أخر الأخبار

شاب عربي يبتكر فندق طائر عملاق فريد من نوعه بمواصفات أقرب إلى الخيال العلمي (فيديو)

شاب عربي يبتكر فندق طائر عملاق فريد من نوعه بمواصفات أقرب إلى الخيال العلمي (فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

ما كنا نظنه في السباق خيالاً علمياً أو أقرب إلى المستحيل، بات في الوقت الحالي ممكناً في ظل التطور التكنولوجي الهائل الذي شهده العالم خلال السنوات الماضية، حيث تمكن شاب عربي من ابتكار فندق طائر عملاق فريد من نوعه بمواصفات أقرب إلى الخيال العلمي.

واحتفت وسائل الإعلام في العالم العربي بالشاب اليمني “هاشم الغيلي” التي تمكن من تصميم فندق طائر عملاق يعمل بالطاقة النووية.

وبحسب التقارير فقد بات الخيال العلمي واقعياً بفضل الشاب اليمني الذي ابتكر تصميم الفندق الطائر الذي من شأنه أن يغير مفاهيم الطائرة الفندقية جذرياً خلال السنوات المقبلة.

ووفقاً لتسجيلات مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن الفندق الطائر العملاق بإمكانه استيعاب خمسة آلاف شخص على متنه.

ويضم الفندق العديد من المرافق الأساسية والترفيهية، مثل صالات الألعاب الرياضية وحوض مخصص للسباحة، بالإضافة إلى الكثير من وسائل الراحة.

لكن من أبرز ما يميز الفندق الطائر الذي ابتكره الشاب اليمني أنه لا يحتاج إلى الهبوط أبداً لسنوات طويلة، كما أنه لا يحتاج إلى الوقود نظراً لأنه يعمل بالطاقة النووية.

وأشارت وسائل إعلام أن الفندق الطائر تمت تسميته باسم فندق “سكاي كروز”، وهو فندق طائر عملاق مدعوم بكل تقنيات الذكاء الاصطناعي الحديثة.

ويحتوي الفندق على 20 محرك مدعوم بالاندماج النووي، حيث يمكنه ذلك من البقاء محلقاً في السماء لسنوات طويلة دون الحاجة إلى الهبوط على الأرض مطلقاً.

وحول الطريقة التي سيصل فيها النزلاء إلى الفندق الطائر، فقد لفتت التقارير إلى أن نقل الركاب إلى الفندق سيتم عبر طائرات تقليدية من وإلى “سكاي كروز”

كما نوهت التقارير إلى أن الإصلاحات في حال حدوث أي أعطال سيتم تنفيذها على متن الفندق الطائر وهو محلق في السماء دون الحاجة إلى الهبوط.

وقد سلطت وسائل إعلام أمريكية الضوء على هذا الابتكار، مؤكدة أن الفندق الطائر سيمثل ثورة في عالم ومستقبل النقل والسفر في قادم الأيام.

اقرأ أيضاً: شاب عربي يبتكر طريقة شبه مجانية لا تخطر على البال لتوليد الكهرباء والتجربة نجحت على عدة منازل بمنطقته!

ونقلت صحيفة “نيويورك بوست” عن الشاب اليمني “هشام الغيلي” قوله: “إن الفندق الطائر سيحتاج لطيارين في بداية الأمر، ولكن مع مرور الأيام قد يتم الاستغناء عنهم والاعتماد بشكل كامل على الذكاء الاصطناعي لقيادة الطائرة الفندقية”.

وأوضح أنه رغم ذلك فإن الفندق الطائر سيبقى بحاجة إلى الكثير من الموظفين على متنه من أجل تقديم الخدمات للنزلاء.

وبحسب التقارير فإن الأغنياء فقط هم من سيكون بإمكانهم الحجز في الفندق الطائر، متوقعين أن تكون أسعار الحجز باهظة جداً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close