أخر الأخبار

“رجل الدولار الخفي في سوريا”.. ما قصته وما علاقته بتدهور سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار؟

“رجل الدولار الخفي في سوريا”.. ما قصته وما علاقته بتدهور سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار؟

طيف بوست – فريق التحرير

يتساءل العديد من المواطنين السوريين عن الجهة الرئيسية المتحكمة بسعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي في الأسواق المحلية، وذلك نظراً لوجود أربعة أسعار صرف رسمية، بالإضافة إلى سعر صرف الليرة في السوق الموازي أو السوق السوداء.

وضمن هذا السياق، كشفت مصادر محلية عن وجود لجنة لإدارة سعر صرف الليرة السورية، حيث أن عمل اللجنة يوازي ما يقوم به مجلس النقد والتسليف.

وأوضحت المصادر أن اللجنة وظيفتها ضبط سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، مبينة أن معظم أعضائها ينتمون إلى قطاع الأعمال.

وأشارت إلى أن أعضاء اللجنة ليس لديهم ما يكـ.ـفـ.ـي من النشـ.ـاط الاقتصادي المنتج لإحـ.ـداث فرق في هيـ.ـكـ.ـل الإنتاج.

كما شبهت المصادر أعضاء اللجنة بأنهم “لـ.ـوبي” الدولار في سوريا، مشيرة إلى أنهم يعملون على خفض الدولار بشعارات تعبوية خاوية بعيداً عن أي إجراءات اقتصادية أو استراتيجية واضحة بالنسبة لضبط سعر صرف الليرة السورية.

وبحسب المصادر، فإن الجانب الأكثر غرابة في الموضوع أنه ومع وصول سعر صرف الليرة السورية لمستويات الـ 4020 ليرة سورية أمام الدولار خلال الأيام القليلة الماضية، تم اعتـ.ـقـــ.ـال أقوى لاعب في لجنة إدارة سعر صـ.ـرف الدولار في سوريا.

ووصفت المصادر عضو اللجنة المعتـ.ـقـ.ـل بأنه “رجل الدولار الخفي في سوريا”، وذلك نظراً لعدم الكشف عن هويته واسمه حتى اللحظة، حيث اكتفت التقارير الصادرة عن الصحف المحلية بالإشارة إلى أن الرجل المعتـ.ـقـ.ـل من كبار رجال المال والأعمال في البلاد.

وضمن هذا الإطار، نشرت صحيفة “صاحبة الجلالة” المحلية، تقريراً ذكرت خلاله أن سبب اعتـ.ـقـ.ـال “رجل الدولار الخفي” هو خلافات جرت مع أقرانه رجال الأعمال، وذلك دون أن تتطرق الصحيفة إلى ذكر اسمه.

من جهته، وحول عمل لجنة إدارة سعر صرف الليرة السورية، قال الخبير الاقتصادي “عامر شهدا” في مقابلة إذاعية: “أن ارتـ.ـفـ.ـاع أسعار السلع والمنتـ.ـجـ.ـات في السوق مقـ.ـابل تراجع القــ.ـدرة الشرائية، دليل واضح على فـ.ـشــل عمل اللجنة التي لم تتمكن من تحـ.ــديد سعر الصرف في السوق المـ.ـوازية”.

وفي السياق نفسه، أضاف “شهدا” قائلاً: “تحـ.ـت إشراف مجلس النـ.ـقـ.ـد والتسليف، هنـ.ـاك لجنة تسـ.ـعـ.ـير رسمية مكلفة بإعداد الـ.ـدراسـ.ـات التي تحـ.ـدد سعر الصـ.ـرف الرسمي، وعليه يبـ.ـقـ.ـى السؤال، لمـ.ـاذا لم تنجح هذه اللـ.ـجـ.ـان بتثبيت سعر صرف الدولار فـ.ـي سوريا؟”.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تنزلق نحو مستويات قياسية مقابل الدولار وارتفاع بأسعار الذهب في الأسواق المحلية!

وفي ضوء ما سبق يرى العديد من المحللين والخبراء في مجال الاقتصاد أن الليرة السورية مقبلة على مزيد من الانخفاض في قادم الأيام، مشيرة إلى أن جميع المحاولات والإجراءات المتخذة سابقاً للسيطرة على سعر الصرف لم تنجح، وذلك لأن كافة التدابير كانت إدارية وليست اقتصادية.

ورجح المحللون أن تشهد العملة المحلية قفزات غير عادية بسعر صرفها خلال الأشهر القليلة المقبلة، وذلك تزامناً مع حديث عن أزمة اقتصادية قادمة على مستوى العالم أجمع، من المتوقع أن يكون تأثيرها مضاعفاً على الاقتصاد السوري المترنح أساساً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close