أخر الأخبار

دول عربية تبدأ بتحرك عاجل للتوصل لحل شامل في سوريا وروسيا تترك نظام الأسد وتتخذ قراراً مفصلياً!

دول عربية تبدأ بتحرك عاجل للتوصل لحل شامل في سوريا وروسيا تترك نظام الأسد وتتخذ قراراً مفصلياً!

 طيف بوست – فريق التحرير                 

تحدثت مصادر دبلوماسية عربية عن اتفاق عدة دول عربية على البدء بتحركات جدية مكثفة من أجل التوصل إلى حل حقيقي وشامل للملف السوري خلال الفترة القريبة القادمة وتسريع مسألة الدخول بالمرحلة الانتقالية في سوريا التي نص عليها القرار الأممي رقم “2254”.

وبحسب المصادر فإن التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية الأردني “أيمن الصفدي” يوم أمس على هامش اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية تشير إلى أن المملكة الأردنية ماضية في تنفيذ مبادرتها بخصوص الحل في سوريا بالتنسيق مع المملكة العربية السعودية.

وكان الوزير الأردني قد أعلن في حديث للوكالات إعلام عالمية بأن وزراء الخارجية العرب اتفقوا على ضرورة إنهاء القضية السورية، وفق تعبيره.

وأكد “الصفدي” في معرض حديثه عن الحل في سوريا على أن الدول العربية سيكون لها دور قيادي مهم في مسألة الدفع بمسار العملية السياسية للملف السوري في الفترة القادمة بما يتيح حلاً سياسياً لهذا الملف يحفظ وحدة وسلامة الأراضي السورية.

وأضاف الصفدي بالقول: “أتحـ.ـدث عن الــ.ـرؤية الأردنية فــ.ـأقـ.ـول إن القـ.ـضية السورية طالت ولا بد من وجـ.ـود دور عربي قيـ.ـادي من أجل إيجاد حل يعـ.ـيد لها أمـ.ـنها وعـ.ـافيتها ودورها على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

وأشار “الصفدي” إلى أن موقف الدول العربية واضح حيال سوريا، مبيناً أن كافة الدول تريد علاقة طيبة مع دول الجوار، لكن على أن تكون العلاقات الطيبة بين الدول مبنية على مبادئ احترام الآخر وحسن الجوار.

وبحسب تقارير إعلامية فإن المملكة الأردنية بدلت موقفها في الآونة الأخيرة حيال مسألة التقارب مع النظام السوري وتطبيع العلاقات مع نظام الأسد، وذلك لأن دمشق لم تحترم حسن الجوار ولم تلتزم بتعهداتها المقدمة لعمان بشأن مكـ.ـافحة تهـ.ـريـ.ـب المـ.ـخـ.ـدرات من سوريا إلى الأردن.

وفي شأن ذي صلة، أكدت مصادر صحفية أن القيادة الروسية اتخذت قراراً مفصلياً وتخلت عن النظام السوري في مسألة المطالبة بإعادته لشغل مقعده في مجلس جامعة الدول العربية.

وقال الباحث في مؤسسة البحوث الاستراتيجية في فرنسا “بيار بوسال” أن موسكو تخلت بشكل مفاجئ مؤخراً عن مساعيها التي ترمي إلى إعادة نظام الأسد إلى الجامعة العربية.

وذكر “بوسال” أن الروس تخلوا عن خيار تمرير مـ.ـوضـ.ـوع عـ.ـودة ‎سوريا إلى الجـ.ـامعة العربية خـ.ـشية تأثر علاقـ.ـاتها مع الدول العـ.ـربية التي أصـ.ـابـ.ـتها تداعيات اقتصادية شديـ.ـدة بسبب الـ.ـحـ.ـرب في ‎أوكـ.ـرانيا.

اقرأ أيضاً: بعد أمريكا.. الرئاسة الروسية تعلن عن خارطة طريق جديدة وتحدد رؤيتها للمرحلة المقبلة في سوريا!

من جهته أوضح مدير مركز الدراسات والبحوث حول العالم العربي في جنيف “حسني عبيدي” بأن دولة الجزائر أدركت أن مسألة إعادة النظام السوري إلى الجامعة العربية وحضوره للقمة المنعقدة في الجزائر في الوقت الحالي تنطوي على “مخــ.ـاطر كبيرة” وتهـ.ـدد نجاح أعمال القمة.

تجدر الإشارة إلى أن الجزائر بذلت جهوداً كبيراً في الآونة الأخيرة من أجل محاولة إشـ.ـراك رأس النظام السوري “بشار الأسد” في القمة العربية المقامة حالياً في الجزائر، إلا أن مساعيها قوبلت بالرفض من عدة دول عربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close