أخر الأخبار

سوريا.. قرارات جديدة بشأن إعادة هيكلة الدعم والتجار يرفعون أسعار أغلب السلع “نكايةً بالحكومة”!

سوريا.. قرارات جديدة بشأن إعادة هيكلة الدعم والتجار يرفعون أسعار أغلب السلع “نكايةً بالحكومة”!

طيف بوست – فريق التحرير

أصدرت حكـ.ـومة النظـ.ـام السوري قرارات جديدة تتعلق بما وصفته “إعادة هيكلة الدعم”، وذلك على خلفية موجة الغـ.ـضب العارمة والجدل الكبير الذي آثاره قرار استبعاد أكثر من نصف مليون عائلة سورية من الدعم الحكــ.ـومي مطلع شهر شباط/ فبراير الجاري.

وأكدت مصادر إعلامية محلية أن القرارات الجديدة نصت على اقتصار الاستبعاد من الدعم على الأشخاص الذي يملكون سجلات تجارية بدءاً من الفئة الممتازة وصولاً إلى الفئة الثالثة.

وبحسب المصادر فإن أصحاب السجلات التجارية من الفئة أو الدرجة الرابعة سيتمكنون من الحصول على الدعم في الفترة المقبلة.

وأوضحت أن الحكـ.ـومة اتخذت قراراً ينص على أن العائلة في حال كان أحد أفرادها “باستثناء رب الأسرة” يمتلك سجل تجاري، فإن هذه العائلة لا تستبعد من الدعم ويقتصر الاستبعاد من الدعم على ذلك الفرد فقط.

وأشارت كذلك الأمر إلى أن قرار الاستبعاد من الدعم لا يشمل مالكي السيارات العامة التي تعمل على المازوت بمختلف أنواعها وأشكالها ومهما كان عدد السيارات التي يملكها الفرد.

وبينت المصادر أن الحكـ.ـومة قرر في اجتماعها الأخير إبقاء الدعم لأصحاب الفعاليات الزراعية المشتركي على التوتـ.ـر (0.4 ك. ف. ا) باستطـ.ـاعـ.ـة (100 ك. ف. ا) فما دون، ولمركز تحـ.ويل واحـ.ـد، والمستـ.ـخدم حـ.ـصـ.ـراً لأغـ.ـراض ري الأراضــ.ـي الزراعية.

وأضافت أن القرارات نصت على أن “الإعادة لمنظـ.ـومة الدعم تقتـ.ـصر على اعتـ.ـراضـ.ـات العاملين في الـ.ـدولة والمتقاعدين ممن يمتلــ.ـكـ.ـون سيارة قـ.ـبـ.ـل تاريخ 1 كانون الثاني 2012، وتكـ.ـلـ.ـف وزارة النـ.ـقـ.ـل باتخاذ الإجـ.ـراءات اللازمة لاستبعاد أحد المـ.ـالـ.ـكين بالاتـ.ـفـ.ـاق فيما بينهم في حـ.ـال تعدد ملـ.ـكـ.ـية السيـ.ـارة الواحدة.

كما تضمنت القرارات “التـ.ـأكـ.ـيد على أن الاستبـ.ـعـ.ـاد من الدعم يشمل مـ.ـالـ.ـكي المقـ.ـاسم في المدن الصنـ.ـاعية سواء كانت منشـ.ـأتهـ.ـم منتجة أو قـ.ـيـ.ـد الإنشاء”.

يأتي ما سبق في ظل ارتفاع معظم أسعار المواد والسلع خلال الأيام القليلة الماضية تزامناً مع قرار رفع الدعم عن نحو 600 ألف عائلة سورية.

وأكدت مصادر محلية أن رفع التجار لأسعار المواد يعتبر أمراً غير مبرراً، لاسيما في ظل عدم وجود أي أسباب تدعو إلى ارتفاع الأسعار، حيث لم يطرأ أي انخفاض كبير في سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار.

وضمن هذا السياق، نشرت صحيفة “الوطن” المحلية تقريراً مطولاً أشارت خلاله إلى أن ارتفاع الأسعار في الأسواق السورية الذي حدث حلال الأيام القليلة الماضية يعود إلى طمـ.ـع التجار لا أكثر ولا أقل.

كما اعتبرت الصحيفة في سياق تقريرها أن ما يفعله التجار هو “نكاية بالحكومة” التي رفعت الدعم عن شريحة واسعة من المواطنين السوريين.

اقرأ أيضاً: مئات آلاف الدولارات.. وزير سوري يقيم حفل زفاف أسطوري لابنته أحياه المغني اللبناني عاصي الحلاني (فيديو)

تجدر الإشارة إلى أن العديد من المحللين الاقتصاديين قد أكدوا أن القدرة الشرائية للمواطنين في سوريا قد تآكلت إلى درجة خطـ.ـيرة مؤخراً.

ولفت العديد من الناس أن “الفورة المتعمدة” في رفع الأسعار خلال الأيام الماضية ساهمت في جعل حياتهم اليومية لا تطـ.ـاق أكثر من ذي قبل، مشيرين إلى أن تأمين المواد والاحتياجات الضرورية لعائلاتهم بات حالياً أصعب جداً من الشهر الفائت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close