أخر الأخبار

ضغط دولي على روسيا بشأن الوضع في إدلب وموسكو تعلن عن جولة جديدة من المفاوضات حول سوريا

ضغط دولي على روسيا بشأن الوضع في إدلب وموسكو تعلن عن جولة جديدة من المفاوضات حول سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

شهدت الساعات القليلة الماضية عدة تحركات دولية من أجل الضغط على روسيا لتمديد فترة إبقاء معبر “باب الهوى” الحدودي بين سوريا وتركيا مفتوحاً أمام عبور المساعدات الإنسانية إلى محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من البلاد.

وضمن هذا السياق، حثت الأمم المتحدة مع دول عدة، يوم أمس الأربعاء، القيادة الروسية على عدم استخدام حق “الفيتو” في مجلس الأمن الدولي ضـ.ـد قرار تمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى الشمال السوري.

وجاء الضغط الدولي على روسيا بالتزامن مع دعوة الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، أعضاء المجلس بالتوصّل إلى توافق حول الإذن بالعمـ.ـليات العـ.ـابرة للحدود “بصفتها شـ.ـريان دعم حيوي، لسنة إضافية.

وحذّر الأمين العام من تداعيات خـ.ـطيرة بما يتعلق بالأوضاع في إدلب شمال غرب سوريا، وذلك في حال عدم تمديد الإذن الصادر عن مجلس الأمن بشأن إدخال المساعدات إلى المنطقة.

وأكد “غوتيريش” في معرض حديثه أن الشعب السوري بأمس الحاجة إلى الدعم والمساعدات الذي تقدمها الأمم المتحدة.

وأشار إلى ضرورة حشـ.ـد كافة القدرات عبر كافة الوسائل والقنوات المتاحة من أجل الضغط على روسيا والحيلولة دون وقوع كـ.ـارثة إنسانية في محافظة إدلب والشمال السوري في الفترة المقبلة.

ويأتي حديث الأمين العام للأمم المتحدة بعد تلقيه رسالة من وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” يوم الثلاثاء، أبلغه فيها بموقف روسيا النهائي من مسألة تجديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

وقال الوزير الروسي في رسالته الموجهة إلى “غوتيريش”، إن روسيا ستمنـ.ـع الأمم المتحدة من تجديد التفويض الخاص بإدخال المساعدات العابرة للحدود إلى سوريا.

ولفت “لافروف” في رسالته إلى أن رأي بلاده لا ينسجم مع رأي الأمم المتحدة والدول الغربية على عدم وجود بديل لإيصال المساعدات إلى شمال غربي سوريا، إلا عبر المعابر الحدودية مع تركيا، في إشارة منه إلى معبر “باب الهوى” الحدودي.

اقرأ أيضاً: دبلوماسي أمريكي يتحدث عن نهاية اتفاق إدلب والجيش التركي يدفع بتعزيزات جديدة إلى الشمال السوري!

وفي شأن ذي صلة، أعلنت القيادة الروسية، اليوم الخميس 24 يونيو/ حزيران، أن جولة جديدة من مفاوضات “أستانا” الخاصة بتسوية الأوضاع في سوريا ستجري في مدينة “نور سلطان” عاصمة كازاخستان مطلع شهر يوليو تموز القادم.

جاء ذلك على لسان نائب رئيس إدارة العمـ.ـليات الرئيسية في هيئة الأركـ.ـان العامة للجيش الروسي “ياروسلاف موسكاليك”، أثناء مشاركته في الدورة التاسعة من مؤتمر موسكو للأمـ.ـن الدولي، حيث قال: “نعمل بشكل نشـ.ـط على تسوية الأزمـ.ـة السورية ضمن إطار صيغة أستانا”.

وأضاف: “الجولة القادمة من محادثات أستانا ستعقد في السادس من شهر تموز/ يوليو المقبل، في مدينة نور سلطان”.

تجدر الإشارة إلى أن نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف”، كان قد أعلن في وقت سابق أن الدول الثلاث الضامنة لمسار “أستانا” بشأن سوريا (روسيا، تركيا، إيران)، ستعقد جولة جديدة من المفاوضات في نور سلطان بحلول أواخر شهر يونيو/ حزيران الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close