أخر الأخبار

“الشعب سيأكل أوراق الأشجار”.. سلوم حداد يخرج عن صمته ويتحدث عن تردي الوضع المعيشي في سوريا

“الشعب سيأكل أوراق الأشجار”.. سلوم حداد يخرج عن صمته ويتحدث عن تردي الوضع المعيشي في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث الفنان السوري “سلوم حداد” عن الوضع المعيشي والاقتصادي المتردي الذي يعيشه المواطنون في سوريا في الآونة الأخيرة.

وتعجّب “حداد” في منشور له على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” من نوم ضمير الحكومة التابعة للنظام السوري.

وكتب قائلاً: “لا أعرف لماذا لم يتحرك إلى الآن ضمير الحكومة التي أقسمت أنها ستعمل على تحسين وضع المواطن المعيشي”.

ونوه الفنان السوري في منشوره إلى أنه في حال لم يتم التحرك سريعاً لتحسين الوضع الاقتصادي، سنجد المواطن السوري يأكل أعشاب الغابات وأوراق الأشجار.

سلوم حداد الوضع المعيشي في سوريا

وقد لاقى منشور “حداد” تفاعلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن اللافت في الموضوع أن الفنان قام بحذف المنشور بعد التفاعل الكبير الذي حظي به خلال ساعات قليلة بعد نشره.

ورد المعلقين بالقول: “حتى الغابات حـ.ـرقوها لا ضل لا ورق ولا شجر لك الناس يلي عمً تربي بقر وغنم من شان يقدرو يعيشو ماعاد يقدرو يجيبو أكل للطرش يلي عندهن”.

فيما علق آخر قائلاً: “لا يعرف الزير سالم أن أهالي الغوطة وحمص ومضايا أكلوا أورق الشجر والحشائش بينما صمت الجميع بل الكثير منهم صفق”.

وانتشرت في الآونة الأخيرة تصريحات ومنشورات عديدة لفنانين سوريين مؤيدين للنظام، منهم من انتــ.ــقد غلاء الأسعار، ومنهم من تحدث عن الوضع المعيشي الصــ.ـعب.

لكن المفارقة أن جميع أولئك الفنانين الموالين لم يشيروا إلى الشخص الذي أوصل سوريا إلى هذه المرحلة عبر تسـ.ـخير كافة إمكانيات البلاد لصالح قمـ.ـع أبناء الشعب السوري.

اقرأ أيضاً: أنباء عن توجه النظام السوري لفرض مبلغ 100 دولار رسم تبديل البطاقة الشخصية لمن هم خارج سوريا

تجدر الإشارة إلى أن الفنان “سلوم حداد” كان قد طالب مع بداية الثورة السورية في ظهور على قناة الدنيا في عام 2011 ضمن برنامج “صباح الخير” بأن يتعامل الأمـ.ــن السوري مع المتظـ.ـاهرين بطريقة مختلفة.

وقال حينها: “من حق الشعب أن يعيش، وأن يختار رئيسه بالانتخابات الديمقراطية، وأن يمارس كافة الحقوق الطبيعية لكل إنسان”، الأمر الذي جعل المذيع يُقاطع “حداد” وينهي الحديث شاكراً الضيف على تلبية الدعوة والحضور للاستديو.

وذكرت عدة مصادر أن “حداد” قد تعرض للعديد من المضـ.ــايقات بعد ذلك التصريح، مما جعله يتخذ قراره بمغادرة سوريا، حيث اتجه للعيش والاستقرار في دولة الامارات.

وتقول المصادر أن “حداد” وحين أراد أن يجدد جواز سفره في الإمارات تفاجأ برفـ.ـض السفارة السورية هناك لتجديد جوازه، وتمت مسـ.ـاومته على تجديد الجواز مقابل ظهوره بمقابلة وتمجيده للنظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close