أخر الأخبار

مصادر: روسيا تسعى للسيطرة على مدينة استراتيجية قرب إدلب وتخطط لقضم مناطق جديدة شمال سوريا

مصادر: روسيا تسعى للسيطرة على مدينة استراتيجية قرب إدلب وتخطط لقضم مناطق جديدة شمال سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

أفادت مصادر صحفية بأن التطورات الأخيرة التي تشهدها محافظة إدلب شمال غرب سوريا، خاصة بما يتعلق بتركيز روسيا على استهـ.ـداف المناطق التي تقع جنوب المحافظة، ما هي إلا مؤشر على النوايا الروسية في المرحلة المقبلة.

وضمن هذا الإطار، نشر موقع “أورينت نت” تقريراً تحدث من خلاله عن وجود مساعي روسية للسيطرة على مدينة استراتيجية جنوب إدلب، ومخطط لقضم مناطق جديدة شمال البلاد.

وذكر أن الروس ومن خلال تصعـ.ـيدهم الغير مسبوق تجاه مدينة “أريحا”، يسعون للسيطرة عليها، خاصة وأن هذه المدينة الاستراتيجية تعتبر بوابة للتقدم الروسي نحو مناطق جديدة جنوب محافظة إدلب.

وتكمن أهمية مدينة “أريحا” كونها تعتبر بوابة مدينة إدلب من الجهة الجنوبية، حيث تقع على بعد أقل من 15 كيلومتراً، وتتميز بموقعها الذي يطل على مناطق واسعة من ريفي محافظتي إدلب وحماة.

وقد اكتسبت مدينة “أريحا” أهمية خاصة، نظراً لأنها تشكل عقدة طرق أساسية تتحكم بالمنطقة، فهي تقع على الطريق الدولي “إم 4” الذي يعد هدفاً روسياً أساسياً، حيث لا تخفي موسكو رغبتها الشديدة بفتح هذا الطريق أمام حركة البضائع التجارية التي تخدم مصالحها ومصالح نظام الأسد.

وبحسب المحلل العسكري “أحمد حمادي”، فإن مدينة أريحا ومنطقة جبل الأربعين المجاور لها، تعد من أهم المناطق الاستراتيجية جنوب إدلب، نظراً لأنها تطل على مسافات شاسعة من محافظتي إدلب وحماة، ومن يسيطر على هذه المنطقة سيكون حاكماً للمناطق المجاورة.

واعتبر “حمادي” في حديث لموقع “أورينت نت” أن تركيز روسيا على المناطق التي تقع جنوب الطريق الدولي “إم 4” وبالأخص مدينة “أريحا”، يدل على وجود رغبة روسية بقضم مناطق جديدة شمال غرب سوريا خلال المرحلة القادمة.

وأضاف، أن روسيا تزيد من وتيرة استهــ.ـدافها لهذه المنطقة بالتحديد بهدف إفراغها من السكان، ودفعهم للنـ.ـزوح نحو مناطق أكثر عمقاً في الشمال السوري.

اقرأ أيضاً: موقع إسرائيلي: تركيا تُحضّر مفاجأة لروسيا ونظام الأسد في إدلب..!

ورأى أن روسيا تسعى من خلال ذلك إلى فرض المزيد من الضغط على فصائل المعارضة وتركيا كذلك الأمر، على حد تعبيره.

ونوه “حمادي” أن روسيا مازالت ترسل الرسالة تلو الأخرى لتركيا في إدلب، موضحاً أن الرسالة الأبرز كانت عبر استهـ.ـداف موسكو بشكل مباشر لمعسكر تابع لفصيل “فيلق الشام” المقرب من الجانب التركي.

ولفت إلى أن الروس سيحاولون استغـ.ـلال انشغال أمريكا بشؤونها الداخلية في الفترة المقبلة، بتنفيذ مخططاتهم ومساعيهم بشأن الأوضاع الميدانية في الشمال السوري.

اقرأ أيضاً: وكالة رويترز: تركيا ستسحب قواتها من مناطق جديدة شمال سوريا..!

يُشار إلى أن سيطرة روسيا ونظام الأسد على مدينة “أريحا” يعتبر هدفاً استراتيجياً لهما، لأن السيطرة على هذه المدينة وما حولها، يعني قطع أوصال المناطق المحيطة، نظراً لكونها تشكل عقدة طرق رئيسية بين إدلب المدينة ومنطقة “جبل الزاوية” جنوباً، ومدينة “سراقب” شرقاً، ومدينة “جسر الشغور” غرباً.

كما تعد السيطرة على مدينة “أريحا” بوابة ستسهل على روسيا والنظام السوري قضم المزيد من المناطق المحررة جنوب وغرب محافظة إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close