أخر الأخبار

بعد قاعدة حميميم.. روسيا تضع يدها على مطار القامشلي لمدة 49 عاماً.. وعتاد عسكري روسي في طريقه إلى سوريا

روسيا تضع يدها على مطار القامشلي لمدة 49 عاماً بالطريقة نفسها التي تم الاستيلاء بها على ميناء طرطوس وقاعدة حميميم

طيف بوست – متابعات

أفادت صحيفة “جسر” نقلاً عن مصادرها الخاصة، أن مطار القامشلي، في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، سيؤول قريباً إلى السيادة الروسية لمدة ٤٩ عاماً، وفق اتفاق مبرم بين الحكومة الروسية ونظام الأسد على غرار الاتفاق الذي أبرم بين الطرفين بخصوص ميناء “طرطوس”، وقاعدة “حميميم” على الساحل السوري.

وأكدت المصادر أن مطار القامشلي على رأس قائمة أهداف موسكو من المرسوم الذي وقعه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم بخصوص سوريا.

وينص المرسوم موافقة “بوتين” على اقتراح الحكومة الروسية بشأن التوقيع على البروتوكول رقم 1 بشأن تسليم ممتلكات غير منقولة ومناطق بحرية إضافية للاتفاقية المبرمة في آب 2015 بين موسكو ودمشق بشأن نشر مجموعة من سـ.ـلاح الجو الروسي في سوريا.

وأوكل المرسوم إلى وزارة الدفاع بالتعاون مع وزارة الخارجية  الروسيتين “إجراء مفاوضات مع الجانب السوري، والتوقيع عليه لدى التوصل إلى اتفاق بين الجانبين نيابة عن روسيا الاتحادية”.

وتتمركز اليوم مجموعات من القوات الروسية في مطار القامشلي، إلى جانب عدد من الحوامات القـ.ـتالية، من طرازي MI8 و  MI17 الروسية.

فيما يعكف العسكريون الروس على تشكيل جيش خاص بهم، من المكون العربي في محافظة الحسكة، مرتبط بالروس مباشرة، وبمعزل عن نظام الأسد ومقراته المتبقية في تلك المحافظة، وذلك بحسب صحيفة “جسر“.

ويتوقع أن تصدر قرارات السيطرة على المطار، على شكل مراسيم، بعقد استئجار مدته ٤٩ سنة، قابلة للتجديد، بالطريقة نفسها التي تم الاستيلاء بها على مطار حميميم في محافظة اللاذقية وميناء طرطوس على الساحل السوري.

وجاء مرسوم “بوتين” الجديد الذي أصدره اليوم بعد عدة أيام من تعيين السفير الروسي لدى سوريا “ألكسندر يفيموف”، مبعوثاً خاصاً لتطوير العلاقات مع سوريا.

وقد أثار التعيين عدة تساؤلات من بينها إمكانية اعتباره زيادة هيمنة روسية على القرار في سوريا، فيما قال البعض أنه إجراء روتيني متعلق بالسياسة الخارجية الروسية.

اقرأ أيضاً: توسيع هيمنة روسيا شرق المتوسط .. بوتين يصدر مرسوماً جديداً بشأن سوريا

وفي شأن ذي صلة، عبرت يوم أمس سفينة الشحن “سبارتا 2” من مضيق البوسفور، في تركيا، قادمة من روسيا في طريقها إلى ميناء طرطوس على الساحل السوري.

وتحمل السفينة على متنها دعماً عسكرياً ولوجستياً لقوات نظام الأسد بالإضافة إلى شاحنات روسية من نوع  “GAZ 66 Shishiga”.

ونشر حساب “Yörük Işık” مراقب البوسفور التركي عبر “تويتر”، صوراً قال إنها لسفينة الشحن الروسية تحمل عربات عسكرية من نوع ” GAZ 66″ الروسية.

وتعتبر العربات من أشهر الصناعة الروسية العسكرية، وتتمكن من التحرك على أي طرق وخاصة الطرق الوعرة، ويمكنها نقل الجنود والبضائع والمعدات.

وبحسب موقع  “Marinetraffic”، المتخصص بحركة الملاحة البحرية، فإن السفينة أبحرت من ميناء “NOVOROSSIYSK”، ومن المتوقع أن تصل إلى ميناء طرطوس الاثنين المقبل.

اقرأ أيضاً: “تكتيك جديد”.. شبكة حقوقية تشرح كيفية سيطرة نظام الأسد على “معرة النعمان” و”سراقب”

ولا تعدّ “سبارتا 2” قطعة بحرية عسكرية، فهي سفينة لشحن بضائع، يمكنها نقل الجنود والمعدات العسكرية والذخـ.ـيرة.

وتنقل السفينة البضائع من ميناء “Novorossiysk” على البحر الأسود، وشُيدت عام 2000، وهي من فئة “Ro-Ro، Ro-Lo” للتحميل الأفقي والرأسي للبضائع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close