أخر الأخبار

تفاصيل جديدة.. روسيا تعلن رسمياً عن نتائج المحادثات مع تركيا بشأن إدلب..!

تفاصيل جديدة.. روسيا تعلن رسمياً عن نتائج المحادثات مع تركيا بشأن إدلب..!

طيف بوست – فريق التحرير

أعلنت روسيا رسمياً عن فحوى المحادثات التي جرت مؤخراً في العاصمة التركية أنقرة بخصوص ملف محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وصدر أول تصريح روسي رسمي عن نائب وزير الخارجية الروسي المبعوث الرئاسي الخاص لشؤون الشرق الأوسط “ميخائيل بوغدانوف” الذي تحدث فيه عن تفاصيل ما دار في المباحثات الأخيرة بين وفد بلاده والمسؤولين الأتراك.

وحول ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام بشأن المقترحات الروسية التي قدمت للجانب التركي قال “بوغدانوف” إن الأمر لا يتعلق فقط بمطالبة تركيا بسحب بعض نقاط المراقبة التابعة لها من محافظة إدلب.

وأوضح المسؤول الروسي أن الأمر يتعدى سحب نقاط المراقبة أو تخفيض عدد القوات التركية في إدلب، وإن المسألة تتعلق بحل مشكلة “التطرف والإرهـ.ـاب” هناك، على حد تعبيره.

وادعى “بوغدانوف” في معرض حديثه في مقابلة مع وكالة “إنترفاكس” أن تركيا تؤكد دائماً للمسؤولين الروس خلال المحادثات بين الجانبين بأنها ستلتزم بتنفيذ تعهداتها في إدلب.

وأضاف: “أنقرة تقول في كل مباحثات أنها ستضمن الأمن بمحافظة إدلب والمناطق المجاورة، وأنها ستعمل على التخلص من المتطرفين في الشمال السوري”.

ولفت أنه على الرغم من الوعود التركية إلا أن الوضع في محافظة إدلب لا يزال خـ.ـطيراً، مشيراً أنه من المبكر الحديث عن نهاية التهـ.ـديدات الإرهـ.ـابية في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

تأتي تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي المبعوث الرئاسي الخاص لشؤون الشرق الأوسط “ميخائيل بوغدانوف” يعد أيام قليلة من تأكيد وكالة “سبوتنيك” الروسية أن أنقرة رفضت عرضاً قدمه الوفد الروسي للجانب التركي الأسبوع الفائت.

وذكرت الوكالة الروسية حينها أن الوفد الروسي اقترح خلال المحادثات الثنائية مع المسؤولين الأتراك مسألة سحب جزء من نقاط المراقبة التركية من عدة مواقع في إدلب.

اقرأ أيضاً: لافروف يتحدث عن نهاية المواجهة بين نظام الأسد والمعارضة في سوريا.. وهذا ما قاله بشأن إدلب!

ولفتت إلى أن العرض الروسي قوبل بالرفض من المسؤولين الأتراك، مشيرة أن الطرف الروسي قدم مقترحاً جديداً بشأن تخفيض عدد عناصر الجيش التركي المتمركزين في محافظة إدلب.

ونوهت أن العرض الجديد أيضاً لم يلق قبولاً من الجانب التركي الذي أصر على استمرار العمل بموجب الاتفاقات الموقعة بين روسيا وتركيا بخصوص المنطقة.

في حين أكدت وسائل الإعلام التركية أن روسيا طالبت أنقرة بسحب النقاط من جميع المناطق التي تقع جنوب الطريق الدولي “إم 4” في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

كما تحدثت عن مقترح قدمته تركيا لروسيا حول تسليم مدينتي “تل رفعت” و”منبج” في ريف حلب الشمالي، مقابل بحث المطالب الروسية المتعلقة بنقاط المراقبة في إدلب.

اقرأ أيضاً: روسيا تؤكد وجود مساعي أمريكية لتغيير نظام الأسد.. ولافروف يكشف عن خطة بلاده القادمة في سوريا

تجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” قد أكد في تصريحات صحفية أدلى بها مساء الأمس أن اتفاق إدلب بين روسيا وتركيا ما زال حيز التنفيذ بشكل كامل.

وأشار إلى عدم ضرورة القيام بأي عمل عسكري ضد المنطقة، لكنه في الوقت ذاته أعلن عن توقف الدوريات المشتركة مع تركيا لدواعي أمنية، بحيث سيتم استئنافها عند عودة الاستقرار إلى ريف إدلب الجنوبي، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close