القـ.ـوات الأمريكية في سوريا يمثل خطـ.ـراً على حيـ.ـاة الجـ.ـنـ.ـود الأمريكيين المتواجدين هناك، لاسيما في ضوء التـ.ـوتـ.ـر الحاصل بين موسكو وواشنطن بسبب الملف الأوكـ.ـراني.

وأشارت المصادر إلى أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” اتخذ قرار تمديد حالة الطـ.ـوارئ وبقاء القـ.ـوات الأمريكية، لأنه لا يزال يعتبر أن البقاء هناك يعد ضرورة استراتيجية هامة، بالإضافة إلى أهمية ذلك في تحقيق مصالح الولايات المتحدة الأمريكية والحفاظ على أمنها القـ.ـومي.

وتزامناً مع القرار الأمريكي الجديد، تشهد الساحة السورية على الصـ.ـعيد السياسي تحركات روسية تركية مشتركة، حيث أشارت تقارير صحفية أن الرئيسان “فلاديمير بوتين” ونظيره التركي “رجب طيب أردوغان” بحثا يوم أمس عدة ملفات، من بينها الملف السوري والأوكـ.ـراني.

ونوهت التقارير إلى أن الرئيس التركي ناقش مع الرئيس الروسي مسألة وقف إطـ.ـلاق الـ.ـنـ.ـار في كل من سوريا وأوكـ.ـرانيا خلال الفترة المقبلة.

ويأتي ما سبق بعد أيام قليلة من إجراء مباحثات هامة بين وزيري الدفـ.ـاع الروسي “سيرغي شويغو” ونظيره وزير الدفـ.ـاع التركي “خلوصي آكار”.

وقالت وسائل إعلام روسية إن الوزيران ناقشا خلال اتصال هاتـ.ـفي آفـ.ـاق العلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة إلى مناقشتهما تطورات الأوضاع على الأراضي السورية والأوكـ.ـرانية.

اقرأ أيضاً: اتصالات روسية على أعلى مستوى بشأن الملف السوري وتركيا ستلعب الآن ورقتها الأخيرة في سوريا!

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير الصحفية والإعلامية كانت قد تحدث في الآونة الأخيرة عن حسابات مختلفة لكافة الدول المعنية في الشأن السوري، وعلى رأسهم روسيا وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وتسعى روسيا للحفاظ على الاستقرار والهدوء في سوريا خلال الفترة القادمة، وذلك في ضوء انشغالها بشكل كبير في عمليتها العسكـ.ـرية ضـ.ـد أوكرانيا، كما أنها تسعى لتهيئة الظروف المناسبة للبدء بعملية التسوية السياسية في سوريا بما يضمن مصالحها.

فيما يسعى الجانب التركي إلى تحقيق تطلعاته وإنشاء منطقة آمـ.ـنـ.ـة شمال سوريا من أجل إعـ.ـادة اللاجـ.ـئين السوريين إليها بالتنسيق مع الجانب الروسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close