أخر الأخبار

مناطق استراتيجية سيتغير لونها على الخريطة قريباً ورسالة هامة من رئيس عربي تصل إلى بشار الأسد!

مناطق استراتيجية سيتغير لونها على الخريطة قريباً ورسالة هامة من رئيس عربي تصل إلى بشار الأسد!

طيف بوست  – فريق التحرير

تحدثت تقارير صحفية وإعلامية عن تغيرات كبرى قادمة على الصعيد الميداني في سوريا خلال الفترة القريبة المقبلة، مرجحة أن تطرأ تغيرات كبرى على خارطة توزع السيطرة وأن يتغير لون العديد من المناطق الاستراتيجية على الخريطة، لاسيما في الشمال السوري.

وأشارت التقارير إلى أن الوضع القائم حالياً في سوريا مرشح للانهيار نتيجة العديد من العوامل التي تتعلق بطريقة تعامل القوى الفاعلة على الأرض مع آخر المستجدات على الساحة السورية، فضلاً عن تداخل ما يجري في سوريا مع ملفات أخرى.

وأوضحت بأن الجانب التركي بصدد التحرك في الفترة القريبة القادمة من أجل السيطرة على مدن ومناطق استراتيجية مهمة شمال سوريا، وفي مقدمتها مدينة “عين العرب” التي تعد هدفاً استراتيجياً لتركيا من أجل وصل مناطق نفوذها في الشمال السوري مع بعضها البعض.

كما بينت المصادر أن تركيا فيما يبدو ستحصل على ضوء أخضر أمريكي وروسي من أجل السيطرة على مدن “تل رفعت” و”منبج” بريف حلب الشمالي الشرقي.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تحدث فيه الإعلام الروسي عن إمكانية أن تتجه تركيا للسيطرة على مدينة “حلب”، وذلك من أجل إنشاء منطقة آمنة كبرى في الشمال السوري، مشيرة إلى أن الرد التركي على العملية الإرهـ.ـابية التي حدثت في اسطنبول قبل أيام سيكون قاسياً وغير متوقعاً.

في حين استبعد معظم المحللين أن يكون لدى تركيا نوايا للتقدم والسيطرة على مدينة حلب، وذلك لاعتبارات وعوامل عديدة، وعلى رأسها أن مثل هذه الخطوة تحتاج إلى قرار دولي وتوافق على أعلى المستويات بين كافة الأطراف المعنية بالشأن السوري، وعلى رأسهم أمريكا وروسيا.

ورغم استبعاد المحللين لفرضية سيطرة تركيا على مدينة “حلب” إلا أنهم أكدوا أن مناطق عديدة من المتوقع أن يتغير لونها على الخريطة شمال سوريا قريباً، مثل مدن “عين العرب” و”تل رفعت” و”منبج”، وبدرجة أقل مدينة “عين عيسى” شرق الفرات.

وفي سياق آخر، تلقى رأس النظام السوري “بشار الأسد” رسالة مهمة من رئيس عربي، وذلك بعد إصرار العديد من الدول العربية على عدم إعادة تأهيل النظام السوري عربياً وعدم القبول بعودته لشغل مقعد سوريا في مجلس الجامعة العربية.

وسلم وزير خارجية سلطنة عُمان “بجر بن حمد البوسعيدي” خلال زيارة أجراها إلى العاصمة السورية دمشق رسالة إلى بشار الأسد بعثها السلطان “هيثم بن طارق”.

وبحسب وسائل إعلام محلية فإن الرسالة تتعلق بالعلاقات الثنائية بين النظام السوري وسلطنة عُمان في ظل العزلة المفروضة على نظام الأسد.

وأعرب السلطان العماني عن دعم بلاده للنظام السوري وأهمية تطوير العلاقات بين مسقط ودمشق في الفترة المقبلة بما يخدم مصالح البلدين الشقيقين، وفق ما جاء في الرسالة.

اقرأ أيضاً: ضوء أخضر أمريكي وصمت روسي.. الشمال السوري على موعد مع عملية عسكرية واسعة النطاق وتطورات كبرى!

تجدر الإشارة إلى أن سلطنة عُمان تعد من الدول القليلة التي لم تقطع علاقاتها مع النظام السوري خلال السنوات الماضية.

وقد أبقت سلطنة عُمان على سفارتها مفتوحة في العاصمة السورية دمشق على الرغم من سحب معظم الدول العربية لسفرائهم من سوريا بعد عام 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close