أخر الأخبار

روسيا تنسحب من عدة مواقع شمال سوريا والجيش التركي يستعد ويرفع جاهزيته!

روسيا تنسحب من عدة مواقع شمال سوريا والجيش التركي يستعد ويرفع جاهزيته!

طيف بوست – فريق التحرير

عادت المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا إلى الواجهة مجدداً خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك بعد سـ.ـحب روسيا لقواتها من بعض النقاط التي كانت متمركزة في مدينة “عين عيسى” وبلدة “تل تمر” بريف الرقة الشمالي.

وفور انتشار الأنباء عن الانسحـ.ـاب الروسي عاد الحديث من جديد عن استعداد الجيش التركي لبدء عملية عسكرية من أجل السيطرة على مدينة “عين عيسى” الاستراتيجية وإخراج قوات سوريا الديمقراطية “قسد” منها.

وقد تزامن سـ.ـحب الـ.ـروس لقواتهم من المنطقة مع وصول تعزيزات عسكرية للقوات التركية والجيش الوطني السوري إلى أطراف مدينة “عين عيسى”، الأمر الذي يجعل تجدد العمليات العسكرية هناك أمراً وارداً.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر محلية أن تركيا أدخلت مساء الأمس تعزيزات عسكرية مؤلفة من عربات وآليات ودبـ.ـابات ومعدات متنوعة من معبر “اليابسة” قرب مدينة تل أبيض.

وأضافت أن التعزيزات اتجهت نحو خطوط التماس مع قوات سوريا الديمقراطية في محيط مدينة “عين عيسى” والطريق الدولي “إم 4”.

وحول أسباب سـ.ـحب روسيا لقواتها من عدة نقاط في المنطقة، أشارت مصادر من داخل مدينة “عين عيسى” أن الروس سـ.ـحبوا جزءاً من قواتهم نتيجة استفـ.ـزازات “قسد” المتكررة واستهـ.ـدافـ.ـهم لنقاط القوات التركية هناك، الأمر الذي جعل النقاط الروسية معـ.ـرضة للخـ.ـطر.

وأوضحت المصادر أن قيادة قوات سوريا الديمقراطية لم تلتزم بتعليمات الروس على الرغم من إبلاغها عدة مرات بضرورة التوقف عن اسـ.ـتهـ.ـداف نقاط الجيش التركي.

ولفتت أن سـ.ـحب روسيا لقواتها من بعض النقاط جاء رداً على عدم التزام قوات سوريا الديمقراطية بالتعليمات الروسية.

من جانبها، ادعت صفحة “شعـ.ـبة إعلام قوات سوريا الديمقراطية” أن ما فعلته روسيا يؤكد أن النظام السوري ومن خلفه الروس ينسقون مع الجانب التركي من أجل إضعـ.ـاف “قسد”.

اقرأ أيضاً: “قيصر ومصير الأسد”.. تفاصيل الاجتماع الأول بين مبعوثة “بايدن” والمعارضة السورية!

وفي شأن ذي صلة، تحدثت مصادر عسكرية أن إرسال تركيا لتعزيزات جديدة إلى أطراف مدينة “عين عيسى” يأتي في إطار مساعي أنقرة لتعزيز مواقعها بالقرب من خطوط التماس مع قوات “قسد” في تلك المنطقة.

ورجحت المصادر أن تكثف تركيا من تحركاتها العسكرية شمال العراق وشمال شرق سوريا خلال الفترة القادمة، الأمر الذي يستدعي أن يرفع الجيش التركي من جاهزيته ويعـ.ـزز مواقعه في تلك المناطق.

اقرأ أيضاً: مؤشرات على تحركات “قوية” لإدارة “بايدن” ضد بشار الأسد في الأيام القادمة.. ما الجديد؟

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع التركية قد أعلنت خلال الـ 48 ساعة الماضية بشكل متكرر عن صـ.ـد محاولات تسـ.ـلل لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” في منطقة عمليات “نبع السلام” شمال الرقة، وفي منطقة “درع الفرات” شمال حلب.

كما أن اتخاذ قيادة القوات الروسية في سوريا قرار سـ.ـحب عناصرها من بعض النقاط في مدينة “عين عيسى” يأتي في إطار ضغـ.ـوطات مستمرة تمـ.ـارسها روسيا على قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية من أجل تسـ.ـليم المدينة للنظام السوري عبر التلويح دائماً بإمكانية التخـ.ـلي عنهم ومنح تركيا ضوءاً أخضر لدخول المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close