أخر الأخبار

سيارات حديثة فارهة تصل إلى سوريا رغم منع دخولها والبيع ضمن مزاد علني.. من المستفيد؟

سيارات حديثة فارهة تصل إلى سوريا رغم منع دخولها والبيع ضمن مزاد علني.. من المستفيد؟

طيف بوست – فريق التحرير

أثار إعلان المؤسسة العامة للتجارة الخارجية عن مزاد علني لبيع سيارات حديثة فارهة ممنوع من دخول سوريا جدلاً واسعاً في الأوساط الاقتصادية في البلاد، كما فتح الإعلان الباب أمام التساؤلات حول سبب عرض سيارات حديثة منها صُنعت عام 2022.

ومن بين الأمور التي تساءلت عنها عدة جهات، هي هوية الأطراف المستفيدة من إدخال سيارة حديثة رغم وجود قرار من وزارة الاقتصاد بمنع استيراد السيارات السياحية من الخارج.

والأمر الذي زاد من حدة التساؤلات هو تعتيم المؤسسة العامة للتجارة الخارجية على تفاصيل هوية الجـ.ـهة أو الشخص المـ.ـالك للسيارات المعـ.ـروضة في المزاد، بالإضافة إلى عدم ذكرها السـ.ـبب الذي جعـ.ـل سيارة من نوع “فولكس فاكن” موديل 2022 تدخل الأراضي السورية.

وضمن هذا الإطار، نقل موقع “عنب بلدي” عن مصادره الخاصة في دمشق، أن السبب الرئيس وراء إجراء المزاد العلني لبيع السيارات هو حاجة حكـ.ـومة النظـ.ـام إلى الأموال.

وأوضحت المصادر أن مرسوم رفع أجور رسوم السيارات الذي صدر قبل أيام، من شأنه أن يرفع قيمة الأموال التي تحصلها خـ.ـزينة الـ.ـدولة.

أما بالنسبة لطرق دخول هذه السيارة الحديثة الفارهة التي صنعت عام 2022، فأشارت المصادر إلى أن الأمر ما يزال مبهماً وعير مفهوم حتى الآن.

ورجحت المصادر أن تكون حكـ.ـومة النظام قد قامت باستيراد تلك السيارات عبر مؤسساتها التي يسمح لها باستيراد السيارات مع إعفائها من الجمـ.ـارك لتتاجر بها وتبيعها في المـ.ـزاد بأسعار عـ.ـالية تناسب حداثتها.

من جانبه، قال الدكتور في العلوم المالية والمصرفية “فراس شعبو” في حديث لموقع “عنب بلدي”، إن ما يجري هو أن القانون في سوريا يوضع للشعـ.ـب فقـ.ـط.

وأوضح أن المسؤولين وبعض المتنفيذين لا يخـ.ـضعون لتلك القوانين بأي شكل من الأشكال، على حد تعبيره.

ورأى الخبير الاقتصادي أن عملية إدخال السيارات الحديثه أو المواد الأخرى الممنوع استيرادها إلى سوريا، يؤكد مسألة وجود تعاون وتنسيق بين بعـ.ـض المسؤولين والمتنفذين من جـ.ـهة، وبين الجمـ.ـارك وجهات أمنـ.ـية معيـ.ـّنة من جهــ.ـة أخرى.

وبحسب “شعبو” فإن هذا التنسيق يهدف إلى إدخال السيارات الحديثة وغيرها من المواد بشكل نظامي إلى البلاد، وذلك بعد أن تتم مصادرتها وعرضها في المزاد حتى تباع في وقت لاحق بأسعار فلكية.

وحول الأطراف المستفيدة من عرض السيارات الحديثة في المزاد العلني، أشار “شعبو” إلى أن الـ.ـدولة هي المستفيد الأول، مبيناً أنه يجب التفريق بين الـ.ـدولة والنظـ.ـام.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تستقبل شهر أيار بانخفاض قوي بقيمتها مقابل الدولار وهذه أسعار الذهب محلياً وعالمياً!

ولفت الخبير الاقتصادي إلى أن النظـ.ـام الآن هو عبارة عن مـ.ـافـ.ـيات وجنــ.ـرالات حـ.ـرب، وهم عبارة عن عدة أشخاص يسيطرون على العديد من الموارد والقطاعات في البلاد.

ونوه إلى أن هذه المـ.ـافـ.ـيات وعبر تنسيقها بشكل كامل مع الأجهزة الأمـ.ـنية تمنح أولئك الأشخاص سيطرة مطلقة على عدة قطاعات اقتصادية.

تجدر الإشارة إلى أن ما سبق يتزامن مع استمرار تردي الوضع الاقتصادي والمعيشي في البلاد بشكل غير مسبوق في الفترة الماضية مع بقاء الليرة السورية عند مستويات منخفضة أمام الدولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close