أخر الأخبار

مسؤول روسي: مرحلة جديدة في العلاقات بين روسيا ونظام الأسد وتوجه غير مسبوق نحو الحل في سوريا

زيارة الوفد الروسي إلى دمشق .. مسؤول روسي يتحدث عن بداية مرحلة جديدة في العلاقات بين روسيا ونظام الأسد

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث الدبلوماسي الروسي السابق “فيتشسلاف موتوزوف” عن الزيارة التي أجراها وزير الخارجية الروسي إلى العاصمة السورية دمشق، يوم الاثنين الماضي.

وأكد “موتوزوف” في مداخلة على قناة العالم الإيرانية أن زيارة الوفد الروسي إلى دمشق هي مؤشر على أن العلاقات بين روسيا ونظام الأسد قد دخلت مرحلة جديدة بالفعل.

وأوضح أن المرحلة الجديدة هي عبارة عن توجه غير مسبوق من قبل القيادة الروسية نحو الحل السياسي في سوريا بالتنسيق مع النظام السوري.

وأضاف أن إرسال القيادة الروسية لنائب رئيس الوزراء الروسي “يوري بوريسف” إلى سوريا لإجراء محادثات مع مسؤولي نظام الأسد، تعد دليلاً إضافياً على أن روسيا تود أن يكون التنسيق مع النظام السوري خلال المرحلة القادمة أكثر عمـ.ـقاً من الناحيتين السياسية والدبلوماسية.

وبحسب المسؤول الروسي السابق، فإن القيادة الروسية تدرك أن المرحلة الجديدة تتطلب تنسيقاً بدرجة أكبر مع النظام في دمشق، خاصة بما يتعلق بمناقشة التسوية السياسية وصياغة دستور جديد لسوريا عبر أعمال اللجنة الدستورية السورية.

وأشار “موتوزوف” خلال حديثه إلى أن التصريحات التي صدرت عن المسؤولين الروس بعد الاجتماعات التي انعقدت مع مسؤولي النظام السوري كانت إيجابية إلى درجة كبيرة.

ولفت إلى أن الحراك الدبلوماسي الذي جرى مؤخراً من مختلف الأطراف المعنية بالملف السوري، يشير  وجود استعداد لدى الجميع بالتوصل إلى حل سياسي للأوضاع في سوريا خلال المرحلة المقبلة.

وفي سياق متصل، أجرت وكالة “سبوتنيك” الروسية حواراً مع المحلل السياسي “كمال جـ.ـفا” تحدث من خلاله عن ملامح مرحلة جديدة للعلاقات بين روسيا والنظام السوري بعد زيارة الوفد الروسي إلى دمشق ، الاثنين الفائت.

واعتبر “جـ.ـفا” في حديثه، أن الزيارة كانت مفصلية من حيث التوقيت، إذ جاءت في ظروف اقتصادية صعـ.ـبة تمر بها سوريا نتيجة تطبيق “قانون قيصر” من قبل واشنطن على النظام السوري في الآونة الأخيرة.

ورأى المحلل السياسي أن وصول الوفد الروسي فتح صفحة جديدة وتاريخ جديد في ملف العلاقات التجارية والاستثمارية بين روسيا والنظام السوري.

وأضاف أن المرحلة الجديدة، تشمل الدخول في تنمية اقتصادية شاملة في سوريا، وذلك تحضيراً لبدء المشاريع في حال بدأت عملية إعادة الإعـ.ـمار في البلاد خلال الفترة القادمة.

وأشار إلى أهمية التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” من دمشق بعد اجتماعه مع رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وأوضح أن “لافروف” أجاب عن الكثير من التساؤلات بشأن التباين في وجهات النظر بين الدول المعنية بالشأن السوري.

ولفت إلى أن “لافروف” تحدث بشكل واضح عن وجود اختـ.ـلاف في وجهات النظر بين روسيا وإيران ونظام الأسد من جهة، وبين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية من جهة أخرى، وذلك بما يتعلق بالخطوات العملية للحل السياسي في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close