أخر الأخبار

سوريا.. رئيس الحكومة يقر بالعجز الاقتصادي ويتحدث عن ضرورة التخلي عن دعم المواطنين!

رئيس الحكومة يقر بالعجز الاقتصادي في سوريا ويتحدث عن ضرورة التخلي عن دعم المواطنين!

 طيف بوست – فريق التحرير

أدلى رئيس حكـ.ـومة النظـ.ـام السوري “حسين عرنوس” بتصريحات جديدة أثارت جدلاً واسعاً في الأوساط السورية، حيث اعترف بأن حكـ.ـومته لم يعد بمقدورها الاستمرار بدعم المواطنين السوريين وفق النمط الذي كان سائداً خلال السنوات الماضية.

وأقر “عرنوس” خلال مقابلة مع صحيفة “الوطن” المحلية بالعجز الاقتصادي، مؤكداً أن قرار التخلي عن دعم المواطنين كان ضرورة لا بد منها، وذلك في أول تعليق له على قرار رفع الدعم عن أكثر من نصف مليون عائلة سورية.

وقال “عرنوس” في سياق حديثه للصحيفة: “إن الـ.ـدولة لم تعد قادرة على الاستـ.ـمـ.ـرار بنمط الدعم ذاتـ.ـه الذي كان قائماً طوال العـ.ـقـ.ـود الماضية”.

وأضاف رئيس الوزراء السوري قائلاً: “لابد من توجيه وهيكلة الدعم بموجب معايير صحيحة تتيح تقديمه للمستحقين فقط”، على حد تعبيره.

أما بالنسبة للمعايير التي تم على أساسها اتخاذ قرار رفع الدعم، أوضح “عرنوس” بالقول: “يجب أن نعترف أن الحكـ.ـومة لم تنجح بالوصول إلى قائمة بيانات واسعة ودقيقة تشمل مختلف جوانب الحياة في سوريا، رغم استراتيجية الـ.ـدولة في التحول نحو الـ.رقمية”.

وبيّن أن الهدف الأساسي من إعادة هيكلة الدعم المقدم للمواطنين هو التخفيف من عـ.ـجـ.ـز الموازنة العامة للسنة المالية الحالية، والتوجه نحو تخصيص كتل مالية لدعم العائلات الأكثر حاجةً وفـ.ـقـ.ـراً، بالإضافة إلى دعم الإنتـ.ـاج.

كما أشار إلى أن الهدف من إعادة توجيه الدعم في المرحلة الحالية هو تحسين القدرة الشرائية لدى المواطن السوري، فضلاً عن دعم استقرار وثبات سعر صرف الليرة السورية خلال الفترة المقبلة.
ورأى “عرنوس” أن المصطلح المتداول “مستبعد من الدعم” غير مناسب، مشيراً إلى أن المصطلح الصحيح الذي يجب تداوله هو “غير مستحق للدعم”، حيث من غير المنطقي أن يتساوى المقتدرين مع الفـ.ـقـ.ـراء، وفق وصفه.

ووفقاً لـ”عرنوس” فإنه رغم رفع الدعم عن نحو 600 ألف عائلة بالنسبة للعديد من المواد والسلع، إلا أن الخبز لا يزال خطاً أحمراً، على حد قوله.

وأشار إلى أن حكـ.ـومته ستدعم قطاع الزراعة في الفترة القادمة، الأمر الذي سيساهم بتأمين القمح والدقيق للأفران، مما سيساعد على توفر مادة الخبز بسعر مقبول للمواطنين الذين يستحقون الحصول عليها بهذا السعر، بحسب وصفها.

اقرأ أيضاً: سوريا.. توجهات نحو تطبيق التجربة الكورية لترقية الوضع المعيشي وتجاوز الحصار الاقتصادي

وقد أثارت تصريحات “عرنوس” جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهـ.ـم معظم المعلقين حكـ.ـومة البلاد بالمراوغة وخـ.ـداع المواطنين، مشيرين إلى أن كل مسؤول أعطى تبريرات مختلفة ومغايرة عن المسؤولين الآخرين الذين علقوا على قرار رفع الدعم.

ونوهوا إلى أن رئيس الحكـ.ـومة انتظر حتى تلقى المواطنين الصـ.ـدمة بشكل كامل وخرج ليعترف بالعجز الاقتصادي في البلاد وعدم قدرة حكـ.ـومته على استمرار تقديم الدعم، متسائلين لماذا لم يخرج “عرنوس” عند إعلان القرار ليوضح للمواطنين.

تجدر الإشارة إلى أن ما سبق يأتي وسط أوضاع معيشية تزداد صعوبة يوماً بعد يوم في سوريا، وذلك تزامناً مع توقعات بانهـ.ـيار للاقتصاد السوري بدأت ملامحه تلوح في الأفق، وفقاً للعديد من المحللين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close