أخر الأخبار

رسالة مؤثرة من فتاة تركية مصابة بـ “فيروس كورونا”.. هذه نصائحها (فيديو)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، مقطعاً مصوراً، لفتاة تركية أثناء تواجدها في المستشفى جراء إصابتها بـ “فيروس كورونا” المستجد.

وظهرت الفتاة المصابة في مقطع الفيديو من داخل المكان المخصص للعلاج في إحدى المستشفيات التركية، ووجهت رسالة مؤثرة لجميع الناس.

وقالت الفتاة بحسب ما ترجم موقع “طيف بوست”: “لا أعلم إن كان هذا الوقت المناسب لتسجيل هذا الفيديو أم لا، نتائج اختبار الإصابة بفيروس كورونا تبين أنها إيجابية (مصابة)، أنا وأبي وجدي الذي يوجد أمل ضئيل بأن يتماثل للشفاء”.

وأضافت الشابة التركية المصابة بفيروس كورونا وقد بدت متأثرة جداً خلال حديثها: “يوم غد ستبدأ إجراءات العلاج، ولا نعلم ما النتائج بعد ذلك”.

ووجهت نصيحة وتحذير لجميع الناس بالقول: “انتبهوا من هذا الوباء فهو معدي جداً، الرجاء ثم الرجاء لا تخرجوا من منازلكم، فحياة الإنسان أهم من أي شيء آخر”.

يأتي حديث الفتاة التركية، وسط تصاعد أعداد المصابين والوفيات في تركيا جراء فيروس كورونا، حيث سجلت الإصابة الأولى في تركيا بتاريخ 11 آذار/ مارس الحالي.

في حين ارتفعت عدد الإصابات مساء الأمس ليصل إلى 947 إصابة، فضلاً عن ارتفاع عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا إلى 21 حالة، وذلك حسبما أعلن وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة”، بعد تسجيل 277 حالة جديدة خلال يوم أمس.

اقرأ أيضاً: لأول مرة صحيفة أمريكية تعترف: النبي محمد واجه الأوبئة بتعليمات ناجحة وعلم البشر أصول النظافة

وكتب الوزير عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “تم إجراء اختبار الإصابة على 2953 شخص، تبين أن 277 منهم مصابين بفيروس كورونا، وبذلك ارتفع عدد المصابين الإجمالي إلى 947 شخص، في حين فقدنا 12 شخص كبير في السن من المصابين”.

وأشار “قوجة” إلى أن مجموعة الأشخاص الذين فقدوا حياتهم جراء إصابتهم بالفيروس قد بلغ 21 شخص، داعياً المواطنين بضرورة تحذير كبار السن من خطورة الخروج من المنزل.

وفي الإطار ذاته، كانت وزارة الداخلية التركية قد أعلنت في وقت سابق من مساء يوم أمس السبت في ببان صادر عنها، تقييد خروج كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة من بيوتهم، وذلك كإجراء وقائي منعاً لإصابتهم بفيروس كورونا.

تجدر الإشارة إلى أن آخر الإحصائيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية ذكرت أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا حول العالم قد بلغ نحو 300 ألف حالة، في حين أودى الفيروس بحياة حوالي 13 ألف شخص.

اقرأ أيضاً: دراسة حديثة تكشف عن أصحاب فصيلة الدم الأكثر عرضة للإصابة بـ “فيروس كورونا”

وقالت المنظمة إن أغلب الأشخاص الذين تسبب الفيروس بفقدان حياتهم، ينتمون إلى الدول التالية: إيطاليا والصين وإسبانيا وإيران وكورويا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، وهذه الإحصائية توثق أعداد المصابين والوفيات حتى مساء يوم أمس السبت 21 آذار/مارس 2020.

وتتوقع منظمة الصحة العالمية أن يزداد عدد الإصابات والوفيات في عدة دول أوروبية مثل إسبانيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، فضلاً عن توقعها بتسجيل إصابات بأرقام مرتفعة في دول مثل سوريا ولايمن وليبيا التي تتكنم حكوماتها على أعداد المصابن، وتنكر حتى اللحظة وجود أي حالة إصابة بفيروس كورونا.

 

مواطنة تركية مصابة بكورونا توجه تحذيرا

شابة تركية مصابة بكورونا: لا أدري إن كان هذا الفيديو في هذا الوقت مناسب أو لا، نتائج التحليل بمرض كورونا إيجابيه انا وابي وجدي الذي أمل شفائه ضعيف، غداً سوف نبدأ علاج ولانعرف النتائج. لذا انتبهوا هذا المرض معدي بشكل كبير، والرجاء الرجاء الرجاء عدم الخروج من المنزل لأن "حياة الإنسان أهم من كل شيء"

Posted by ‎كوزال‎ on Saturday, March 21, 2020

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close