أخر الأخبار

تركيا تنشئ نقطة جديدة في موقع متقدم جنوب إدلب.. والرئاسة التركية توضح أسباب إرسال تعزيزات ضخمة إلى المنطقة

تركيا تنشئ نقطة جديدة في موقع متقدم شمال سوريا.. والرئاسة التركية توضح سبب إرسال تركيا تعزيزات إلى إدلب

طيف بوست – فريق التحرير

واصلت وزارة الدفاع التركية الدفع بمزيد من التعزيرات إلى عمق محافظة إدلب شمال غرب سوريا، تزامناً مع حشود لقوات نظام الأسد والجماعات الإيرانية المساندة له في المنطقة.

وأنشأ الجيش التركي يوم أمس نقطة جديدة في موقع متقدم بمنطقة جبل الزاوية في ريف محافظة إدلب الجنوبي، وذلك حسب وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية.

وأفاد ناشطون إعلاميون على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، أن القوات التركية أنشأت نقطة جديدة تابعة لها في بلدة “منطف” الواقعة في الريف الشرقي لجبل الزاوية، جنوبي مدينة “أريحا”.

وتعتبر النقطة التركية الجديدة نقطة متقدمة، حيث تقع على مقربة من خطوط التماس التي تفصل المناطق المحررة عن مواقع قوات نظام الأسد.

وفي السياق، دخلت قافلة عسكرية تركية ضخمة، مساء يوم الأربعاء، إلى عمق محافظة إدلب، وذلك من أجل تعزيز التواجد العسكري التركي في المنطقة.

ونقلت وكالة “أنباء تركيا”، عن مصدر أمني قوله: “إن القافلة التركية دخلت الشمال السوري عبر معبر كفرلوسين، حيث كانت قافلة ضخمة تضم عدداً كبيراً من المعدات العسكرية الثقيلة والآليات المتنوعة”.

وأشار المصدر إلى أن هذه القافلة العسكرية التركية التاسعة التي تدخل محافظة إدلب منذ مطلع شهر حزيران/ يونيو الجاري.

وتواصل أنقرة الدفع بالمزيد من التعزيزات العسكرية إلى مواقعها في الشمال السوري، إذ دخل نحو 14 رتل عسكري إلى محافظة إدلب خلال شهر مايو/ أيار الفائت.

وشملت تلك الأرتال دبابات وآليات عسكرية متنوعة، إلى جانب أنظمة دفاع جوي متطورة من طراز “أتيلغان”، و”هوك”، حيث تم نشرهما في معسكر المسطومة وتل النبي “أيوب”، وداخل مطار تفتناز في ريف محافظة إدلب.

اقرأ أيضاً: الإعلام الروسي يتحدث عن مباحثات روسية أمريكية حول الحل السياسي في سوريا.. هذه تفاصيلها..!

وفي شأن ذي صلة، نشر مكتب الاتصالات التابع لرئاسة الجمهورية التركية عبر الحساب الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مقطعاً مصوراً تطرق خلاله للحديث عن أهمية محافظة إدلب بالنسبة لتركيا.

وتحدث مكتب الاتصالات خلال المقطع المصور عن أهمية الطرقات الدولية “إم 4” و”إم 5″، حيث وصفهما بالطرق الاستراتيجية التي تربط شرق سوريا بغربها وشمالها بجنوبها، وذلك حسب ما نقلت وكالة “الأناضول“.

وأشار المقطع المصور إلى وجود نية لدى نظام الأسد والدول الداعمة له للتقدم نحو المناطق المحررة في الشمال السوري وإحكام السيطرة عليها مع تجاهل الدور التركي في المنطقة.

وشددت أنقرة على وجود احتمالات لانتهاء اتفاق الهدنة في إدلب، مؤكدة على أنها ستبذل قصارى جهدها للوقوف حائلاً أمام حدوث ذلك، الأمر الذي سيشكل خطـ.ـراً على الأمن القومي التركي.

ولفتت إلى أن الجيش التركي سيسعى للحفاظ على المكاسب التي حققها على الأرض في محافظة إدلب شمال غرب سوريا طيلة السنوات الماضية، مع الحرص على منع حدوث أي محاولة من شأنها أن تسبب كـ.ـارثة إنسانية في الشمال السوري.

وحول سبب إرسال تركيا تعزيزات إلى إدلب في الآونة الأخيرة بوتيرة متصاعدة، أوضحت الرئاسة التركية، أن تركيا لا تملك خيارات أخرى سوى تعزيز تواجدها العسكري في المنطقة والرد على أي عمليات عسكرية قد يشنها نظام الأسد على المناطق المحررة شمال غرب سوريا.

اقرأ أيضاً: “قبيل تطبيق قانون قيصر”.. أمريكا تضع بشار الأسد أمام خيارين لا ثالث لهما..!

وبحسب مقطع الفيديو، فإن الرئاسة التركية أكدت على أن أنقرة ستواصل مبادرتها حتى يتم تحويل إدلب إلى منطقة آمنة، وضمان إرساء السلام فيها.

كما جاء في المقطع المصور ذكر أن تركيا من الدول العالمية الأكثر استقبالاُ للاجئين السوريين، وأنها ستواصل مبادرتها تجاه أبناء الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close