أخر الأخبار

دول كبرى تتخذ موقفاً حاسماً حيال انتخابات الأسد تزامناً مع بدء عملية الاقتراع!

دول كبرى تتخذ موقفاً حاسماً حيال انتخابات الأسد تزامناً مع بدء عملية الاقتراع!

طيف بوست – فريق التحرير

اتخذت مجموعة من الدول الكبرى حول العالم موقفاً حاسماً بشكل مشترك حيال انتخابات الرئاسة في سوريا التي بدأ نظام الأسد تنظيمها صباح هذا اليوم على الرغم من الرفـ.ـض الدولي لإجراء تلك الانتخابات.

وأصدر وزراء خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، بياناً مشتركاً قبل ساعات قليلة من بدء عملية الاقتراع، أكدوا خلاله رفـ.ـض واستنـ.ـكار انتخابات الرئاسة التي أصر نظام الأسد على تنظيمها في موعدها المحدد.

وشدد البيان المشترك على أن أي انتخابات ينظمها الأسد خارج إطار قرار مجلس الأمن الدولي رقم “2254” تعتبر غير شرعية.

وأكد الوزراء في بيانهم على أن الانتخابات الرئاسية في سوريا لا يمكن أن تكون حرة ونزيهة إلا في حال تم تنظيمها تحت مظلة الأمم المتحدة ووفقاً لأعلى المعايير الدولية للشفافية والمساءلة.

ونوه البيان أن الانتخابات العادلة يجب أن تجرى تحت إشراف مباشر من قبل الأمم المتحدة، بما يضمن أن يشارك كافة السوريين في عملية الاقتراع في بيئة محايدة وآمنة، بمن فيهم السوريون النازحـ.ـون داخل سوريا، بالإضافة إلى اللاجئين السوريين خارج البلاد.

ولفت الوزراء في بيانهم المشترك إلى أن موقف بلادهم ثابت لا يتغير ويتمثل بأن إجراء أي انتخابات دون توفر العناصر آنفة الذكر، ستكون غير شرعية ولا تعبر عن تقدم خطوات إضافية في مسار الحل السياسي للملف السوري.

كما أعرب البيان عن دعم الدول الكبرى للأصوات السورية التي أدانت العملية الانتخابية بمن فيهم المعارضون السوريون ومنظمات المجتمع المدني.

وطالب الوزراء المجتمع الدولي بضرورة الرفـ.ـض القاطع لمحاولات نظام الأسد استعادة شرعيته عبر انتخابات زائـ.ـفة ودون إنهاء ممارساته وانتهـ.ـاكاته لحقوق الإنسان.

ودعا البيان المجتمع الدولي إلى ضرورة التحرك والضغط على النظام السوري من أجل دفعه للانخـ.ـراط بشكل جدي في عملية التسوية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي حقيقي وشامل للأوضاع في سوريا.

اقرأ أيضاً: وزير سوري يصل الرياض لأول مرة منذ عام 2011.. هل عادت العلاقات بين السعودية ونظام الأسد؟

وبدأت صباح اليوم الأربعاء 26 من شهر مايو/ أيار عملية الاقتراع لانتخاب رئيس الجمهورية في سوريا باستثناء مناطق شمال غرب البلاد وشرق الفرات وقرى تابعة لمحافظة درعا في الجنوب.

وكان وزير الداخلية التابع لنظام الأسد “محمد رحمون” قد أعلن مساء الأمس في مؤتمر صحفي عن وجود 12 ألف و 102 مركز انتخابي في مختلف المحافظات والمدن التي يسيطر عليها النظام السوري.

اقرأ أيضاً: فيصل المقداد يتحدث عن تفاهمات غير معلنة بين روسيا ونظام الأسد.. إليكم تفاصيلها!

ووفقاً لـ”رحمون” فإن عدد السوريين الذين يحق لهم الانتخاب هو 18 مليون و 107 آلاف و 109 مواطناً سورياً في الداخل والخارج، على حد زعمه.

تجدر الإشارة إلى أن وسائل الإعلام الرسمية التابعة للنظام لم تكتـ.ـرث بتغطية الانتخابات، سوى لتسليط الأضواء على “بشار الأسد”، إلى جانب تغطية المسيرات المؤيدة له دون غيره من المرشحين، بالإضافة إلى دعم حملته الانتخابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close