أخر الأخبار

للحفاظ على شحن بطارية هاتفك القديم فترة أطول.. إليك طريقة سهلة وبسيطة!

أفضل وأسهل طريقة للحفاظ على شحن بطارية الهاتف القديم فترة أطول!

طيف بوست – فريق التحرير

إن مسألة الحفاظ على طاقة بطارية الهاتف الذكي، تعتبر من أكثر الأمور الهامة بالنسبة لمستخدمي الهواتف الذكية، خاصةً إذا كان الهاتف قديماً بعض الشيء.

فبطاريات الهواتف القديمة نسبياً من النادر أن تحافظ على طاقتها لمدة 24 ساعة، وذلك يعود للاستهلاك الزائد نظراً لانخفاض جودتها مع مرور الوقت.

ولأن الكثير من الناس يبحثون عن أفضل طريقة للحفاظ على شحن بطارية الهاتف الذكي، لاسيما إذا كان قديماً، سنقدم لكم في السطور القادمة بعض النصائح التي يوصي بها الخبراء في هذا المجال.

طريقة للحفاظ على شحن بطارية الهاتف

وضمن هذا الإطار، نقلت وكالة “برايم” عن الخبير في المركز التحليلي للمواطن الرقمي في روسيا “فلاديمير غريتسينكو” قوله: “إذا كان لديك هاتف ذكي يعمل بنظام أندرويد “Android” منذ سنة أو أكثر، فتحقق من معدل التحديث.. التحديث عند 120 أو 90 هرتز يكون أكثر إمتاعاً للعين عند تمرير الشريط”.

وأضاف: “لكن التحديث يستهلك البطارية بشكل أسرع بشكل ملحوظ، لذلك قم بتشغيل 60 هرتز وخفّض الدقة قدر الإمكان، هذا يؤثر بشكل كبير على ساعات عمل البطارية”.

وأوضح  الخبير أن “مكالمات الفيديو، والتقاط الصور والفيديو، والألعاب الثلاثية الأبعاد، ومشاهدة مقاطع الفيديو هي أكثر ما يجعل طاقة بطارية الهاتف تنفد بسرعة.

وأشار “غريتسينكو” في معرض حديثه، أن أفضل طريقة للحفاظ على شحن بطارية الهاتف القديم، بحيث من الممكن أن تستمر مدة أكثر من 24 ساعة هي اتباع مجموعة من الخطوات بالإضافة إلى مسألة التحديث التي ذكرناها آنفاً.

والخطوات تتمثل بالقيام بتشغيل وظائف المكالمات والرسائل القصيرة عبر اتصال “الواي فاي” في هواتفكم، وبهذا تكون المكالمات عبر “الواي فاي”، مما يجعل جودة الاتصال أفضل وأوضح، واستهلاك شحن البطارية أقل.

كما أكد “غريتسينكو” على أهمية التخلي عن الإضاءة القوية التلقائية وضرورة استبدالها بالخلفيات ذات اللون الأسود أو الداكن، خاصةً إذا كان الهاتف يحتوي على شاشة من نوع OLED”” التي تتمتع بخصائص باعثة للضوء.

اقرأ أيضاً: مقارنة بين موبايلات سامسونج وهواوي.. أيهما أفضل..؟

ولفت الخبير إلى أهمية إيقاف تشغيل نقل البيانات عبر تقنية الجيل الرابع، والاعتماد على نقل البيانات عبر “3G”، بالإضافة إلى إيقاف تحديث التطبيقات تلقائياً.

وفي حال وصل الهاتف مع أجهزة أخرى مثل سماعات “البلوتوث” أو الساعات الذكية، فيفضل بحسب “غريتسينكو” إيقاف تشغيلها، وذلك نظراً لأن الإشعارات المتكررة تساهم بشكل كبير باستهلاك شحن البطارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close