أخر الأخبار

“طموحات بوتين”.. خطة روسية للسيطرة على مناطق جديدة في سوريا..!

“طموحات بوتين”.. خطة روسية للسيطرة على مناطق جديدة في سوريا..!

طيف بوست – فريق التحرير

تسعى روسيا للسيطرة على عدة مناطق جديدة في سوريا مقابل تدخلها المباشر لمساندة رأس النظام السوري “بشار الأسد” ودعم بقائه في سدة الحكم طيلة السنوات الماضية.

ويسعى الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” لتحقيق طموحاته التي لطالما حلم بها بشأن التواجد الروسي بالقرب من المياه الدافئة ومنابع النفط  في بلاد الشام.

وضمن هذا السياق، قامت روسيا بالعمل على توسيع نفوذها خلال الفترة السابقة عبر السيطرة على القرار في معظم المدن والبلدات في محافظة درعا.

وعملت روسيا على تثبيت نفوذها في الجنوب السوري عبر تشكيل ما يعرف باسم “الفيلق الخامس” وهو عبارة عن فصيل عسكري موالي لروسيا يضم عناصر المصالحات الذين كانوا ضمن فصائل المعارضة السورية في تلك المنطقة.

وفي خطوة مماثلة، تهدف روسيا إلى السيطرة على محافظة دير الزور شمال شرق سوريا، إذ قامت مؤخراً بتجنيد نحو 300 شخص من أبناء  المنطقة.

وتسعى روسيا لنشر أولئك العناصر في مناطق سيطرة نظام الأسد شرق الفرات، بحيث تشكل هذه المجموعة نواة لفصيل على غرار “الفيلق الخامس” في درعا.

وتأتي المساعي الروسية في ظل أوضاع أمنية هشة تشهدها محافظة دير الزور وبعض أريافها في الآونة الأخيرة.

وبهذا الصدد، ذكر موقع “دير الزور 24” المحلي، اليوم الثلاثاء، أن روسيا ستمنح كل عنصر من العناصر الجدد الذين تم تجنيدهم شرق الفرات راتباً يقدر بنحو 200 دولار أمريكي.

كما أن القيادة الروسية ستقدم لهم أيضاً مبالغ إضافية كبدل مصاريف شهرية، وذلك في خطوة لجذب المزيد من العناصر للالتحاق بصفوف المجموعات الموالية لروسيا في تلك  المنطقة.

اقرأ أيضاً: تعزيزات تركية ضخمة تصل عمق إدلب تزامناً مع تطورات جديدة تشهدها المنطقة.. ومصادر توضح الهدف!

وأشار الموقع على أن العناصر الجدد سينتقلون إلى بلدة “مراط” في ريف محافظة دير الزور الشرقي بعد أيام، ومن ثم سيتم فتح باب التطوع لصالح القوات الروسية أمام أبناء المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

وتعد المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد هدفاً استراتيجياً لكافة الأطراف المعنية بالشأن السوري، وذلك نظراً لأنها تحتوي على ثروات طبيعية، حيث تتركز فيها معظم آبار النفط والغاز على الأراضي السورية.

يُشار إلى أن مساعي روسيا للسيطرة على عدة مناطق جنوب سوريا وشمال شرقها، تأتي استكمالاً لخطة روسية من أجل الاستحواذ على أهم المناطق الحيوية في البلاد.

وقد أشار موقع “غولف نيوز” في وقت سابق، إلى أن “بوتين” يسعى للسيطرة على 4 مناطق حيوية داخل سوريا.

وأوضح الموقع حينها، أن المنطقة الأولى التي تسعى روسيا للسيطرة عليها هي منطقة “كسب” في ريف اللاذقية الشمالي، وذلك من أجل تحويلها لقاعدة عسكرية روسية دائمة.

اقرأ أيضاً: خلوصي آكار يكشف عن السبب المباشر لدخول الجيش التركي إلى إدلب..!

أما المنطقة الثانية، فهي مقر معهد البحوث البحرية في اللاذقية، إذ ترغب روسيا بتحويله لسكان لعائلات جنودها.

في حين، ذكر الموقع أن المنطقة الثالثة التي تريدها روسيا، هي ميناء البيضاء على البحر المتوسط لتحويله إلى ميناء روسي ثالث في سوريا، فيما لفت التقرير إلى أن المنطقة الربعة تتمثل بالسيطرة على المناطق السياحية في اللاذقية، ابتداءً من الشاطئ الأزرق جنوباً وصولاً إلى وادي قنديل شمالاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close