أخر الأخبار

قاعدة تركية جديدة في موقع استراتيجي جنوب إدلب.. وعملية نوعية للجيش الوطني شمال حلب.. هذه نتائجها

قاعدة تركية جديدة في موقع استراتيجي جنوب إدلب.. وعملية نوعية للجيش الوطني شمال حلب.. هذه نتائجها

طيف بوست – فريق التحرير

أنشأت القوات التركية قاعدة عسكرية جديدة، يوم أمس، في موقع هام واستراتيجي بمنطقة جبل الزاوية الواقعة في الريف الجنوبي لمحافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وأفاد مراسل موقع “طيف بوست” نقلاً عن قادة عسكريين في المعارضة السورية، أن إنشاء القاعدة الجديدة جاء بعد استطلاع الجيش التركي لهذا الموقع قبل نحو شهر.

وحول أهمية القاعدة الجديدة، قال مراسلنا: “إن أهمية النقطة العسكرية الجديدة تأتي من موقعها الاستراتيجي الذي يقع في نقطة متقدمة بالقرب من نقاط التماس مع قوات نظام الأسد في ريف إدلب الجنوبي”.

وأوضح أن القاعدة الجديدة تقع في بلدة “بليون” بمنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، مشيراً أنها تبعد قرابة 8 كيلومترات شرقاً و 12 كيلومتر غرباً عن أماكن تمركز قوات نظام الأسد في منطقتي “كفرنبل” و”حنتوتين”.

ولفت إلى أن النقطة الجديدة تكشف الطريق الواصل بين بلدة “كنصفرة” وبلدة “كفرعويد”، وهو طريق هام تستخدمه فصائل المعارضة كخط إمداد، بحسب مراسلنا.

وقد قامت القوات التركية قبل عدة أيام بإنشاء نقطة عسكرية إضافية بين بلدتي “دير سنبل” و”البارة”، حيث تعتبر هذه النقطة أقرب النقاط إلى مواقع سيطرة قوات النظام في تلك المنطقة.

ولم يصدر أي تصريح رسمي عن الجانب التركي حول إنشاء النقاط والقواعد العسكرية الجديدة في ريف إدلب الجنوبي في الأيام الماضية.

ويأتي ذلك وسط حال ترقب تعيشها المنطقة نظراً  للأحاديث المتداولة حول وجود عن نية لدى نظام الأسد بشن عملية عسكرية جديدة جنوب إدلب بدعم روسي خلال الفترة المقبلة.

وتتزامن التحركات التركية الجديدة في منطقة جبل الزاوية مع استمرار أنقرة بعملية إخلاء نقاط المراقبة التي تقع ضمن مناطق سيطرة النظام السوري في أرياف حماة وإدلب وحلب.

اقرأ أيضاً: لافروف: عملياتنا مستمرة ضد بعض المناطق في سوريا.. وتقرير أمريكي يتوقع عملية روسية ضد إدلب

وفي سياق متصل، أفادت مصادر محلية، أن الجيش الوطني السوري، نفذ عملية عسكرية خاطفة، مساء أمس، ضد قوات سوريا الديمقراطية بالقرب من مدينة “أعزاز” في ريف محافظة حلب الشمالي.

وحول نتائج العملية، أصدر الفيلق الثالث في الجيش الوطني بياناً ذكر فيه أن عناصره نفذوا عملية سريعة ضد مواقع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” على محور “عين دقنة” جنوب مدينة “أعزاز“، مؤكداً تكـ.ـبيد قوات “قسد” خسائر كبيرة.

وأوضح البيان أن العملية استهـ.ـدفت موقع متقدم كانت تستخدمه قوات سوريا الديمقراطية مرصداً، ونقطة انطلاق لتنفيذ عملياتها ضد القرى والبلدات المحررة في ريف حلب الشمالي.

اقرأ أيضاً: هل يريد “الائتلاف الوطني” منافسة بشار الأسد في انتخابات 2021 عبر تشكيل “مفوضية خاصة”..؟

تجدر الإشارة إلى أن تركيا قد ألمحت في أكثر من مناسبة أنها من الممكن أن تبدأ عملاً عسكرياً واسعاً في مناطق عمليات “درع الفرات” و”نبع السلام” ضد قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، وذلك في حال لم تلتزم روسيا وأمريكا بتعهداتهما بخصوص إبعاد قوات “قسد” عن الحدود التركية مع سوريا.

وكثفت تركيا بالتنسيق مع الجيش الوطني السوري في الآونة الأخيرة من عملياتها “المحدودة” في تلك المنطقة في رسالة تركية واضحة موجهة لواشنطن وموسكوـ مفادها أن صبر تركيا بدأ بالنفاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close