أخر الأخبار

“على وقع قانون قيصر”.. روسيا تعلن عن موقفها من الحوار مع أمريكا بشأن الملف السوري

روسيا والحوار مع أمريكا بشأن سوريا.. الخارجية الروسية تعلن عن الموقف الروسي من إجراء حوار مع الإدارة الأمريكية بشأن الملف السوري على وقع تأثيرات قانون قيصر

طيف بوست – فريق التحرير

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، مساء أمس الثلاثاء عن موقف روسيا من الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن الملف السوري، وذلك على وقع تأثيرات “قانون قيصر” الذي عصف بالليرة السورية حتى قبل تطبيقه بشكل فعلي.

وأكدت الوزارة استعداد موسكو لإجراء حوار مع واشنطن بشأن الملف السوري، وعدة قضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، من بينها منـ.ـع حدوث تصـ.ـادم عسكري في المنطقة بناءً على التجربة السورية.

جاء ذلك على لسان نائب وزير الخارجية الروسي “سيرغي ريابكوف” الذي أبدى استعداد بلاده لإجراء جولة مناقشات مع الإدارة الأمريكية حول مختلف القضايا المشتركة بين البلدين، وفي مقدمتها إجراء حوار حول الأوضاع في سوريا، وذلك حسب ما رصد موقع “طيف بوست“.

وقال “ريابكوف” خلال مؤتمر صحفي عقده بعد إجراء جلسة مناقشات حول العلاقات بين روسيا وأمريكا التي نظمها مجلس العلاقات الخارجية في “نيويورك” مساء يوم أمس، إن بلاده مهتمة بالتنسيق المشترك مع واشنطن من أجل تحسين الاتفاقات المتعلقة بمنـ.ـع حدوث صـ.ـدامات عسكرية عرضية على الأراضي السورية بين البلدين.

وأضاف: “نجري حوارات معمقة مع الجانب الأمريكي من خلال قنوات عسكرية، من أجل تطبيق التنسيق المشترك الذي تم تجريبه في سوريا على حالات أخرى في أماكن جديدة حول العالم”.

وحول الملف السوري وإمكانية التوصل إلى اتفاق مشترك بين موسكو وواشنطن قال “ريابكوف”، إن أمام البلدين مسائل معقدة بعض الشيء بالنسبة لإيجاد صيغة رسمية للتعاون المشترك بين البلدين بشأن سوريا.

وأكد المسؤول الروسي أن بلاده تعمل ما في وسعها من أجل التوصل إلى نقاط مشتركة بين الجانبين، مضيفاً أن على واشنطن أن تدرك بشكل صحيح طبيعة وخطوات روسيا بخصوص الملف السوري”، على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: نظام الأسد يرفض عرض “جيفري” بشأن إيقاف قانون قيصر.. وصحيفة تكشف مضمون العرض..!

وأوضح أن روسيا بصدد توسيع الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن الملف السوري خصوصاً، وذلك في حال أبدت إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” رغبتها في إجراء حوارات بناءة بهذا الشأن.

هذا وعلى الرغم من وجود اختلاف كبير في وجهات النظر بين روسيا وأمريكا بشأن سوريا، وعدة قضايا دولية، إلا أن قنوات الحوار ما زالت مفتوحة بين البلدين، وذلك حسب موقع “روسيا اليوم“.

وقد أُنشأت قناة خاصة للتواصل بين وزارتي دفاع البلدين بشأن سوريا، وذلك أواخر عام 2015 بعد تدخل روسيا عسكرياً لمساندة نظام الأسد، وجاءت الخطوة بهدف تفادي حدوث أي صـ.ـدامات عرضية في المجال الجوي السوري.

تجدر الإشارة إلى أن تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي تأتي في ظل انهيار يشهده الاقتصاد السوري والعملة السورية، وذلك بعد أيام من دخول “قانون قيصر” حيز التنفيذ، وسط توقعات بمزيد من الانهيار مع اقتراب موعد تطبيق القانون بشكل فعلي في السابع عشر من شهر حزيران/ يونيو الجاري.

اقرأ أيضاً: “طموحات بوتين”.. خطة روسية للسيطرة على 4 مناطق جديدة في سوريا

وتسعى القيادة الروسية لإيجاد حلول تضمن مصالحها على الأراضي السورية، بعد أن فقدت الأمل من إمكانية حصولها على تمويل بخصوص إعادة إعمار سوريا، وذلك بعد قرار أمريكي حاسم بمنع أي جهة بالمساهمة في عملية إعادة الإعمار في ظل بقاء الأسد على رأس السلطة في البلاد.

الجدير بالذكر أن لكلا البلدين قواعد عسكرية وتواجد عسكري على الأراضي السورية، وقد شهدت الأيام القليلة الماضية توتراً بين الطرفين في منطقة شرق الفرات على إثر رغبة روسيا بتوسيع نفوذها في تلك المنطقة التي تعتبرها الولايات المتحدة منطقة نفوذ تقع تحت إشرافها بشكل مباشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close