أخر الأخبار

“الهدوء انتهى”.. صحيفة إسرائيلية تتوقـ.ـع حدوث تغييرات كبيرة في الوضع الميداني بإدلب والشمال السوري!

“الهدوء انتهى”.. صحيفة إسرائيلية تتوقع حدوث تغييرات كبيرة في الوضع الميداني بإدلب والشمال السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية  تقريراً سلطت من خلاله الضوء على مجريات الأحداث في الشمال السوري على الصعيد الميداني، لاسيما بما بتعلق بالتصـ.ـعيد الروسي مع بداية عام 2022 على محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

وأشارت الصحيفة في سياق تقريرها أن التصـ.ـعيد الروسي الأخير في محافظة إدلب شمال غرب سوريا مع نهاية العام الماضي وبداية العام الجديد ينذر ببدء مرحلة جديدة عنوانها “نهاية الهدوء” في الشمال السوري.

وتوقعت حدوث تغييرات كبيرة في الواقع الميداني شمال سوريا، وذلك في ضوء التصـ.ـعيد الروسي الذي من المحتمل أن يشـ.ـعل مواجهات جديدة في إدلب والمناطق الشمالية من البلاد خلال الفترة القادمة، وذلك وفقاً لتقرير الصحيفة.

وقالت الصحيفة إن الهدوء النسبي الذي أعقب اتفاق وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار قبل عامين، انتهى قبل أيام، وذلك بفعل التصـ.ـعيد والغـ.ـارات الروسية المتتالية على عدة مواقع حيوية في محافظة إدلب وما حولها.

وبينت أن الحملة الروسية الأخيرة أعقبها قيام وزارة الدفاع التركية بإرسال المزيد من التعزيزات العسكـ.ـرية النوعية إلى مواقع انتشار الجيش التركي في إدلب والمناطق التابعة لها.

وأوضحت أن ما سبق ينذر باحتمال استئناف العمليات العسكـ.ـرية في الشمال السوري على نطاق واسع خلال الفترة المقبلة.

ونوهت إلى أن استهـ.ـداف روسيا لعدة بلدات ومراكز حيوية ومحطات مياه تخدم ملايين السوريين في المنطقة الشمالية من سوريا، له عدة دلالات، من بينها إمكانية استمرار التصـ.ـعيد وتحوله إلى حمـ.ـلات عسكـ.ـرية ضـ.ـد المناطق المحررة شمال سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مسـ.ـؤول في الأمم المتحدة تأكيده أن القـ.ـصـ.ـف الروسي تسبب بأضـ.ـرار كبيرة لمحطة مياه تزود نحو مليون شخص بالمياه في إدلب، محذراً من تفاقم الأزمـ.ـة الإنسانية في المنطقة في حال استمر التصـ.ـعيد الروسي.

كما أشارت الصحيفة إلى أن الطائرات الروسية استهـ.ـدفت أماكن لتربية الماشية والدواجن في عدة مناطق تابعة لمحافظتي حلب وإدلب شمال سوريا.

وقد أشار العديد من المحللين إلى إمكانية أن تكون توقعات الصحيفة مبنية على معلومات حصلت عليها إسـ.ـرائيل من القيادة الروسية بشأن تعامل روسيا مع الأوضاع الميدانية في إدلب والشمال السوري خلال الفترة المقبلة.

وتأتي أهمية ما تحدثت عنه الصحيفة، كونه تزامن مع تصريحات أطلقها العديد من المسؤولين التابعين لنظام الأسد حول وجود نوايا لدى النظام باستعادة السيطرة على إدلب وكافة الأراضي السورية الخارجة عن سيطرة النظام.

وكان وزير الخارجية التابع لنظام الأسد “فيصل المقداد” قد أشار قبل أيام في مقابلة مع قناة “الإخبارية السورية” أن النظام عازم على استعادة السيطرة على كامل التراب السوري، بما في ذلك محافظة إدلب ومناطق سيطرة قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” شمال شرق سوريا.

اقرأ أيضاً: مصادر تتحدث عن مرحلة قادمة مليئة بالتغييرات في سوريا وتكشـ.ـف عن مهام تركية جـ.ـديدة في إدلب!

تجدر الإشارة إلى أن عدة تقارير إعلامية قد تحدثت عن وجود خلاف روسي تركي بشأن الأوضاع الميدانية شمال سوريا.

ولفتت التقارير إلى أن المرحلة المقبلة ربما تكون مليئة بالتغييرات، مشيرة إلى مهام جديدة للقـ.ـوات التركية المنتشرة في إدلب والمنطقة الشمالية من البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close