أخر الأخبار

سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار يخرج عن السيطرة وحديث عن قفزة غير عادية قادمة بسعر الصرف!

سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار يخرج عن السيطرة وحديث عن قفزة غير عادية قادمة بسعر الصرف!

طيف بوست – فريق التحرير

لا يزال الحديث عن سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي يعد الشغل الشاغل للسوريين بشكل يومي، وذلك في ظل استمرار تردي الوضع الاقتصادي والمعيشي في البلاد تزامناً مع تضاعف الأسعار وانعدام القدرة الشرائية لشريحة واسعة من المواطنين.

ولأن سعر الصرف بات القضية اليومية المتداولة بين السوريين، يتساءل معظم المواطنين في سوريا عن الجهة المسؤولة عن ضبط سعر صرف الليرة أمام الدولار ولماذا لا يتم التعامل بشفافية مع الواقع الاقتصادي في البلاد.

وبحسب مصادر محلية فإن الجهة المسؤولة عن ضبط سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار وبقية العملات الأجنبية هي “لجنة” لإدارة سعر الصرف موازية لمجلس النقد والتسليف.

وأوضحت المصادر أن غالبية أعضاء هذه اللجنة ينتمون إلى قطاع الأعمال، وليس لديهم ما يكـ.ـفي من النشـ.ـاط الاقتصادي المنتج لإحـ.ـداث فرق في هيـ.ـكل الإنتاج.

وأشارت إلى أن هذه اللجنة تعتبر أشبه بـ”لـ.ـوبي الدولار” في سوريا الذين يسيطرون على أسواق الصرف ويتحكمون فيها حسب أهوائهم ومصالحهم.

وحول هذا الموضوع، نشرت صحيفة “صاحبة الجلالة” المحلية تقريراً أشارت خلاله إلى أن اللجنة آنفة الذكر لا تعتمد سياسة واضحة المعالم أو رؤية محددة تشتمل على أهداف استراتيجية وتكتيكية بما يخص سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار وبقية العملات.

وأوضحت الصحيفة أن سعر الصرف يبدو من وجهة نظر اللجنة بأنه يحل بشعارات تعـ.ـبوية ليس إلا، أو أن الاقـ.ـتصـ.ـاد الوطـ.ـني يدار عبر وســ.ـائل التواصل الاجتماعي.

من جهته، يرى الخبير الاقتصادي والمصرفي “عامر شهدا” أن ارتفاع أسعار المواد والسلع في الأسواق المحلية تزامناً مع تراجع القدرة الشرائية للمواطنين يعد دليلاً واضحاً على فشل عمل اللجنة التي لم تتمكن من تحديد سعر صرف الليرة أمام الدولار في السوق الموازي.

ويؤكد خبراء في مجال الاقتصاد أن كافة التدابير والإجراءات المتخذة خلال الفترة السابقة لم تنجح في السيطرة على سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار، مشيرين إلى أن سعر الصرف يعتبر خارج عن السيطرة حالياً، فهو من الممكن أن ينزلق نحو مستويات قياسية غير مسبوقة في أي لحظة، خاصةً في حال اصـ.ـطدم بحاجز معين.

وأوضح الخبراء أن الإجراءات التي تتحكم بسعر الصرف هي تدابير إدارية وليست اقتصادية، مؤكدين أن الليرة السورية استنفدت القدرة على مقاومة قوة السعر.

وبيّن المحللون أنه في ضوء ما سبق من المرجح أن يشهد سعر الصرف قفزة غير عادية، وذلك بالنظر إلى البيانات العالمية التي تشير إلى أن دول العالم أجمع مقبلة على أزمة غذائية واقتصادية غير مسبوقة قبل نهاية العام الجاري.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تصل إلى أدنى مستوياتها أمام الدولار خلال عام 2022 وهذه أسعار الذهب محلياً وعالمياً!

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وصل خلال تعاملات اليوم إلى مستويات الـ 4010 ليرة سورية لكل دولار.

وبحسب آخر التحليلات من المرجح أن تستمر الليرة السورية بالانخفاض مقابل الدولار وبقية العملات الأجنبية خلال الفترة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close