أخر الأخبار

صحيفة لندنية تتحدث عن ملامح مرحلة جديدة في إدلب والشمال السوري بعد فوز الأسد بمسرحية الانتخابات!

صحيفة لندنية تتحدث عن ملامح مرحلة جديدة في إدلب والشمال السوري بعد فوز الأسد بمسرحية الانتخابات!

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة “القدس العربي” اللندنية تقريراً مطولاً تحدثت من خلاله عن ملامح مرحلة جديدة بما يتعلق بالأوضاع الميدانية في محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

وأشارت الصحيفة في تقريرها إلى أن خطوط التماس بين فصائل المعارضة السورية وقوات نظام الأسد في إدلب شمال غرب سوريا تشهد ظهور ملامح جولة جديدة من التصـ.ـعيد، وذلك بعد فوز “بشار الأسد” بمسرحية الانتخابات التي جرت مؤخراً.

وأوضحت أن ملامح المرحلة الجديدة في الشمال السوري بدأت تظهر بوضوح خلال الـ 48 ساعة الماضية، حيث زاد النظام من وتيـ.ـرة استهـ.ـدافه للمناطق الواقعة في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي، لاسيما المناطق القريبة من خطوط التماس مع المعارضة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في المعارضة تأكيدها أن هناك زيادة في الطلعات التي تجريها طائرات الاستـ.ـطلاع الروسية في ريف محافظة إدلب الجنوبي، خاصةً في الأيام القليلة الماضية.

وأكدت مصادر عسكرية تابعة للمعارضة السورية أن التحركات الأخيرة لروسيا ونظام الأسد تعد تطوراً جديداً وغير اعتيادي، موضحة أن الفصائل الثورية في المنطقة مستعدة لمواجـ.ـهة أي تقدم قد تقوم به قوات النظام السوري نحو المناطق المحررة شمال سوريا.

وقد تزامنت التطورات الأخيرة مع تهـ.ـديدات أطـ.ـلقها مفتي نظام الأسد “أحمد بدر الدين حسون” في مقابلة أجراها مع قناة “الميادين” الموالية قبل أيام، حيث أشار إلى وجود نية لدى النظام السوري بالتقدم نحو إدلب وعدة مناطق شمال شرق سوريا.

وقال “حسون” في المقابلة: “ستروننا في إدلب عاجلاً او آجلاً”، مدعياً أن ما أسماها “المقـ.ـاومة الشعبية” قادمة لامحالة، حسب كلامه.

وزعـ.ـم “حسون” الملقب لدى الكثير من السوريين بـ”مفتي البراميل” أن تلك المقـ.ـاومة لن تبقي أمريكياً ولا ذنباً له لا في شرق سوريا ولا في محافظة إدلب”.

وحول تصريحات “حسون” قال العقيد في الجـ.ـيش الحـ.ـر “مصطفى بكور” في حديث للصحيفة، إن ما قاله مفتي النظام يندرج في إطار “الحـ.ـرب النفسية” ضـ.ـد المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

ورجّح “بكور” أن لا تكون هناك عملية عسـ.ـكرية على محافظة إدلب في المدى المنظور خلال الأسابيع أو الأشهر القليلة المقبلة.

اقرأ أيضاً: سفير نظام الأسد في الأردن يكـ.ـشف عن تطـ.ـور كـ.ـبير في العلاقات بين دمشق وعمان!

وأوضح أن سبب ترجيحه هذا يعود نظراً لأن ما تبقى من المناطق المحررة يخـ.ـضع بشكل كامل لتفاهمات دولية، لاسيما الاتفاقيات والتفاهمات بين روسيا وتركيا، بالإضافة إلى دور الولايات المتحدة الأمريكية التي أكدت دعمها الكامل للهدوء والاستقرار في إدلب.

ونوه في معرض حديثه إلى أن محافظة إدلب ربما تشهد تصـ.ـعيداً كبيراً على مستوى القـ.ـصـ.ـف الجـ.ـوي والأرضي من قبل روسيا والنظام في الأيام والأسابيع القليلة القادمة، وبالتحديد قبل القمة بين روسيا وأمريكا التي من المقرر أن تجرى يوم 16 من شهر يونيو/ حزيران القادم.

وأشار “بكور” إلى أن التصـ.ـعيد الروسي الذي قد تشهده المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، ربما سيأتي في إطار الضغـ.ـط من قبل موسكو على واشنطن من أجل تقديم بعض التنـ.ـازلات التي تتعلق بسوريا أو في أماكن أخرى من العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close