أخر الأخبار

عرض روسي جديد مقدم لتركيا بشأن إدلب.. وهذا ما تضمنه الرد التركي..!

عرض روسي جديد مقدم لتركيا بشأن إدلب.. وهذا ما تضمنه الرد التركي..!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن عرض روسي جديد مقدم من الوفد الروسي المتواجد حالياً في العاصمة التركية “أنقرة” بشأن الأوضاع في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقالت الوكالة إن الجانب التركي رفض عرضاً قدمه الوفد الروسي أثناء المباحثات بين الطرفين، مشيرة أن العرض يتعلق بنقاط المراقبة التركية التي تنتشر في عدة مواقع بالمنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

ووفقاً للوكالة، فإن الجانب الروسي اقترح خلال الاجتماع الذي عقد مساء الأمس في مبنى وزارة الخارجية التركية بأنقرة، أن يتم تخفيف عدد نقاط المراقبة التركية المنتشرة في محافظة إدلب.

وأشارت الوكالة إلى أن المباحثات انتهت يوم أمس دون أن يتوصل الجانبان إلى تفاهم بخصوص المقترح  الروسي الجديد.

وأكدت أن الجانب التركي رفض بشكل كامل تخفيف عدد نقاط المراقبة أو سحب جزء منها من محافظة إدلب، موضحة أن المسؤولين الأتراك أصروا بشكل كبير على موقفهم بشأن إبقاء نقاط المراقبة.

ولفتت أن الوفد الروسي وبعد رفض المسؤولين الأتراك للعرض الأول، قاموا بقديم عرض آخر يتعلق بتخفيض عدد عناصر الجيش التركي المتواجدين في محافظة إدلب.

وأضافت أن العرض الروسي الثاني نص أيضاً على أن تسحب القوات التركية بعض الأسـ.ـلحة الثقيلة التي نشرتها مؤخراً في المنطقة.

وأوضحت أن العرض الثاني لم يتم التوصل إلى تفاهم بشأنه على غرار العرض الأول الذي قدمه الوفد الروسي خلال المباحثات التي جرت يوم أمس في أنقرة.

اقرأ أيضاً: أول تعليق من “حزب الله” على أنباء انسحابه من سوريا..!

وادعت الوكالة أن الطرفين سيناقشان خلال الاجتماع الذي سيجري بين وفدي البلدين العسكريين ذلك المقترح المتعلق بتخفيض عدد عناصر الجيش التركي في محافظة إدلب.

ونوهت أن مسألة سحب المعدات العسكرية الثقيلة التابعة لتركيا من المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، هو أمر سيتم التباحث فيه أيضاً خلال اجتماع الوفدين العسكريين.

يُشار إلى أن وزارة الدفاع التركية كانت قد أعلنت في وقت سابق، صباح اليوم الأربعاء عن اجتماع سيعقد بين وفدين عسكريين روسي وتركي.

وذكرت أن الجانبين سيناقشان خلال الاجتماع آخر المستجدات والتطورات الميدانية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وأوضحت أن الاجتماع سيجري في مقر وزارة الدفاع التركية في العاصمة “أنقرة”، دون ذكر أي تفاصيل إضافية حول محاور المباحثات.

اقرأ أيضاً: ترمب يتحدث عن خطة كانت مطروحة لتصفية “بشار الأسد” عام 2017.. لكنه لم يفعلها لهذا السبب!

تأتي هذه التطورات وسط عودة الحديث عن إمكانية أن تشن قوات نظام الأسد عملية عسكرية بدعم روسي من أجل التقدم نحو منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

وفي هذا السياق تحدثت عدة وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية، أن روسيا رفضت يوم أمس المشاركة في الدورية المشتركة مع الجانب التركي على الطريق السريع “إم 4″ـ.

وادعت القوات الروسية أن الجيش التركي غير قادر على تأمين الطريق أثناء تسيير الدوريات، وهو ما فسره المحللون على أنه تمهيد روسي لشن عملية عسكرية في تلك  المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close