أخر الأخبار

فايزة المطيري.. سعودية تعتنق المسيحية وتثير جدلاً واسعاً

أثارت الناشطة السعودية “فايزة المطيري” موجة جدل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشرها تغريدة في موقع تويتر، حيث تضمنت التغريدة صورتين لها، إحدى هاتين الصورتين تظهر خلالها وهي مرتدية الحجاب أثناء تواجدها في السعودية.

بينما ظهرت في الصورة الثانية الحديثة وهي لا ترتدي الحجاب، وقد بدى ارتدائها للصليب على شكل قلادة معلقة في عنقها، وفور نشرها للصور التي جاءت كإعلان عن تحولها من دين الإسلام إلى المسيحية، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عنها.

وقالت “المطيري” في تغريدة على حسابها الشخصي في موقع تويتر، أنها ناشطة نسوية تعنى بالدافع عن الإنسان، وأضافت أنها كانت مسبمة في السابق، لكنها الآن تعنتق المسيحية، إذ ذكرت حرفياً أن المسيح هو ربها.

وعلقت “المطيري” على صورها التي نشرتها بقولها: “الحرية هي أن يقول الإنسان كلمة لا لكل الأشياء التي لا يريدها، كنت في السابق اعتنق الإسلام وأشعر بالحزن والخوف، أما الآن فأنا أصبحت اعتنق الديانة المسيحية وأشعر بالقوة والطمأنينة بفضل نعم الرب”.

وأضافت: “بمناسبة قدوم العام الجديد 2020، أتمنى أن يكون عاماً للمحبة والسلام والخير لجميع الناس، وأصلي دائماً لتحصل المرأة في العالم العربي على حريتها بشكل مطلق.

وأثارت تغريدات “المطيري” الكثير من ردود الفعل بشكل واسع على منصات التواصل الاجتماعي، حيث علق مغردون سعوديون، وآخرون من العالم العربي، على جرأتها وطريقة إعلانها عن التحول إلى الديانة المسيحية.

فايزة المطيري ترد على منتقديها بتغريدات جريئة

لكن وعلى الرغم من سيل الردود التي انتقدتها، إلا أن تابعت نشرها للتغريدات الجريئة، إذ قالت بعد يوم واحد من اعتناقها المسيحية، أنها نامت وعندما استيقظت وجدت أن الدنيا مقلوبة رأساً على عقب، فالجميع من أفراد عائلتها وقبيلتها يودون قتلها، لكنها تحدت الجميع بقولها: “لن يفيدكم ما تفعلونه، فأنا في دولة آمنة تحترم حرية الأفراد وتحافظ على أمنهم، افعلوا ما بدى لكم فلن يفيدكم أسلوب المافيات”.

وتابعت قائلةً: “منذ يوم أمس وهناك محاولات لاختراق حساباتي، أنا أريد السلام لجميع الناس وليس لدي أي مشاكل مع الشعب المسلم، لكن مشاكلي كلها مع الإسلام بحد ذاته، وأود أن أشكر حتى الذين أساؤوا لي، وليس لدي أي مشاكل حتى عندما يتعلق الأمر بالذين شتموني، لكن ما يثير حفيظتي هي بعض التعليقات التي وصلتني من رجال يطلبون مجامعتي كوني أصبحت مسيحية، فهم بهذا التصرف لا يسيئون لي، بل يسيئون لأنفسهم ومجتمعاتهم ومعتقداتهم.

وأكدت أنها ستقوم بالرد على جميع الرسائل التي وصلتها على بريدها الخاص حتى لو تأخر ذلك، لأنها وبحسب تغريدة نشرتها لا تملك وقتاً كافياً للرد.

وطالبت كل شخص يود أن يستفسر أو يسألها أي سؤال بأن لا يتردد بمراسلتها، كما أشارت إلى أنها غير باحثة عن الشهرة حيث قالت: “لو كنت أبحث عن الشهرة، فهناك طرق أقصر بكثير من الممكن أن توصلني إلى ذلك.

ووجهت بعض العبارات إلى عائلتها بقولها: “اسم العائلة الذي تتضايقون منه هو الاسم الذي احمله ولا اريد التخلي عنه، لماذا أنتم منزعجون من ذلك، فأنا لا أمثل سوى نفسي ولا دخل لقبيلة المطيري فيما أقوم به، فأنا حرة أفعل ما أشاء ولا أمثل سوى نفسي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close