أخر الأخبار

رجل أعمال سوري يقدم مقترحاً من 3 خطوات لإنهاء الأزمة الاقتصادية وحديث عن إلغاء قرار رفع الدعم!

رجل أعمال سوري يقدم مقترحاً من 3 خطوات لإنهاء الأزمة الاقتصادية وحديث عن إلغاء قرار رفع الدعم!

 طيف بوست – فريق التحرير

تزداد الأوضاع الاقتصادية والمعيشية صعوبةً يوماً بعد يوم في سوريا تزامناً مع قرارات جديدة تتخذها حكـ.ـومة البلاد للحد من تأثيرات تفاقم الوضع الاقتصادي، إلا أن تلك القرارات دائماً ما تثقل كاهل المواطنين بدلاً من مساهمتها في مساعدتهم على تجاوز الأزمات.

وقد آثار قرار رفع الدعم عن نحو نصف مليون أسرة سورية مع بداية الشهر الجاري، جدلاً واسعاً في الأوساط السورية، الأمر الذي جعل العديد من الخبراء والباحثين والصناعين يقدمون مقترحات جديدة للتخفيف من حالة التأزم التي تعيشها البلاد على خلفية قرار رفع الدعم.

وفي هذا السياق، قدّم أمين سر غرفة الصناعة في محافظة حمص، ورجل الأعمال السوري “عصام تيزيني” مقترحاً من 3 خطوات، أشار إلى أنها من الممكن أن تساهم بإنهاء الأزمة الاقتصادية والجدل الذي رافق قرار رفع الدعم الحكومي عن نحو 600 ألف عائلة سورية.

ووجّه “تيزيني” رسالة إلى رئيس حكـ.ـومة النظام “حسين عرنوس” نقلها موقع “المشهد أون لاين”، حيث قال فيها: “الجهود المبذولة من قبلكم من أجل التخفيف من وطأة معـ.ـاناة المواطنين السوريين، هي محل تقدير بطبيعة الحال.. ولكن لابد من الإقرار أن الحكمة كانت ضالة فريقكم في بعض القرارات المتخذة مؤخراً، لاسيما في آخر 9 أشهر”.

وأوضح رجل الأعمال السوري أن القرارات التي اتخذتها الحكومة في الأشهر التسعة الأخيرة بالتحديد، تسببت للأسف بزيادة معاناة المواطنين وزيادة تأزم الوضع المعيشي في البلاد.

وطالب “تيزيني” بالتوجه نحو إلغاء قرار رفع الدعم أو تعليقه في الوقت الحالي على أقل تقدير كخطوة أولى، وذلك على خلفية ما أثاره هذا القرار من هـ.ـزة لدى المجتمع السوري.

ووصف رجل الأعمال والصناعي السوري صيغة قرار رفع الدعم بالصيغة غير الحكيمة، داعياً الحكـ.ـومة إلى الاستفادة من هذا الخـ.ـطأ.

أما بالنسبة للخطوة الثانية من المقترح الذي قدمه “تيزيني”، فقد دعا رجل الأعمال السوري إلى ضرورة تغيير أدوات تثبيت سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات.

واعتبر “تيزيني” أن الخطوات المتبعة حالياً لتثبيت سعر الصرف غير اقتصادية واصفاً إياها بـ”الصدئة”، وفق تعبيره.

وأوضح بالقول: “صحيح ثبـ.ـت سعر الصرف.. ولكن التجارة والإنتاج في البلاد تشهد تراجعاً باستمرار وهما بالأصل متراجعان”.

وبيّن أن ما زاد الطين بلة هو قرار رفع الدعم عن أصحاب السجلات التجارية الذين سارعوا إلى إلغاء سجلاتهم  من أجل المحافظة على نصـ.ـيبهم من الدعم، الأمر الذي أدى إلى تراجع من يـ.ـرغـ.ـب بالعمل التجـ.ـاري.

اقرأ أيضاً: صحيفة محلية تفـ.ـاجئ السوريين بنصائح مستفزة وتملي عليهم كيفية التغلب على الوضع الاقتصادي المتدهور!

في حين تمثلت الخطوة الثالثة من المقترح بدعوة الحكـ.ـومة لفتح سـ.ـوق الاستيراد دون أي شـ.ـروط مسبقة، مشيراً إلى أن الدولار الذي سيدفعه التجار ثمناً للمواد المستوردة سيعود ليرة سورية بعد أن تتم عملية بيع المواد المستوردة في السوق.

ونوه إلى أنه من خلال الخطوة الثالثة سيعاود رأس المـ.ـال نشاطه ولعدة دورات في العام الواحد بدلاً من أن يبقى رأس المال ذهباً أو عملة أجنبية آمنة مكدسة في الخـ.ــزائن دون أي فائدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close