أخر الأخبار

“رد حاسم”.. تركيا تُكذب مبعوث بوتين وتكشـ.ـف عن 4 شروط لانسحاب الجيش التركي من سوريا

“رد حاسم”.. تركيا تُكذب مبعوث بوتين وتكشـ.ـف عن 4 شروط لانسحاب الجيش التركي من سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

ردت تركيا رداً قوياً وحاسماً على التصريحات الأخيرة التي أدلى بها الممثل الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سوريا “ألكسندر لافرنتييف”، حول وجود رغبة لدى أنقرة بسحب قواتها العسكـ.ـرية من سوريا عند ظهور أول فرصة تسمح بذلك.

ونفت مصادر تركية مسؤولة صحة تصريحات “لافرنتييف” الذي قال أن ممثلي تركيا خلال اجتماع أستانا الذي جرى قبل أيام، قد قالوا أن الجيش التركي سيغادر الأراضي السورية عند ظهور الفرصة الأولى.

ونقلت صحيفة “حرييت” التركية عن مصادر لم تسمها، تأكيدها أن انتشار الجـ.ـنود الأتراك في مناطق الخـ.ـط الحدودي في سوريا هو بالدرجة الأولى ضد التنظـ.ـيمـ.ـات الإرهـ.ـابية التي تستهـ.ـدف وحدة وسلامة الأراضي التركية.

وكشفت المصادر عن أن شروط مغادرة الجيش التركي للأراضي السورية يتم إيصالها بشكل واضح جداً لكافة المحاورين والمعنيين بالشأن السوري، وذلك في كل مباحثات ولقاءات تجري لمناقشة تطورات الأوضاع في سوريا.

ونوهت إلى أن بعض هؤلاء المحاورين يتعمدون نقل “رسـ.ـائل شـ.ـديدة الوضوح” بطريقة يمكن تفسيرها بشكل مختلف، وذلك في إشارة إلى تصريحات “لافرنتييف” الأخيرة.

وبحسب المصادر، فإن تركيا حددت 4 شروط لسحب قواتها المنتشرة داخل الأراضي السورية، الشرط الأول يتمثل بتوافق جميع الأطراف على الدستور الجديد بما يضمن تأمين الحقوق والحماية لكافة السوريين دون استثناء.

أما الشرط الثاني الذي حددته تركيا، فيتمثل بإقامة نظام انتخابي يتيح لمختلف فئات السوريين المشاركة فيه بحرية تامة، وفقاُ لما نقلته الصحيفة عن المصادر التركية.

في حين تمثل الشرط التركي الثالث بأن تفضي الانتخابات المذكورة آنفاً إلى تشكيل حـ.ـكـ.ـومة شرعية في سوريا.

ويضاف إلى ما سبق، شرط رابع ينص على أن تتكفل الحـ.ـكـ.ـومة الشرعية المنتخبة بالقـ.ـضـ.ـاء على التنظـ.ـيمـ.ـات الإرهـ.ـابية التي تستهـ.ـدف وحـ.ـدة أراضي تركيا على خـ.ـط الحدود التركية – السورية ووضـ.ـعــها موضع التنفيذ، وفق تعبير المصادر.

ولفتت ذات المصادر إلى أنه في حـ.ـال استيفاء هذه الشـ.ـروط الأربعة، فإن السـ.ـلطـ.ـات التركية ستعتبر أن أسـ.ـباب وجود الجـ.ـنود الأتراك داخل الأراضي السورية قد اختـ.ـفـ.ـت.

وأكدت في ذات الوقت إلى أن الممثـ.ـلين الأتراك قد سلّموا هذه الرسـ.ـائل للمشـ.ـاركين في اجتماع أستانا الذي أقيم قبل عدة أيام  في مدينة “نور سلطان” الكازاخية.

وفي ضوء ما سبق يرى العديد من المراقبين والمحللين أن تركيا ستحافظ على تواجدها في سوريا لفترة طويلة الأمد، وذلك نظراً لأن الشروط التي وضعتها أنقرة للانسـ.ـحاب من الأراضي السورية غير قابلة للتنفيذ إلا بعد سنوات عديدة.

ويعتقد المحللون أن تنفيذ شروط تركيا يحتاج إلى توافق دولي على أعلى المستويات، وربما صفقات كبرى بين الدول المعنية بالشأن السوري، لاسيما روسيا والولايات المتحدة الأمريكية.

أقرأ أيضاً: “بشكل مفـ.ـاجئ”.. صحيفة روسية تكشـ.ـف عن عدم تخلي إدارة بايدن عن فكرة إزاحة بشار الأسد عن السلطة!

تجدر الإشارة إلى أن الجيش التركي دخل إلى الأراضي السورية في نهاية عام 2016، وذلك عندما أطلـ.ـقت تركيا عملية “درع الفرات” في المنطقة الشمالية من سوريا.

وسيطرت تركيا آنذاك بموجب هذه العملية على مساحة طـ.ـويـ.ـلة على حدودها الجنوبية، بعد مواجـ.ـهـ.ـات ضـ.ـد تنظـ.ـيم “الدولة” الذي كان يسيطر على مناطق واسعة شمال سوريا وقرب الحدود مع تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى