أخر الأخبار

سحر فوزي تتحدث عن تنازلات تقدمها الفنانات في الدراما السورية وتؤكد تعرضها لتصرفات لا أخلاقية (فيديو)

سحر فوزي تتحدث عن تنازلات تقدمها الفنانات في الدراما السورية وتؤكد تعرضها لتصرفات لا أخلاقية (فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

أطلت الفنانة والممثلة السورية “سحر فوزي” في برنامج “كتاب الشهر” الذي يعرض على شاشة “تلفزيون الجديد”، حيث تحدثت خلال اللقاء عن العديد من القضايا الاجتماعية والفنية وعلى رأسها الطريقة التي يتعامل فيها المنتجين مع الفنانات في الدراما السورية.

وأشارت الفنانة “سحر فوزي” في سياق حديثها إلى تقديم معظم الفنانات السوريات تنازلات عديدة من العمل، منها ما هو مادي ومنها ما هو جسـ.ـدي.

وتحدثت “فوزي” عن استغـ.ـلال تعرضت له داخل الوسط الفني في سوريا، بالإضافة إلى تأكيدها أنها تعرضت لمحاولات تحـ.ـرش.

وأوضحت الفنانة السورية أنها تعرضت ذات مرة لللاستغـ.ـلال من قبل أحد المنتجين، وذلك بعد معرفته بأنها بحاجة ماسة إلى المال.

ولفتت إلى أنها كانت تعيش في ضائقة مالية وتحتاج مبلغاً مادياً من أجل إجراء عمل جـ.ـراحـ.ـي لابنها، الأمر الذي دفع المنتج لاستغـ.ـلالها منحها أجر قليل جداً، وفق وصفها.

وبينت “فوزي” أنها تقاضت عن ذلك العمل الذي رفضت الكشف عن اسمه 5 آلاف ليرة سورية، مشيرة أن هذا الرقم لا يقبل به كومبارس.

وحول التنازلات التي تقدمها الفنانات في الدراما السورية، أشارت إلى أن العديد من الممثلات السوريات يتعرضن للتحـ.ـرش ولتصرفات لا أخلاقية.

وكشفت “فوزي” لأول مرة أنها تعرض لمثل هذا النوع من الممارسات داخل الوسط الفني كغيرها من الفنانات اللاتي يدخلن هذه المهنة، حسب تأكيدها.

ونوهت إلى الفسـ.ـاد الذي يسيطر على الوسط الفني في سوريا، مؤكدة أن أي فتاة تدخل هذا الوسط بموهبتها لن تعمل ولن تقبل على الإطلاق إلا عبر تقديم تنازلات معينة للمخرجين والمنتجين.

كما أشارت الفنانة السورية في معرض حديثها إلى أن الفنان السوري لا ينال حقه في بلده، وذلك لعدة أسباب، وفي مقدمتها الحــ.ـرب التي تشهدها البلاد خلال الأعوام الأخيرة.

اقرأ أيضاً: أسعد فضة يوجه رسالة هامة إلى الفنانين المعارضين ويتحدث عن عودتهم إلى سوريا قريباً!

وحول قرارها بالبقاء في سوريا وعدم مغادرتها مثل الكثير من الفنانين السوريين، أكدت الفنانة السورية أنها اختارت عدم مغادرة سوريا وبيتها وكرامتها وذكرياتها، وفق وصفها.

وأوضحت أنه تحبذ البقاء في بلدها، وذلك على الرغم من أن الفرصة سانحة لها لمغادرة البلاد نظراً لأن كافة أبناءها يقيمون في الدول الأوروبية.

ونوهت “فوزي” إلى أن حالها كحال معظم المواطنين السوريين حالياً، مشيرة إلى أنها تعاني من أوضاع اقتصادية صعبة، الأمر الذي أجبرها على بيع جزء من مجوهراتها.

وبحسب الفنانة السورية فإنها لم تفكر أبداً بإيجاد عمل بديل عن التمثيل رغم الضائقة المالية التي مرت بها، خاتمةً حديها بالإشارة إلى أنها توقفت عن عمليات التجميل من أجل عدم المبالغة في ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close