أخر الأخبار

رجل أعمال سوري يبشر السوريين بمفاجآت اقتصادية كبرى وتحسن دخل الفرد في سوريا قريباً

رجل أعمال سوري يبشر السوريين بمفاجآت اقتصادية كبرى وتحسن دخل الفرد في سوريا قريباً

طيف بوست – فريق التحرير

توسعت دائرة الحديث في الآونة الأخيرة عن نهضة اقتصادية كبرى قادمة في سوريا وسط الوجه نحو تبني رؤية اقتصادية جديدة في البلاد عبر تغيير النهج الاقتصادي التقليد وتسليم دفة إدارة ملف الاقتصاد في سوريا لشخصيات جديدة تحمل فكراً جديداً.

وضمن هذا السياق، أكد رجل الأعمال السوري “فهد درويش” في حديث لوسائل إعلام محلية أن النهضة الاقتصادية قادمة في البلاد، مبشراً السوريين بمفاجآت اقتصادية كبرى متنوعة في المرحلة المقبلة.

وأوضح رجل الأعمال أن المرحلة القادمة في سوريا ستشهد تضافراً للجهود من أجل إطلاق ما وصفه بالعملية الاستثمارية الواسعة في سوريا التي ستستنهض فيها كافة الإمكانيات والفرص المتاحة من أجل تحريك عجلة الإنتاج المحلي وتحسين الواقع الاقتصادي والمعيشي في سوريا.

وبيّن “درويش” في سياق حديثه أن الفترة المقبلة ستنتقل فيها البلاد من مرحلة الركود إلى مرحلة إعادة الإعمار والنهوض بالإنتاج والاستثمار.

كما أشار إلى أن الجهات المعنية ستركز بشكل خاص على النمو الاقتصادي في البلاد وتقليص الفجوة بين الاستيراد والتصدير، بالإضافة إلى الاهتمام بتحقيق استقرار في سعر صرف الليرة السورية وتهيئة البنى التحتية في مختلف مناطق البلاد.

ولفت إلى أن الجهات المعنية ستركز أيضاً على مسألة تحسين معيشية الناس ورفع مستوى دخل الفرد في  سوريا بما يتناسب مع حجم الاحتياجات.

وأضاف رجل الأعمال أن هناك توجهات لاتخاذ قرارات تسمح بإنشاء شركات مساهمة في سوريا، الأمر الذي من شأنه أن يُسهل مسألة إنشاء شركات مشتركة بين القطاعين العام والخاص.

وأفاد أن هناك حزمة من القرارات والقوانين التي سيتم اتخاذها في الفترة القادمة، مؤكداً أن تلك القرارات ستكون غاية في الأهمية، لاسيما في مرحلة النهوض الاقتصادي والبناء بشكل خاص.

ووفقاً لرجل الأعمال، فإن البلاد ستشهد إقامة مشاريع استثمارية متنوعة سيكون من شأنها أن تنعكس على الحراك الاقتصادي بشكل إيجابي، وبالتالي فإن الخبر سيعم على الجميع، لاسيما على معيشية وحياة السوريين.

اقرأ أيضاً: مهنة غريبة تتحول إلى تجارة مربحة تدر ملايين الليرات على العاملين بها والمجتمع السوري الخاسر الأكبر

وختم “درويش” حديثه مؤكداً على أن المرحلة القادمة في سوريا ستشهد نهضة اقتصادية واستثمارات مختلفة ومتنوعة، بالإضافة إلى قرارات ستحل العديد من المشكلات التي يعاني منها السوريون مثل مشكلة انخفاض مستوى الدخل ومشاكل السكن وما إلى ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير المحلية كانت قد أكدت أن سوريا على أعتاب مرحلة اقتصادية جديدة في الفترة المقبلة، وذلك في ظل الحديث عن استثمارات ضخمة ورغبة عشرات رجال الأعمال والمستثمرين العرب والأجانب بافتتاح مشاريع استثمارية جديدة في سوريا.

rami fakhori

كاتب صحفي متخصص في كتابة التقارير والأخبار بمختلف أنواعها، حاصل على شهادة دبلوم في الصحافة والإعلام من الأكاديمية السورية الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: