أخر الأخبار

لأول مرة في سوريا.. مزارع ينجح في زراعة ملكة الفاكهة ذات الثمار النادرة ويجني أرباح هائلة (فيديو)

“لأول مرة في سوريا” مزارع ينجح في زراعة ملكة الفاكهة ذات الثمار النادرة ويجني أرباح هائلة (فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

يحاول المزارعون السوريون زراعة أصناف جديدة من الفاكهة الاستوائية في أراضيهم، وذلك بعد نجاح تجربة زراعة أكثر من 60 نوع منها خلال الفترة الماضية، حيث يبحث المزارعون عن زراعة أصناف تدر مردود مالي كبير، لاسيما تلك التي عليها طلب مرتفع عالمياً.

ومن بين أهم الفاكهة التي نجح المزارعون السوريون في زراعتها في الآونة هي زراع فاكهة تعرف تحت مسمى “ملكة الفاكهة” وهي فاكهة “المانجوستين” حيث نجح مزارع سوري في زراعتها لأول مرة في سوريا وبات يجني من ورائها أرباح هائلة.

وبحسب مصادر محلية، فإن المزارع السوري “حسن المحمد” قد نجح بعد العديد من التجارب في زراعة هذا النوع من الفاكهة ذات الثمار النادرة جداً والتي يبحث عنها الكثير من الناس حول العالم نظراً لفوائدها التي لا تعد ولا تحصى.

وبينت أن المزارع حاول منذ فترة طويلة أن يزرع هذه الفاكهة في المغارة الاستوائية في مدنية طرطوس على الساحل السورية، لكنه لم ينجح في ذلك في بادئ الأمر، إلا أنه أصر زراعتها واستشار الخبراء في هذا المجال حتى نجح قبل سنوات من زراعتها.

وأشارت إلى أن المزارع السوري يجني محصول فاكهة المانجوستين للسنة الثانية على التوالي، حيث كان الموسم الأول جيداً، لكن الموسم الثاني كان أكثر من ممتاز، وفقاً لحديث المزارع السوري لوسائل إعلام محلية.

وأضافت التقارير أن محصول هذه الفاكهة التي تتميز بامتلاكها ثمار خارقة للعادة من ناحية مواصفاتها وخصائصها يتم التوصية عليه وحجز كامل الكمية قبل نضوج الثمار، حيث أن الطلب عليه مرتفع في دول الخليج العربي والدول الأوروبية.

اقرأ أيضاً: فاكهة الجوهرة النادرة تزدهر زراعتها في سوريا وسعر الثمرة الواحدة يجعلها كنز اقتصادي للمزارعين (فيديو)

وأفادت أن هذا النوع من الفاكهة يباع في كبرى السوبر ماركات العالمية الشهيرة، ويصنف على أنه نوع نادر جداً من الفاكهة، حيث أم طعم ثمار المانجوستين يخلط بين النكهة الحلوة والحامضة قليلاً في آن معاً.

وحول مواصفات ثمار المانجوستين، فتشير التقارير إلى أن الثمرة يكون لونها في بادئ الأمر أرجواني غامق وتتطور حين تنضج لتأخذ اللون البني الغامق.

وبخصوص فوائد ثمار فاكهة المانجوستين، فهي تحتوي على كميات كبيرة جداً من العناصر الغذائية، لاسيما الألياف ومضادة الأكسدة الفريدة من نوعها التي لا توجد في غيرها من أنواع الفاكهة.

ووفقاً للتقارير فإن المركبات التي تحتوي عليها ثمار فاكهة المانجوستين تجعل منها خياراً مناسباً للأشخاص الراغبين في إنقاص وزرنهم والوقاية من السمنة، حيث أثبت التجارب فعالية هذه الفاكهة في مسألة الحفاظ على وزن مثالي.

rami fakhori

كاتب صحفي متخصص في كتابة التقارير والأخبار بمختلف أنواعها، حاصل على شهادة دبلوم في الصحافة والإعلام من الأكاديمية السورية الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: