أخر الأخبار

رغم استمرار انهيار الليرة السورية.. وزير سوري يدلي بتصريحات مفـ.ـاجئة حول الوضع الاقتصادي في سوريا

رغم استمرار انهيار الليرة السورية.. وزير سوري يدلي بتصريحات مفـ.ـاجئة حول الوضع الاقتصادي في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

على الرغم من استمرار انهيار الليرة السورية بشكل لافت أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات الأجنبية خلال الأيام القليلة الماضية تزامناً مع تردي الوضع الاقتصادي والمعيشي في سوريا، إلا أن ذلك لم يمنع حكـ.ـومة البلاد من إطـ.ـلاق الوعود الخلبية.

فقد أدلى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “عمرو سالم” بتصريحات وصفها سوريون بأنها مفاجئة جداً وبعيدة كل البعد عن الواقع، في ظل عجز الحكـ.ـومة ووزارة التجارة بالتحديد عن تأدية أهم واجباتها المتعلقة بضبط أسعار السلع والمواد في الأسواق المحلية.

وأطلق “سالم” في تصريحات نقلتها وزارته وعوداً بتحسين الوضع الاقتصادي في البلاد خلال الفترة القادمة، بالإضافة إلى توفير احتياجات السوريين من المواد والسلع الضرورية.

وأدعى المسؤول التابع لحكـ.ـومة النظـ.ـام أن الاقتصاد السوري في أيدي أمينة، حيث قال: “لا خـ.ـوف على سوريا في ظل وجود فريق نوعي وجـ.ـيش اقتصادي يضم عدداً كبيراً من التجار والصناعيين”.

وزعم “سالم” أن الأوضاع الاقتصادية في طريقها إلى التحسن بشكل عام في البلاد وسط عمل التجار والصناعيين بمرونة وفكر مؤسساتي من أجل منـ.ـع اختفاء أي مادة أو سلعة من الأسواق السورية في ظل المرحلة الحساسة التي بمر بها الاقتصاد العالمي.

ورغم استمرار تردي الوضع الاقتصادي في البلاد والذي انعكس بشكل سلبي ومباشر على حياة شريحة واسعة من السوريين، إلا أن “سالم” اعتبر أن هاجـ.ـس الحكـ.ـومة الأول هو العمل على تحقيق الأمـ.ـن الغذائي.

من جهتهم، يرى عدد من التجار السوريين أن تصريحات “سالم” تدل على عدم معرفته بما يحصل في الأسواق السورية خلال هذه الفترة، خاصةً بما يتعلق بمسألة ارتفاع الأسعار واختفاء العديد من السلع والمواد الأساسية من السوق بشكل مفاجئ دون أي مبررات.

ويؤكد التجار أنهم يسمعون بالوعود فقط دون وجود أي تدخل حكـ.ـومي، مشيرين أن التدخل يسمعون به فقط عبر وسائل الإعلام، منوهين أن جميع المواد سجلت ارتفاعاً في الأسعار خلال الأسبوعين الماضيين مع عدم توفر العديد من السلع الأساسية.

ويوضح أحد التجار في مدينة حلب بحديث لموقع “الحل نت” بالقول: “في حقيقة الأمر نلاحظ كتجار أن الحـ.ـكـ.ـومة لا تملك القـ.ـدرة على ضبــ.ــط السوق، وهي لا تجـ.ـرؤ على الاعتـ.ـراف بذلك”، على حد قوله.

وأضاف: “الحـ.ـكـ.ـومة تطلق العديد من التصريحات التي لا تستـ.ـطيع أصلاً تنفيذها.. الوضـ.ـع الاقتصادي يتجـ.ـاوزها كحـ.ـكـ.ـومة عاجـ.ـزة لا تملك السـ.ـلطة حتى على مـ.ـؤسساتها”، حسب تعبيره.

اقرأ أيضاً: انهيار متواصل بسعر صرف الليرة السورية أمام الدولار وهذه أسعار الذهب محلياً وعالمياً

تجدر الإشارة إلى أن تأزم الوضع بشكل كبير في أوكـ.ـرانيا وفرض عقـ.ـوبات اقتصادية صارمة على الجانب الروسي خلال الأيام القليلة الماضية قد ألقى بظلاله على الواقع الاقتصادي والمعيشي وانعكس سلباً على حياة المواطنين في سوريا.

ويشير الخبراء في الشأن الاقتصادي أن ما سبق أمر طبيعي نتيجة الارتباط الوثيق بين الاقتصاد السوري والاقتصاد الروسي، بالإضافة إلى اعتماد سوريا بالدرجة الأولى على استيراد المواد والسلع الأساسية من روسـ.ـيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close