أخر الأخبار

بعد استبعادها من الدعم.. شكران مرتجى تصرخ منتقدة الوضع في سوريا وتعلن تضامنها مع الفنان عباس النوري!

بعد استبعادها من الدعم.. شكران مرتجى تصرخ منتقدة الوضع في سوريا وتعلن تضامنها مع الفنان عباس النوري!

طيف بوست – فريق التحرير

رفعت الفنانة والممثلة السورية “شكران مرتجى” من سقف انتقادها لحكـ.ـومة النظـ.ـام في سوريا، منتقدة سوء الأوضاع في البلاد وتحكم بعض المتنفذين والمقربين من الحكـ.ـومة بقوت الشعب، وذلك على خلفية قرار رفع الدعم عن شريحة واسعة من السوريين.

ودعمت “مرتجى” حديثها وانتقادها لقرار استبعاد أكثر من نصف مليون عائلة سورية من الدعم عبر مشاركتها لقصة أحد عناصر قـ.ـوات النظام المستبعدين من الدعم تحت ذريعة أنه غادر البلاد، على الرغم من أنه يتواجد في أحد المستشـ.ـفيات منذ عدة أشهر جراء إصـ.ـابته ببـ.ـتر بقدميه.

وعلقت الفنانة السورية على المنشور الذي شاركته على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بالقول: “”وينـ.ـكم اللي قمـ.ـتوا على لقـ.ـاء للأستاذ عباس النوري وعمـ.ـلتوه خـ.ـاين” في إشارة واضحة على تضامنها وتأييدها لما قاله الفنان “عباس النوري” في لقاء إذاعي أجراه قبل أيام وأثار جدلاً واسعاً بين السوريين.

وأضافت “مرتجى” قائلة: “وينكم ويـ.ـن صوتكم هلأ وحمـ,ـلاتكم ورفـ.ـع الدعاوي؟.. ولا اختصاصكم بس فنانين وتـ.ـخـ.ـوين؟” على حد تعبيرها.

وتابعت “مرتجى” التي أكدت في وقت سابق أنها ستستبعد من الدعم بالقول: “ويـ.ـن جمـ.ـاعـ.ـتكم لينشروا ويشـ.ـهـ.ـروا وينسخوا ويلصقوا ويـ.ـنـ.ـن وينن”.

وختمت تعقيبها على المنشور الذي شاركته بقولها: “هاد الأخ عسـ.ـكـ.ـري.. وين صوتكم المـ.ـسـ.ـموع إذا هو صوتو مبـ.ـحـ.ـوح وما بودي ومتـ.ـلـ.ـه متايل وكـ.ـتـ.ـار ما عندهم فيس بوك”، على حد قولها.

ويحمل منشور الممثلة السورية في طياته انتقاداً مباشراً للأشخاص الذين قاموا بالتحـ.ـريض ضد الفنان السوري “عباس النوري” عقب انتقاداته اللاذعة التي وجهها لحكـ.ـومة النظـ.ـام وتلميحه حول فـ.ـسـ.ـاد عائلة الأسـ.ـد.

وقد أُجبر الفنان عباس النوري على تقديم اعتذار رسمي بعد تلك الانتقادات التي وجهها على خلفية تهـ.ـديدات صريحة تعرض لها من قبل بعض المتنفذين والمقربين من الحكـ.ـومة.

وتزامنت انتقادات “مرتجى” مع قرار اتخذته حكـ.ـومة النظـ.ـام برفع الدعم عن نحو 600 ألف عائلة سورية، من بينهم موظفون ومتقاعدون، حيث حرم الكثير من المؤيدين للسلطة من دعم المحروقات والخبز والعديد من السلع والمواد الأساسية.

وكان الفنان والممثل السوري “فراس إبراهيم” قد جدد انتقاده للحال الذي وصلت إليه البلاد في ظل عجز الحـ.ـكـ.ـومة والمسؤولين عن إيجاد حلول للأزمات الاقتصادية المتلاحقة واستمرار سوء الخدمات في سوريا، لكن هذه المرة بطريقة غير مباشرة.

ويبدو أن “إبراهيم” يخشى من تعرضه لما تعرض له زميله “عباس النوري”، واتجه إلى التلميح حول فـ.ـسـ.ـاد الحـ.ـكـ.ـومة بدلاً من الحديث بشكل واضح وصريح كما جرت العادة في منشوراته السابقة.

اقرأ أيضاً: “علامة للخوف أو اليأس”.. الممثل السوري فراس إبراهيم منتقداً الوضع في سوريا: السكوت ليس علامة الرضى!

ولفت الفنان السوري إلى أن الصمت لا يعني دائماً الرضى، وذلك في إشارة منه إلى وضع السوريين بعد قرار رفع الدعم عن شريحة واسعة منهم.

وأوضح أن الصمت قد يكون بدافع الخـ.ـوف أو اليأس وليس دليلاً على الرضى، وذلك في الوقت الذي تشهد فيه البلاد أزمات اقتصادية أثقل كاهل المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close